السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
No Image Info

الإحاطة الإعلامية: الإمارات الأولى عالمياً بنسبة الحاصلين على جرعتي «لقاح كورونا»



كشف المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث الدكتور سيف الظاهري، أن دولة الإمارات العربية المتحدة حلت في الصدارة إقليمياً وفي المرتبة 15 عالمياً بتقدمها 3 مراتب منذ يوليو الماضي، وفقاً لمؤشر بلومبرغ لقياس مرونة التعامل مع جائحة كورونا «كوفيد-19».

‏وأوضح خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات فيروس كورونا، اليوم الثلاثاء، أنه وفقاً لموقع Our World in Data فإن الدولة تصدرت عالمياً في نسبة الحاصلين على جرعتي اللقاح من إجمالي السكان، كما تصدرت عالمياً في معدل توزيع الجرعات لكل 100 شخص، وذلك عن الدول التي يتجاوز سكانها مليون نسمة.

وأضاف الظاهري: «نرى اليوم ثمرة رؤية قيادتنا الرشيدة والجهود التي عملت عليها اللجنة الوطنية لإدارة وحوكمة التعافي من جائحة كوفيد-19 برئاسة وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان الجابر، لتحقيق العودة الآمنة للحياة الطبيعية، حيث وضعت اللجنة خطة استراتيجية شاملة بمؤشرات أداء لمرحلة ما بعد كوفيد-19 لجميع القطاعات المستهدفة، وذلك بهدف قياس أداء عمل الجهات ومؤسسات الدولة لتحقيق العودة إلى الحياة الطبيعية الجديدة».

وذكر أن اللجنة بادرت بالربط الإلكتروني للمؤشرات والإحصاءات الرقمية، وتحديد العوامل المالية والاقتصادية اللازمة لدعم مرحلة التعافي في الدولة، مشيراً إلى انخفاض نسبة كبيرة من إصابة كوفيد-19 في الدولة، وهذا إنجاز يفتخر به ويبرز مدى توافق وتناغم القطاع الصحي مع القطاعات الحيوية في إدارة الجائحة واحتوائها بجانب المسؤولية المجتمعية التي ساهمت في خفض أرقام الإصابة.

دول مجلس التعاون

‏وأعلن الظاهري اعتماد تطبيقات كوفيد-19 الخاصة بدول مجلس التعاون الخليجي والمعتمدة من وزارة الصحة في كل بلد في المجلس للدخول إلى دولة الإمارات، وذلك بهدف تسهيل الحركة والتنقل بين دول مجلس التعاون.

وأوضح أنه سيتم استخدام هذه التطبيقات لإثبات حالة التطعيم والفحوصات من خارج الدولة، مع التزام القادمين من دول مجلس التعاون بجميع البروتوكولات الخاصة بدخول الدولة، ويشمل ذلك إجراء فحص PCR حسب البروتوكولات الموضوعة، مع ضرورة إبراز النتائج، كما سيتم السماح باستخدام هذه التطبيقات لدخول المواقع العاملة بنظام المرور الأخضر، بشرط ألا يكون قد مر على الجرعة الثانية وفقاً لنوع اللقاح أكثر من 6 أشهر، أو أنه حاصل على الجرعة الداعمة حسب المدة الزمنية المعتمدة في هذه الدول.

إنجازات إماراتية

‏وبين الظاهري أن دولة الإمارات اتسمت باحترافية إدارتها للجائحة، وتمت الإشارة إلى أنها من أنجح النماذج العالمية في إدارة الأزمة، بجانب مبادراتها الإنسانية على الصعيدين الإقليمي والدولي، مؤكداً مرونة وجاهزية الدولة لمواجهة كافة الظروف الاستثنائية، وذلك بفضل النهج الاستباقي في مواجهة التحديات ودعم القرارات بناءً على قراءة ودراسة الظروف ووضع الخطط والاستراتيجيات لاحتواء تداعيات الجائحة.

ونوه بدور الإعلام الوطني الذي تعامل مع الجائحة بنزاهة وشفافية مطلقة، وعكس الرسائل الاستراتيجية للمجتمع المحلي والإقليمي والدولي، الأمر الذي أبرز النموذج الإماراتي بكفاءة واحترافية عالية.

وخاطب الظاهري الجمهور قائلاً: «من المهم أن نعي أن الانفتاح التدريجي والعودة للحياة الطبيعية الجديدة يتطلب منا جميعاً مشاركة المسؤولية للحفاظ على صحة الجميع وتعزيز ما حققته الدولة من منجزات لاحتواء الجائحة والوصول إلى التعافي».

#بلا_حدود