الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
تدريب سائقي الحافلات باستخدام أحدث التقنيات. (من المصدر)

تدريب سائقي الحافلات باستخدام أحدث التقنيات. (من المصدر)

«المدرب الرقمي» في «طرق دبي» يُدَرِّبُ 869 سائق حافلة منذ بداية كورونا

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن المدرب الرقمي (Digital Coach) لديها تمكّن من تدريب (869) سائقاً من سائقي الحافلات التابعين لمؤسسة المواصلات العامة التابعة للهيئة من خلال (60) ورشة تدريبية، وذلك منذ تفشّي جائحة كورونا وحتى الوقت الحالي. وتُعتَبَرُ هذه المبادرة الأولى من نوعها عالمياً في مجال تدريب السائقين.

وتأتي مبادرة المدرب الرقمي، وهي من التقنيات الذكية، التي أطلقتها الهيئة العام 2019، انسجاماً مع التوجهات الحكومية ومحاور وأهداف استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي والاستراتيجية الرقمية في هيئة الطرق والمواصلات ودور تقنيات الذكاء الاصطناعي خلال جائحة كورونا، بالإضافة إلى موائمتها مع مبادئ الثورة الصناعية الرابعة. وقد حققت المبادرة نتائج لافتة خلال جائحة كورونا، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية، التي تطبقها الهيئة انسجاماً مع الإرشادات والتعليمات الصادرة عن الجهات الرسمية في الدولة.

وتولت الكوادر الوطنية الشابة في الهيئة مهام برمجة المواد التدريبية، التي أُضيفَت إلى الروبوت، حيث تأتي هذه الخطوة في إطار الجهود، التي تبذلها الهيئة لتمكين الكوادر الوطنية في مجال الذكاء الاصطناعي. وتحقق تقنية المدرب الرقمي الغاية الاستراتيجية الأولى للهيئة «دبي الذكية»، والسابعة «تميز هيئة الطرق والمواصلات»، وأن مشروع المدرب الرقمي، يعتبر رائداً وسبقاً لهيئة الطرق والمواصلات وإمارة دبي عالمياً، بتوظيفه مدرباً لتدريب سائقي نقل الركاب في قطاع المواصلات، وتسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي في التأهيل وزيادة جودة التدريب، وأن الهيئة لديها خطط لإمكانية تطوير وتحديث الروبوت تؤهله لاستيعاب التغييرات المستقبلية للمواد التدريبية على أعلى المستويات العالمية.

وقد خُصِّصَ المدرب الرقمي، وهو عبارة عن روبوت، لتدريب السائقين القدامى والجدد، الذي هم بحاجة للمزيد من التوعية المرورية، حيث جُهِّزَ بمعلومات مبرمجة تتضمن جميع المواد التدريبية والإجابات عن كل الأسئلة والاستفسارات المحتملة، التي يطرحها المتدربون من سائقي الحافلات العامة خلال المحاضرات النظرية والورش التدريبية. ويتمتع المدرب الرقمي بتقنيات الذكاء الاصطناعي، التي تمكنه من جذب انتباه من خلال تفاعله مع الحضور أثناء التدريب النظري، ويُستخدم كإحدى الوسائل التدريبية المتطوّرة في تقديم المناهج التعليمية الخاصة بالدورات التدريبية للسائقين بما يُسهِمُ في تحسين وتطوير وصقل مهاراتهم والاتقاء بمستوى مُخرجات التدريب بما يضمن تحقيق رؤية الهيئة المُتَمَثِّلة بـ(الريادة العالمية في التنقّل السهل والمستدام).

الجدير بالذكر أن مبادرة تقنية المدرب الرقمي تُعتَبَرُ من المشاريع الرائدة والسبّاقة للهيئة وإمارة دبي على مستوى العالم، وذلك من خلال توظيف مدرب آلي لتدريب سائقي الحافلات والاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي لتطوير التأهيل وزيادة مستوى جودة التدريب. وتعمل الهيئة على وضع خطط لتطوير وتحديث المدرب الرقمي، ليكون مستعداً لاستيعاب التغييرات والمستجدات المستقبلية للمواد الخاصة بالمناهج التدريبية للسائقين وفق أرقى المعايير العالمية.

#بلا_حدود