الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
No Image Info

جواهر القاسمي تؤكد أهمية الاستثمار بالحركة الكشفية لبناء جيل رائدات في الإمارات

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة جمعية مرشدات الإمارات، أهمية الاستثمار في الحركة الكشفية وتعزيز دورها الأساسي المتمثل في الارتقاء بالفتيات الزهرات والمرشدات، عبر تنمية وتطوير قدراتهن المعرفية اللازمة لبناء مستقبل واعد لهن في مختلف جوانب حياتهن الشخصية والعلمية والمهنية.

جاء ذلك خلال زيارة سمو الشيخة جواهر القاسمي لمفوضية مرشدات الشارقة، حيث اجتمعت مع فريق عمل المفوضية للاطلاع على خطط المؤسسة للنهوض بالحركة الكشفية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والوقوف على أهم إنجازات المفوضية خلال الفترة الماضية، وخططها المستقبلية المتنوعة لتعزيز دور الفتيات الزهرات والمرشدات في المجتمع الإماراتي والوصول بهن إلى العالمية.

وفي كلمتها، شددت سمو الشيخة جواهر القاسمي على أهمية تمكين الفتيات الزهرات والمرشدات من التحلي بأخلاق عالية وسمات متميزة، تعزز من مهارة الخطابة لديهن، وتعزز من قدرتهن على التعامل مع مختلف شرائح المجتمع، وتغرس في نفوسهن حب القراءة والكتابة.



وقالت سموها: «نركز بشكل أساسي على بناء جيل من الفتيات الرائدات بالمجتمع الإماراتي، وذلك من خلال تنمية وتطوير مجموعة من المهارات الأساسية اللازمة لتمكين الزهرات والمرشدات من التحدث بلباقة وثقة عالية أمام الجمهور، وتعزز ثقافتهن المعرفية من خلال تشجيعهن على القراءة والكتابة ونهل المعرفة، التي ستكون سبباً في بناء جيل واعٍ يمتلك السمات والقيم والمبادئ المهمة التي ستصل بنا إلى مستوى متقدم من الريادة في دولة الإمارات».

وأضافت سموها: «نطمح أن نصل بمفوضية مرشدات الشارقة إلى العالمية بهدف تعزيز التعاون المشترك بين إمارة الشارقة ودولة الإمارات ودول الخليج العربي والدول العربية الأخرى، وذلك بالتركيز على تنظيم برامج تفاعلية متعددة تشارك فيها الفتيات الزهرات والمرشدات من مختلف الجمعيات العربية والإقليمية، وتبادل المعرفة بين مفوضية مرشدات الشارقة ونظيراتها في الوطن العربي، ما يساعدنا على صقل جميع المهارات التي يمتلكنها في المؤسسة وتمكينهن من تنظيم وتقديم ورش وبرامج تفاعلية لزميلاتهن الزهرات والمرشدات، وبهذا تتحقق رؤية مفوضية مرشدات الشارقة وأهدافها في الارتقاء بفتياتها المنتسبات في مختلف المجالات المتوافرة».



وتجولت سمو الشيخة جواهر القاسمي في مبنى مفوضية مرشدات الشارقة، ورافقتها مدير مفوضية مرشدات الشارقة شيخة عبدالعزيز الشامسي، وعدد من مديرات الأقسام في المؤسسة، حيث اطلعت سموها على التحديثات التي أجرتها المؤسسة لتوفير بيئة ملائمة للفتيات المنتسبات، لممارسة هواياتهن وتنمية قدراتهن واستغلال أوقات فراغهن في القراءة وغيرها من الأنشطة التفاعلية المتنوعة المنتشرة على جدران المبنى، واستمعت إلى شرح حول المهارات التي أتقنتها الفتيات من خلال انضمامهن لمفوضية مرشدات الشارقة.

والتقت سمو الشيخة جواهر القاسمي في جولتها عدداً من الزهرات والمرشدات المتميزات، وتعرفت على تجاربهن مع المفوضية، واطلعت سموها على نتائج مختلف ورش العمل والبرامج التي توفرها مفوضية مرشدات الشارقة لفتياتها المنتسبات، والتي ضمت مجموعة من الكتب من تأليفهن، والأشغال اليدوية مثل صناعة الكراسي الخشبية، والمشاريع الابتكارية مثل عربة التسوق الذكية، وغيرها من المشاريع الأخرى.



وحضرت سموها مراسم تحية العلم التي تعتبر تقليداً أساسياً من تقاليد الكشافة المعتمدة عالمياً، وتحدثت مع فريق عمل مفوضية مرشدات الشارقة حول الرؤية والأهداف التي يجب العمل عليها، والتي تتمحور بشكلٍ أساسي حول تمكين الفتيات المنتسبات من الارتقاء بشخصياتهن وأدوارهن بما يتماشى مع القيم العربية الأصيلة، والمبادئ الإنسانية والدينية، للمساهمة في تحقيق التأثير الإيجابي المرجو على المجتمع الإماراتي.

وحثت سموها فريق العمل على بذل المزيد من الجهد للارتقاء بأدوار الفتيات الزهرات والمرشدات وتوفير كافة الإمكانات والأدوات اللازمة لهن، لتنمية هواياتهن وقدراتهن المتعددة بهدف بناء جيل واعد من الفتيات الرائدات في إمارة الشارقة والدولة.

#بلا_حدود