الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
No Image Info

«الطوارئ والأزمات» و«الإمارات للفضاء» تبحثان مكتسبات «مسبار الأمل» والتعاون

عقدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووكالة الإمارات للفضاء، جلسة نقاشية عن مشروع مسبار الأمل ومستجداته، كما بحث الجانبان تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعرفة.

واستعرضت الجلسة، التي حضرها مدير عام الهيئة عبيد راشد الحصان الشامسي وعدد من موظفي الجانبين، مكتسبات مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» ودوره في دعم المجتمع العلمي بمجال الفضاء وتجسيده لكفاءة الدولة في تنفيذ مشاريعها الوطنية على الوجه الأكمل رغم تحديات جائحة «كوفيد-19».

وأكد الشامسي أهمية تعزيز أطر التعاون بين الجانبين، بما يسهم في إبراز قدرة الدولة على تنفيذ مشاريعها الوطنية رغم تحديات جائحة «كوفيد-19».

وأشار إلى أن فريق مشروع مسبار الأمل سطّر إنجازاً بارزاً لدولة الإمارات بنجاحه في تحقيق أهداف مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ وذلك رغم تحديات الجائحة، مؤكداً أن هذا الإنجاز يعكس قدرة الدولة ومؤسساتها على المضي قدماً في تنفيذ مشروعاتها الاستراتيجية رغم هذا التحدي العالمي، كما جسد التعاون المثمر بين الهيئة وقطاع الفضاء من أجل ضمان نجاح هذا المشروع على الوجه الأكمل.

وأضاف أن «اللامستحيل بات منهاج عمل وأسلوب حياة في دولة الإمارات»، معرباً عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع وكالة الإمارات للفضاء من أجل دعم منظومة الطوارئ والأزمات والكوارث في مجال علوم الفضاء.

من جانبه، قدم مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» عمران شرف، عرضاً عن مستجدات المشروع، وعبّر عن تقديره للدور المهم والفاعل الذي تقوم به الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ودعمها لمشروع مسبار الأمل خلال جميع مراحل تنفيذه من أجل تجاوز تحديات «كوفيد-19»، وهو ما أثمر تحقيق هذا الإنجاز البارز لدولة الإمارات في قطاع الفضاء.

وأكد أيضاً أهمية التعاون المشترك بين الهيئة وقطاع الفضاء ودوره في توفير منظومة متكاملة للطوارئ والأزمات في علوم الفضاء وتعزيز إنجازات الدولة.
#بلا_حدود