الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
مبنى بلدية أبوظبي. (أرشيفية)

مبنى بلدية أبوظبي. (أرشيفية)

بلدية أبوظبي تنجز مبادرة الأتمتة الروبوتية

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي، التابعة لدائرة البلديات والنقل، من خلال قطاع تخطيط المدن، مشروع مبادرة الأتمتة الروبوتية لحفظ البيانات الثلاثية الأبعاد، وتقارير فحص التربة، وذلك ضمن إطار سعيها المتواصل لتوظيف الذكاء الصناعي، واستخدام أحدث التقنيات التي من شأنها تحقيق متطلبات المتعاملين والشركاء، وتحسين الأداء بما يساهم في إسعاد المجتمع والمتعاملين.

وتضمنت المبادرة استكمال التطوير وتطبيق أتمتة حفظ البيانات باستخدام الروبوت وحصد نتائج إيجابية في التقرير السنوي للعملية، وتحقيق رضا المتعاملين بنسبة 99.8%، حيث تم إنجاز 20000 جسة حفر مؤتمتة من فحوصات التربة دون تدخل بشري.

واشتملت المرحلة الأولى من المشروع على تطبيق الأتمتة الروبوتية لعملية حفظ بيانات وتقارير فحص التربة، وقيام الروبوت بأتمتة عمليات حفظ نتائج التربة الرقمية في نظام إلكتروني خاص، وكذلك إطلاق الدليل الإرشادي للمتعاملين لإدخال نتائج تقارير التربة في نماذج موحدة.

ومن النتائج الإيجابية لهذه الخدمة توفير ما يقارب 1500 ساعة في أقل من عام، حيث يقوم الروبوت بإرسال تقارير يومية بعدد الجسات المدخلة وعدد المعاملات المنجزة.

أما المرحلة الثانية فشملت تحويل بيانات وجسات فحص التربة بطريقة ثلاثي الأبعاد في نظام سمارت مكاني، ومن فوائدها وأهدافها: تحقيق رؤية مدينة أبوظبي لجعلها من المدن السباقة في تطبيق الأنظمة الذكية، وتجسيد توجه البلدية نحو التحول الرقمي من منطلق مسرعات العمل والارتقاء بالخدمات، وكذلك سهولة الوصول إلى معلومات التربة اللازمة في مختلف المناطق بأوقات قياسية، وتطوير دليل وسياسة الأرشفة الإلكترونية الموثقة في البلدية، بالإضافة إلى توفير الجهد والوقت على الكادر المعني، وأتمتة عملية ربط جسات فحص التربة وخدمات قسم هندسة التربة.

كما تم عرض جسات فحص التربة ثلاثية الأبعاد والبدء بالنمذجة من قبل فريق قسم هندسة التربة، ورسم البيانات الجيولوجية دون تدخل بشري، ونمذجة بيانات التربة وجسات فحص التربة مع قراءة التقارير بصيغة PDF، والتفعيل والربط بين بيانات التربة من نظام MePS إلى نظام سمارت مكاني، وتحويل وأتمتة جسات فحص التربة وعرضها بطريقة ثلاثية الأبعاد، وتحويل جسات فحص التربة ثنائية الأبعاد إلى ثلاثية الأبعاد.

وأشارت البلدية أنها تعمل على تأسيس خريطة التربة الذكية لمدينة أبوظبي وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، الأمر الذي وفر قاعدة بيانات حديثة ومتكاملة، ومرجعية إلكترونية ذكية تلبي كافة المتطلبات وتحقق تطلعات المتعاملين والمختصين في هذا المجال.

#بلا_حدود