الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
No Image Info

صندوق الوطن يتلقى مليون درهم من وقف برج الخير

أعلن صندوق الوطن، وهو مبادرة مجتمعية لرجال أعمال إماراتيين هدفها تطلعات قيادة دولة الإمارات في صناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة عن تلقيه مساهمة مالية قيمتها مليون درهم قدمها نهيان حمدان مسلم المزروعي، مدير وقف برج الخير، لدعم جهود الصندوق الرامية إلى تنمية وتطوير قدرات وكفاءات جيل من القادة، والموهوبين الإماراتيين في شتى المجالات.

ويعمل «صندوق الوطن» على استقطاب الاستثمارات وتوظيفها بدعم مسيرة التنمية عبر الاستثمار برأس المال البشري المواطن.

ووقف برج الخير وقف تأسس بإمارة أبوظبي، وافتُتح عام 2017 ويخصص 30% من ريعه لدعم المشاريع الخيرية والإنسانية.

عبر نهيان حمدان مسلم المزروعي، مدير وقف برج الخير، عن اعتزازه بجهود صندوق الوطن، واستثماره في جيل من المواهب والكفاءات التي ستتولى مواصلة مسيرة التقدم والازدهار للوصول إلى المرتبة التي تلبي تطلعات قيادتنا وطموحات شعبنا، مشيراً إلى أن دعم مثل هذه المبادرات هو واجب وطني، ولتحقيق التنمية الاجتماعية، والتنمية المستدامة عموماً وخدمة مسيرة تطور الأوطان وازدهارها، وصولاً لصناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وقالت مدير عام صندوق الوطن هند باقر: القطاع الخاص ورجال الأعمال داعم أساسي ورئيسي لتحقيق توجهات قيادتنا الرشيدة وأهداف دولتنا في صناعة غد أفضل لنا وللأجيال القادمة، واستثماراتهم بكوادره وأبنائه، وإعداد قادة مسيرته في المستقبل، إنما هي دليل على عمق ولائهم وإدراكهم لمسؤولياتهم تجاه مواصلة مكتسبات وطنهم التي تحققت على مدار خمسين عاماً مضت، ونحن نقدر مساهماتهم بدعم المبادرات لتطوير أجيال جديدة من المواهب والكفاءات التي ستأخذ على عاتقها مسؤولية المضي في تحقيق تطلعاتنا وأهدافنا وطموحات شعبنا في التميز خلال الخمسين عاماً القادمة.

وأضافت، هذه المساهمة وغيرها من المساهمات التي يتلقاها صندوق الوطن، إنما هي دليل على حرص مجتمع ورجال الأعمال في دولة الإمارات على الاستثمار في جيل من المبدعين الذين سيتولون مسيرة دولة الإمارات بثبات نحو صناعة مستقبل أفضل، تكون فيه بالمركز الأول على جميع المستويات، وذلك من خلال إتاحة الفرصة أمامهم لتنفيذ أفكارهم الإبداعية وتحويلها إلى مشروعات واقعية تخدم تطور وازدهار جميع القطاعات.

وتوجه صندوق الوطن بالشكر والتقدير إلى إدارة وقف برج الخير على مساهمتهم السخية لدعم مسيرتنا في احتضان المواهب، وتمكينها من توظيف إمكاناتها وقدراتها الإبداعية خدمة لمسيرة تطور وازدهار الوطن.

ويعتبر الوقف من أبرز النظم لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، إذ يعد ركيزة أساسية لتطور الحياة العلمية والعملية للمجتمع، وذلك من خلال توفيره منظومة أكثر فاعلية في مواجهة التحديات، وقدرته غير محدودة على تطويره وخدمته في الميادين كافة عبر مساهمته في دعم أنشطة وبرامج مبتكرة تهدف إلى تنمية المجتمع في مختلف المجالات العلمية، والاجتماعية، والاقتصادية والبيئية وفق احتياجات المجتمع الحالية والمستقبلية.

وتركز مشاريع صندوق الوطن ومبادراته على 4 مجالات رئيسية من شأنها المساهمة في تحقيق مردود اجتماعي إيجابي كبير على المجتمع الإماراتي، وتتمثل في توفير الرعاية للموهوبين، وتقديم الإرشاد المهني لتطوير الكفاءات الشابة المواطنة، وتشجيع المشاريع التجارية الناشئة ذات الأثر الاجتماعي، بالإضافة لدعم الأبحاث التطبيقية والابتكارات.

#بلا_حدود