السبت - 16 أكتوبر 2021
السبت - 16 أكتوبر 2021

آخر تطورات الحالة المدارية: التعليم عن بُعد في المناطق المتوقع تضررها من «شاهين»

قال المركز الوطني للأرصاد إن الإعصار المداري شاهين يتمركز على بعد 60 كم من السواحل العمانية في بحر عمان، عند خط عرض 24.0 شمالاً وخط طول 57.9 شرقاً، يصاحبه تشكلات مختلفة من السحب، وتتخللها سحب ركامية ممطرة مختلفة الشدة ورياح قوية تبلغ سرعتها حول المركز من 100 إلى 125 كم/ الساعة، ويبعد مركز الإعصار 205 كم عن سواحل الفجيرة وسرعة حركة الإعصار 10 كم/ س باتجاه غرب - جنوب غرب.

وأضاف المركز أن من المتوقع استمرار حركة الإعصار المداري نحو سواحل سلطنة عمان خلال الساعات القادمة واستمرار تحركه باتجاه الجنوب الغربي، ومن المرجح أن يضعف لعاصفة مدارية بعد دخوله اليابسة الساعة الرابعة صباحاً، وبعد ذلك يضعف إلى منخفض مداري الساعة العاشرة صباح الغد.

التأثير على الدولة

وتوقّع المركز استمرار تدفق السحب على المناطق الشرقية من الدولة بشكل تدريجي، يتخللها بعض السحب الركامية الممطرة مختلفة الشدة على بعض المناطق الشرقية والجنوبية الشرقية، تشمل بعض مناطق العين والمناطق الجنوبية الشرقية والوسطى.

وبحسب المركز، تكون الرياح نشطة إلى قوية السرعة، خاصة مع السحب الركامية، تؤدي إلى إثارة الغبار والأتربة وتدني مدى الرؤية الأفقية، في حين يكون بحر عمان مضطرباً إلى شديد الاضطراب، ما قد يؤدي إلى غمر مياه البحر في المناطق المنخفضة على الساحل الشرقي، كما يضطرب بحر الخليج العربي أحياناً شمالاً.

ويتابع المركز الوطني للأرصاد الحالة المدارية على مدار الساعة ويدعو المركز الجمهور بضرورة متابعة النشرات والتقارير الصادرة منه ويرجو اتباع التعليمات والتحذيرات من الجهات المختصة.

وفي وقت سابق، أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عن تحويل جميع المدارس والجامعات والمعاهد في المناطق المتوقع تضررها من الحالة المدارية «شاهين» في الدولة إلى التعليم عن بُعد.



وأكد المتحدث الرسمي باسم الهيئة الدكتور طارق العامري، خلال إحاطة إعلامية اليوم للكشف عن تفاصيل الحالة المدارية، أن المركز الوطني للأرصاد، وبالتنسيق مع الشركاء والجهات المعنية، لا يزال يتابع ويرصد تحركات الحركة المدارية «شاهين»، مع دراسة مدى تأثيرها على الدولة، لافتاً إلى أن جميع الجهات المعنية على المستوى الاتحادي قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة أفراد المجتمع، حيث سيتم توفير ضمانات الصحة والسلامة المهنية لكافة العاملين، بجانب ضمان سلامة الحافلات المستخدمة لنقل العمال من وإلى مواقع العمل، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة.



وأفاد بأن الفريق الوطني لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ـ المستوى الثاني، والمتعلق بالكوارث الطبيعية، مستمر بمتابعة جاهزية جميع الفرق المعنية والتأكيد على اتخاذ كافة الإجراءات الاستباقية لضمان سلامة الجميع.

وأضاف العامري: قامت وزارة الطاقة والبنية التحتية بتشكيل فرق عمل ميدانية للتعامل الفوري مع أي آثار قد تنجم عن الحالة المدارية، مع التأكيد على تفعيل خطط الاستجابة للحالات الطارئة المعنية بعمليات تنظيف الأودية ومعابر فتحات تصريف مياه الأمطار.

وأكد أن جميع الجهات المعنية مستمرة في اتخاذها جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية لتخفيف آثار الحالة المدارية «شاهين» على الدولة، وهي على درجة عالية من الاستعداد والجاهزية، مبيّناً أن جميع فرق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلية قيّمت تأثير الحالة المدارية على مختلف المناطق، وبناءً عليه تم الإعلان عن جميع الإجراءات الوقائية لتخفيف تأثير الحالة المدارية.

وأوصى العامري الجمهور بمتابعة المستجدات من المصادر الرسمية والالتزام بتطبيق التدابير الاحترازية حرصاً على سلامتهم، مضيفاً: ومن باب المسؤولية المجتمعية، ننوه على أهمية التبليغ عن أي تجمعات لمياه الأمطار، أو أضرار بفعل الحالة المدارية ليتسنى للجهات المعنية اتخاذ الإجراءات اللازمة.

المواطنون في السلطنة

وفيما يخص مواطني الدولة المتواجدين في سلطنة عمان، أوضح العامري أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي تواصلت ووفرت المعلومات اللازمة، وأكدت أن على الراغبين في العودة إلى الدولة إجراء فحص كوفيد-19 عند الوصول.

وتقدم العامري بجزيل الشكر والتقدير لجمهورنا الكريم على استجابته مع ما تم التطرق إليه في الإحاطة الإعلامية أمس، مشيداً بدور المسؤولية المجتمعية التي تعزز الجهود الوطنية المبذولة من قبل جميع الجهات المعنية.

رفع الجاهزية

من ناحيته، أكد المتحدث الرسمي عن وزارة الداخلية العميد علي الطنيجي أن الوزارة، بمختلف قطاعاتها الأمنية، قامت بجميع الإجراءات والتدابير اللازمة وفق الخطط المعتمدة، للتعامل مع الحالة المدارية «شاهين»، والتي من المتوقع أن تؤثر في بعض المناطق من إمارات الدولة، خاصة في الساحل الشرقي، وجنوب الدولة.



ولفت إلى رفع درجة الاستعداد والجاهزية بجميع القيادات الشرطية لضمان سلامة الجميع وتقليل التأثير على مختلف المناطق، كما اتخذت الوزارة، بمختلف قطاعاتها، إجراءات وقائية كتسيير عدد من الدوريات الأمنية في المواقع القريبة من الشواطئ، والوديان المتوقع جريان السيول بها، مشيراً إلى إصدار التنبيهات والتحذيرات اللازمة، إضافة إلى الإرشادات الواجب اتباعها من قبل الأفراد لحماية الجميع.

وأهابت وزارة الداخلية بالجمهور التعاون مع وحدات الشرطة والالتزام بالتحذيرات حفاظاً على سلامتهم ومتابعة كافة الأخبار والتحذيرات من مصادرها الرسمية، داعية الجمهور الكريم لضرورة متابعة النشرات والتقارير الصادرة من المركز الوطني للأرصاد واتباع التعليمات والتحذيرات من الجهات المختصة، وكما يرجى استقاء كافة المعلومات دائماً من مصادرها الرسمية بالدولة.

#بلا_حدود