الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
خلال المؤتمر الصحفي لإعلان جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين عن البرنامج التدريبي. (تصوير المحرر)

خلال المؤتمر الصحفي لإعلان جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين عن البرنامج التدريبي. (تصوير المحرر)

برنامج تدريبي لتطوير المحامين الإماراتيين في الممارسات القانونية والإدارية

أطلقت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، متمثلة بالمعهد العالي للتدريب القانوني، برنامجاً تدريبياً خاصاً بالمحامين الإماراتيين، بهدف تأهيلهم وتطوير مهاراتهم العملية والمهنية للارتقاء بمهنة المحاماة بالدولة، من خلال تبادل المعارف والخبرات والتعرف على أفضل الممارسات في مجال العمل القانوني.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بطي الشامسي أن البرنامج الذي يتولاه المعهد التدريبي العالي القانوني التابع للجمعية، يستهدف تخريج قيادات مواطنة ملهمة من المحامين المتمكنين من الإدارة المالية والاستراتيجية والإبداعية.

وبيّن أن البرنامج يرمي أيضاً إلى تطوير الأفكار، وبناء الشخصية القيادية، وتنمية القدرات والمهارات الإبداعية والابتكارية في طرق التسويق وإدارة مكاتب المحاماة، والترويج للمشاريع القانونية، بما يخدم أهداف الدولة القانونية المستقبلية، بإيجاد قانونيين مواطنين قادرين على الارتقاء بمهنة المحاماة بالدولة.



وأضاف أن البرامج موجّه لأربع فئات هم، المحامون الأعضاء، وطلاب القانون في المؤسسات التعليمية، والمستشارون القانونيون العاملون في المكاتب، وعامة الناس من أفراد المجتمع من خلال تنظيم منصات تفاعلية في الفعاليات الوطنية مثل معرض الكتاب.

وأشار الشامسي إلى أن المعهد سيعلن عن اشتراطات القبول والدخول للبرنامج عبر منصاته قريباً، بعد تحديد وقت وتاريخ الانطلاق، وسيتم إتاحة الفرصة لعدد محدد للمشاركة فيه، مضيفاً أن البرنامج له مراحل عديدة وسيكون مستمراً على المدى الطويل.

ولفت إلى أن البرنامج القيادي يشتمل على مجموعة من الأنشطة والفعاليات التدريبية، تمتد لنحو 12 يوماً، تتضمن ورشاً وتدريبات مكثفة، ويتعلم المشترك كيفية إعداد الدراسات، وبعدها سيتم تخصيص 3 أيام خارج الدولة لتدريب المشاركين وتبادل الخبرات العملية مع الدول، والتعرف على أفضل الممارسات فيها بالمجال القانوني.



وأوضح عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، مدير عام المعهد العالي للتدريب القانوني، المحامي إبراهيم محمد الحوسني، خلال مؤتمر صحفي في مقر الجمعية بإمارة الشارقة، أن الجمعية أطلقت 3 برامج تدريبية تستهدف أعضاء الجمعية من المحامين والقانونيين الإماراتيين، الأول خاص في ما يتعلق بالملكية الفكرية وأساسياتها، والثاني في إعداد المدربين القانونيين، بينما البرنامج الثالث يختص بإعداد قادة المحامين، ويساعد على تطوير مهارات المحامين ورفع مستوى كفاءتهم في إدارة الممارسات القانونية والإدارية، حيث يستهدف هذا البرنامج نحو 15 محامياً كحد أقصى.



وبحسب الحوسني، يتخصص برنامج إعداد قادة المحامين، وهو الأول من نوعه، في تعزيز قدرات قادة المحامين من أصحاب المكاتب، في إدارة المكتب بكفاءة عالية، ومهارات التفاوض وتحليل الشخصية، وتسعير الخدمات للمتعاملين، بهدف تحقيق إنتاجية أكبر بجودة مميزة.

وأضاف أن عدد الخريجين من المتدربين في المعهد، خلال العامين الماضي والجاري تجاوز 1000 متدرب مواطن من المحامين والمستشارين العاملين بالمجال القانوني، والخريجين ممن التحقوا بورش تدريبية، في حين وصل عدد الأعضاء في الجمعية 2500 عضو، منهم 1882 عضواً عاملاً في الجمعية.

#بلا_حدود