الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
أحلام اللمكي.

أحلام اللمكي.

أدوات فاعلة لتخطيط حملة انتخابية ناجحة للمرأة.. ماهي؟

كشفت مديرة إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام أحلام اللمكي عن أهمية امتلاك المرأة لجميع الأدوات التي تمكنها من تنظيم حملة انتخابية ناجحة تؤهلها من كسب أصوات الناخبين، والفوز بعضوية المجلس الوطني الاتحادي، منوهة بأهمية امتلاك المرأة للمهارات الشخصية والقدرة على التأثير والإقناع، والمعرفة بالقضايا الرئيسة التي تهم المجتمع؛ بما يمكنها من وضع البرنامج الانتخابي الخاص بها والقادر على تحقيق الانتشار واستقطاب تفاعل الناخبين.

وأكدت أهمية معرفة المرأة لكيفية تشكيل فريق الحملة الانتخابية مع تنسيق المهام والواجبات وكيفية تنفيذ اللقاءات مع الناخبين، بالإضافة إلى معرفة الخطط الموضوعية والعلمية في إدارات الحملات الانتخابية، ومعرفة الخطط والجوانب النفسية الخاصة بالحملة الانتخابية.

وأشارت اللمكي إلى أن مسيرة التمكين أعلت من دور المرأة في مسيرة العمل البرلماني من خلال المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي بجميع دوراته الأربع السابقة كناخبة ومرشحة، إضافة إلى تمكنها من الفوز بعضويته، حتى حققت مكانة رفيعة في نطاق عضوية المرأة في المجالس النيابية على المستوى الدولي؛ حيث أن المرأة الإماراتية تشغل اليوم نصف عدد مقاعد المجلس الوطني.

وبينت أن القيادة الرشيدة هيأت كل الظروف التي من شأنها تمكين المرأة من تبوء أعلى المناصب، وأن تكون شريكاً للرجل في تحقيق التنمية المستدامة، حتى تبوأت منصب رئيس المجلس الوطني الاتحادي، مما يعد انعكاساً لمستوى الوعي والمعرفة التي تمتلكها المرأة وقدرتها على المناقشة الفاعلة للقضايا التي تهم الوطن والمواطن وإبداء الرأي بشأنها، لما فيه خدمة المجتمع الإماراتي وتحقيق تطلعات قيادة وشعب الإمارات.

جاء ذلك ضمن محاضرة تفاعلية عن بُعد عبر تقنيات التواصل المرئي بعنوان «هل أنت مستعد؟ أبجديات التخطيط للحملة الانتخابية»، نظمتها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام ضمن فعاليات مبادرة «مجلس ثقافة الانتخاب الافتراضي»، كواحدة من سلسلة الفعاليات والمحاضرات التي تنظمها الوزارة لتعزيز الوعي بثقافة المشاركة السياسية بين جميع أفراد المجتمع.

وخلال المحاضرة استعرضت اللمكي تجربة المشاركة السياسية للمرأة في السنوات الماضية وأهمية هذه المشاركة في تعزيز مسيرة العمل البرلماني، والمساهمة الفاعلة في مواصلة تحقيق الإنجازات خلال الخمسين سنة المقبلة، إضافة إلى تسليط الضوء على المهارات الأساسية لنجاح المرأة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وكيفية الفوز بعضويته في ظل حرص قيادتنا الرشيدة على تمكين المرأة الإماراتية بشكل لامحدود.

#بلا_حدود