السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
«زايد للدراسات والبحوث» ينظم جولة افتراضية في معرض الشيخ زايد. (وام)

«زايد للدراسات والبحوث» ينظم جولة افتراضية في معرض الشيخ زايد. (وام)

جولة افتراضية بمعرض الشيخ زايد لطلبة السياحة والتراث

نظم مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات أمس الثلاثاء، جولة افتراضية في أروقة معرض الشيخ زايد لطلبة قسم السياحة والتراث في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات.

يأتي تنظيم الجولة - التي قدمتها فاطمة المنصوري مديرة المركز وخلفان المحيربي مشرف المعرض - في إطار جهود النادي من خلال مركز زايد للدراسات والبحوث للتعريف بفكر القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وإيصاله للأجيال الحالية والمستقبلية.



كما تأتي في إطار تعزيز التعاون المشترك بين النادي والمؤسسات التعليمية بهدف دعم المساقات الدراسية التي تعنى بتراث القائد، خاصةً أن النادي يشكّل مرجعاً تراثياً تعليمياً موثوقاً به، يقصده المهتمون والباحثون، والعديد من المؤسسات التعليمية في الدولة.

واطلع المشاركون خلال الجولة على سيرة ومسيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، من خلال صالة عرض كبيرة تضم صوراً نادرة وتجسد مسيرة حياته خلال فترة حكمة للدولة.

كما تحتوي الصالة على مجموعة كبيرة من المقتنيات الخاصة بالشيخ زايد، ومن بينها 4 سيارات رسمية، وعدد كبير من الجوائز والأوسمة العالمية والدروع والشهادات، فضلاً عن بعض الأدوات الشخصية مثل نسخة من القرآن الكريم وآلة تصوير، وأسلحة مختلفة الأشكال والأنواع.



وتعرف المشاركون على باقي أجنحة المعرض مثل الجناح الشرطي الذي يحتوي على العديد من المقتنيات الشرطية كالأسلحة والمعدات والأجهزة والأدوات، ومراحل تطور الملابس الشرطية، بالإضافة إلى المصادر والكتب والدوريات المتعلقة بالشرطة وأنشطتها والصور التي تحكي عن مؤسسيها وتاريخ رجالها الأوائل وعلى مراحل تطور هذه القوة، إضافة إلى جناح شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية «أدكو» وهو أرشيفات صور ونماذج مصغرة من معدات التنقيب التي تحكي جوانب من تاريخ بدايات الشركة.

أما جناح البريد فيستعرض جوانب من تاريخ الخدمات البريدية في الدولة من طوابع وبطاقات بريدية بأشكال وأحجام وفئات مختلفة، كما يضم مجموعة خاصة ونادرة من مجموعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، منذ أول صدور لها في أبريل عام 1967، بعد أن أصبح لحكومة أبوظبي خدمات بريدية خاصة بها منذ أوائل شهر يناير من العام نفسه.



#بلا_حدود