السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
ولي عهد الشارقة يفتتح أعمال دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي العاشر لاستشاري الإمارة. (وام)

ولي عهد الشارقة يفتتح أعمال دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي العاشر لاستشاري الإمارة. (وام)

افتتاح أعمال الدور الثالث من الفصل التشريعي العاشر لـ«استشاري الشارقة»

افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، صباح اليوم الخميس، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، أعمال المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة لدور انعقاده العادي الثالث من الفصل التشريعي العاشر.

وكان في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله إلى مقر المجلس.. الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي رؤساء الدوائر الحكومية وكبار المسؤولين في الإمارة.



بدأت مراسم الحفل بوصول سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي إلى قاعة المجلس الاستشاري وعزف السلام الوطني، ليستمع الحاضرون بعدها إلى تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم.

وألقى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي بمناسبة انعقاد المجلس كلمة، قال فيها: «تلبية لدعوة الانعقاد الكريمة من لدُن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وهي فرصة أتشرف بها لأبلغكم سلام وتحيات سموه الكريم وتمنياته لكم بدوام الخير والتوفيق والسداد».



وتابع سموه: «لقد عايشنا معكم خلال الفترة السابقة من المتغيرات والتحديات ما زادنا إصراراً وثباتاً وقوة، وبفضل وتوفيق من الله، ثم انطلاقاً من مسؤولية قيادتنا التي شملت مختلف القطاعات بالرعاية والدعم اللامحدود، تمكنّا من تجاوز الصعوبات والتعامل مع التحديات بشكل يدعونا إلى الفخر وبصورةٍ نموذجيةٍ باتت مضرباً للمثل، فبوركت جهود الجميع، وشكراً لكل من ضحى وبذل في سبيل خدمة الوطن وأداء الواجب».

ووجه سموه حديثه إلى رئيس وأعضاء المجلس الاستشاري قائلاً: «نوصيكم وجميع الجهات الحكومية في إمارة الشارقة بالعمل الدؤوب والتعاون المستمر لتحقيق الرؤى والأهداف المرجوة، والمحافظة على المكاسب والإنجازات، بما يرقى لآمالِ وثقة الوطن والمواطنين والقيادة الرشيدة. ونحن على ثقة بأنكم أهلٌ للمسؤولية، وأن مجلسكم سيكون كما عهدناه عوناً وسنداً لحاكم الإمارة الذي تسكن قلبه محبة الوطن، ويعمل دون كللٍ أو ملل ليدوم الخير والرخاء، وينعم الناس بكريم العيش والأمن والأمان».



ثم أذن سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة بانعقاد المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في دورته الثالثة من الفصل التشريعي العاشر، قائلاً: «بسم الله وعلى بركة الله ونيابةً عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يسعدنا أن نعلن عن افتتاح دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي العاشر للمجلس الاستشاري، متمنين لكم التوفيق والسداد لما فيه خير البلاد والعباد».

بعد ذلك تلا الأمين العام للمجلس الاستشاري أحمد سعيد الجروان، المرسوم الأميري رقم 36 لسنة 2021 بشأن دعوة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة للانعقاد في دوره العادي الثالث من الفصل التشريعي العاشر.

وألقى رئيس المجلس الاستشاري علي ميحد السويدي، كلمة رحب فيها بسمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة، مثمناً تشريف سموه لافتتاح دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي العاشر للمجلس، قائلاً: «يتشرف المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أن يعبر عن اعتزازه بتشريف سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، افتتاح دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي العاشر، ليواصل المجلس العمل البرلماني من خلال التشاور والتكامل في دعم مسيرة البناء والتنمية».



وتابع: «يسعى المجلس الاستشاري من خلال أدواته البرلمانية والرقابية في دفع عجلة التنمية بالإمارة من خلال تكامل الأدوار مع المؤسسات الحكومية، ليكون لتوصيات المجلس وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دوراً مساهماً لنهضة إمارة الشارقة في حاضرها ومستقبلها، واستطاع المجلس أن يخطو خطوات عملية ملموسة على كافة الأصعدة، فدوره ليس محدوداً لما يدور في أروقة المجلس بل سعى من خلال أدواته البرلمانية للارتقاء من النجاح إلى التميز بالمناقشات في الجلسات العامة ومناقشة مشاريع القوانين، والتوجه للارتقاء بمستوى الرفاهية والعيش الكريم للمجتمع».

وأشاد رئيس المجلس الاستشاري بدور المجلس التنفيذي للإمارة وسعيه لتحقيق أفضل الخدمات الحكومية والحرص على إعداد المواطن للمستقبل، ودعم الجهود المبذولة لوقاية المجتمع وضمان تعافيه جرآء تداعيات جائحة كوفيد-19، مؤكداً على دور المجلس في التخطيط وشمولية الطرح والرؤية المستقبلية لتعزيز مكانة الشارقة في كافة المجالات.



واختتم كلمته بقوله: «نعاهد الله ثم نعاهد صاحب السمو حاكم الشارقة على مواصلة العطاء والتميز والمشاركة الفاعلة لأداء مهامنا الوطنية بأمانة وإخلاص وموضوعية، لتحقيق ما يصبو إليه وطننا من عزة ورخاء، ونسأل الله العلي القدير أن يسدد خطانا للنجاح».

وبعد انتهاء مراسم حفل افتتاح الجلسة عقد المجلس الاستشاري جلسته الإجرائية الأولى برئاسة علي ميحد السويدي، ناقش المجلس خلالها تشكيل اللجان الدائمة للمجلس، وهي: لجنة الشؤون التشريعية والقانونية والطعون والاقتراحات والشكاوى، ولجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، ولجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والثقافة والإعلام، ولجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية، ولجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والبلديات وشؤون الأمن والمرافق العامة، ولجنة شؤون الأسرة، ولجنة إعداد التوصيات، حيث وافق المجلس على تشكيل لجان المجلس الدائمة.

كما وافق المجلس بناءّ على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة على إحالة تشريعات المجلس الاستشاري (القانون واللائحة الداخلية) إلى لجنة الشؤون التشريعية والقانونية، إلى جانب الموافقة على الإبقاء على المراقبين السابقين في دورة الانعقاد السابق، وهما: محمد على الحمادي، ومحمد صالح آل علي.

#بلا_حدود