الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
جامعة الشارقة.

جامعة الشارقة.

تخريج أعضاء البرلمان العربي للطفل بالدبلوم المهني في جامعة الشارقة

احتفلت جامعة الشارقة والبرلمان العربي للطفل بتخريج المتدربين في برنامج «الدبلوم المهني في البرلمان العربي للطفل لمهارات العمل البرلماني»، من أعضاء وعضوات البرلمان والبالغ عددهم «64» عضواً، يمثلون 17 دولة عربية هي: الإمارات، وسلطنة عمان، والبحرين، والأردن، وتونس، والجزائر، وجيبوتي، والسعودية، والسودان، والعراق، وفلسطين، والكويت، ولبنان، وليبيا، ومصر، والمغرب، وموريتانيا.

أشرف على تنفيذ البرنامج التدريبي - الذي سعى إلى رفع القدرات البحثية والبرلمانية للأطفال - مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة، حيث تناول على مدى 6 أشهر عدداً من المحاور العلمية والعملية، من بينها تنمية المهارات البرلمانية ومهارات الإلقاء والقيادة والتواصل مع الآخرين والإبداع والابتكار، ومنها أيضاً محور الثقافة البرلمانية والثقافة العالمية وحقوق الطفل، إلى جانب تطبيقي لقياس المهارات التي تم اكتسابها خلال فترة البرنامج التدريبي.

وثمّن مدير جامعة الشارقة الدكتور حميد مجول النعيمي، اهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، ورعايته بتنمية وتطوير مهارات الإنسان ومكونات تنشئته بشكل عام ولا سيما الطفل، حيث يولي سموه هذه التنشئة أقصى درجات الرعاية والاهتمام والذي تنوع في مختلف مجالات الرعاية والتنشئة الصحية والسليمة، وما يتبع ذلك من توفير البيئة الرائدة لهذا الطفل من خلال البرامج والأنشطة المتميزة، ومن أبرزها إنشاء مجلسي شورى الأطفال والشباب في الشارقة، وصولاً إلى مبادرة سموه باستضافة البرلمان العربي للطفل والتكفل بإنشاء مقر له في إمارة الشارقة، ورعاية سموه لكافة احتياجات تأسيس هذا البرلمان الذي وجه سموه باستضافة إمارة الشارقة له.

من جانبه أكد الأمين العام للبرلمان العربي للطفل أيمن عثمان الباروت، أهمية ومكانة الدبلوم المهاري للعمل البرلماني الذي انطلق بالتعاون مع جامعة الشارقة لأعضاء وعضوات البرلمان العربي للطفل، مع بدء الدورة الثانية للبرلمان في سياق تأهيلهم وإكسابهم الخبرة اللازمة بما يتناسب مع أعمارهم بمجال العمل البرلماني، ليكونوا أول جيل مؤهل أكاديمياً للعمل البرلماني.

#بلا_حدود