السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
من فعاليات اجتماع المنظمة الكهروتقنية الدولية في دبي. (من المصدر)

من فعاليات اجتماع المنظمة الكهروتقنية الدولية في دبي. (من المصدر)

إماراتي يفوز بمقعد ضمن سفراء «المحترفين الشباب» للمنظمة الكهروتقنية الدولية

اختتمت المنظمة الكهروتقنية الدولية IEC فعاليات الاجتماع 85 لجمعيتها العمومية، الذي استضافته الإمارات في دبي، للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بتنظيم من وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، والتي حفلت بالعديد من النقاشات والموضوعات وجلسات وورش العمل حول الآفاق المستقبلية لصناعة الأجهزة الإلكترونية والكهربائية، والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني والطاقة الشمسية وتقنية النانو وغيرها.

كما شهدت الفعاليات التي عقدت تحت شعار «قيادة الثورة الصناعية الرابعة بالتقييس»، انعقاد عشرات الاجتماعات وورش العمل ضمت مئات المسؤولين والخبراء الدوليين في مجالات فنية وهندسية من 88 دولة، وكذلك انعقاد مؤتمر التعاون بين آسيا ودول المحيط الهادئ ومؤتمر الدول الشريكة للمنظمة وزيارات ميدانية للعديد من المناطق والمنشآت الصناعية في دولة الإمارات.

وأعلن وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة عمر صوينع السويدي، عن إنجاز وطني جديد تمثل في فوز المهندس الإماراتي محمد حسن، المتخصص بالهندسة النووية، بمقعد قارة آسيا ومنطقة الشرق الأوسط للقيادات الشابة ضمن سفراء «برنامج المحترفين الشباب» في المنظمة الكهروتقنية الدولية، معتبراً أن فوزه مثّل دليلاً جديداً على المكانة العلمية والفنية المتقدمة التي يتمتع بها شباب الوطن، والكفاءات العالية التي يملكها الجيل الجديد من الكوادر الفنية والهندسية في الدولة.



وأكد أن انعقاد الاجتماعات شهد للمرة الأولى تطبيقاً هجيناً، بالحضور الشخصي والافتراضي، خطوة إيجابية لعودة وتيرة العمل إلى طبيعتها نسبياً منذ بدء جائحة كوفيد-19 عالمياً، حيث حضر أكثر من 300 مسؤول وخبير من حول العالم، إلى جانب آلاف المشاركين عن بعد، وقد ساهم ذلك في إثراء النقاشات والتوصل إلى قواعد مشتركة تعزز الاتجاهات المستقبلية للصناعة والتقييس.

وعلى مدى الأسبوع، احتضنت إمارة دبي الاجتماعات الدولية، والتي أسهمت في نقل الخبرات والتجارب العالمية إلى الدولة وممثلي المنظمات والجهات في المنطقة، في ظل وجود نخبة عالمية من الخبراء والمختصين، وبما يدعم الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة «مشروع 300 مليار»، وأهداف التنمية المستدامة.

#بلا_حدود