الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
No Image Info

«تدوير» يتعامل مع 70 ألف طلب خدمة بشأن مكافحة آفات الصحة العامة خلال 8 أشهر

يسخّر مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) كافة إداراته وفرقها الميدانية وكوادرها الإدارية، من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية للجمهور، وذلك انسجاماً مع الخطة الاستراتيجية للمركز، وتماشياً مع رؤية «أبوظبي 2030».

وبذلت إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في (تدوير)، جهوداً كبيرة، منذ بداية العام الجاري، وتمكنت من التعامل مع كمٍ هائل من طلبات الخدمة التي تقدم بها المتعاملون مع المركز.

وتعاملت إدارة مكافحة الآفات، منذ شهر يناير حتى نهاية أغسطس الماضيين، مع 70219 طلب خدمة مقدمة من المتعاملين.

يأتي ذلك في إطار حرص المركز على المضي قدماً في استحداث وتطوير الخدمات، والسعي للوصول إلى أعلى مستويات الرضى لمتعامليه بمختلف فئاتهم.

وتشمل جهود المركز مكافحة كافة الآفات وأهمها البعوض والذباب والقوارض والصراصير الأمريكية، للحد من أي أضرار سلبية قد تسببها تلك الآفات، وضمان توفير أعلى معايير البيئة والصحة والسلامة في كافة أرجاء الإمارة، والارتقاء بمظهرها الجمالي المتميز.

وكانت نسب الإصابة بالآفات الناقلة للأمراض، بحسب البيانات الإحصائية للإدارة، موزعة خلال تلك الفترة بواقع 1.8 بالمئة للصراصير الأمريكية و1.9بالمئة للقوارض و1.8 بالمئة للذباب و0.6 بالمئة للبعوض.

وتمكنت فرق إدارة مكافحة الآفات من الحفاظ على أدنى معدلات تكاثر للآفات وبأقل من النسب المسموح بها، في كافة المناطق المستهدفة، بالإضافة إلى ضبط الحيوانات السائبة.

وفيما يتعلق بأعداد الحيوانات التي تم التعامل معها من جانب إدارة مكافحة آفات الصحة العامة، فقد شهدت الفترة المذكورة التعامل مع 2574 قطة و1092 كلباً و893 جملاً و20 ثعلباً.

وتعمل إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في (تدوير)، وفق خطة عمل شاملة، لضمان تحقيق نتائج فاعلة ومثالية ميدانياً، في سبيل التعامل على كافة البؤر التي تنشط فيها تلك الآفات، مع الأخذ بعين الاعتبار العمل في الفترات الزمنية التي يتزايد فيها تكاثر تلك الآفات، بالاعتماد على التغيرات في درجات الحرارة في معظم مناطق الإمارة.

وبهذه المناسبة، قال مدير إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) المهندس محمد محمود المرزوقي: إن الحفاظ على البيئة وحماية أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي من الآفات الناقلة للأمراض يعتبر من المهام الأساسية ضمن عمل المركز، والحفاظ على أعلى مستويات الأمان والتحقق من معدلات نمو الآفات وتكاثرها وضبطه حسب المعدلات المسموحة بها، يعتبر من أهم أولوياتنا.

وأضاف المرزوقي أن إدارة مشاريع مكافحة الآفات تتلقى طلبات مختلفة ومتنوعة من المتعاملين طوال العام، وتتطلب مهنية عالية في التعامل معها، وهو ما يقوم به المركز بكل حرفية، نظراً لما تتمتع به كوادره من خبرة وكفاءة عالية تسهم في رفع معدلات رضى المتعاملين وتلبية احتياجاتهم، وصولاً لتحقيق أمننا البيئي والصحي في المجتمع، وهو ما يجعلنا مستعدين لأي طارئ أو متغير لتلافي تأثيره علينا.

ويعتمد مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) على فرق متخصصة، تتعامل وفق أفضل الممارسات المتبعة عالمياً مع تلك الآفات، وتعمل على السيطرة على بؤر تكاثرها باستخدام أحدث تقنيات التكنولوجيا، إضافة إلى استخدام المبيدات الفعالة والمعتمدة من وزارة التغير المناخي والبيئة، بحيث تضمن عدم الإضرار بصحة المجتمع أو مفردات البيئة في كافة المناطق المستهدفة.

#بلا_حدود