السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
No Image Info

برعاية منصور بن زايد.. انطلاق «أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي» نوفمبر المقبل

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أعلنت الهيئة إطلاق النسخة الأولى من «أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي» وذلك خلال الفترة من 21 إلى 25 نوفمبر المقبل في «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» «أدنيك».

ويحفل الأسبوع بالكثير من الفعاليات التي تشمل إطلاق «مؤتمر أبوظبي للسلامة والأمن الغذائي» بالشراكة مع «المنتدى العالمي للأمن الغذائي» وحفل توزيع جوائز الزراعة المستدامة وتكريم أصحاب الإبداعات المعززة للابتكار في قطاعي الزراعة والغذاء.

ويستضيف الأسبوع ندوة لـ«الاتحاد الدولي لرابطة مربي النحل» (أبيمونديا) الذي تأسس سنة 1897 في العاصمة الإيطالية روما إلى جانب معرض «Api-Arab Expo» الذي يستهدف تطوير قطاع تربية نحل العسل في المنطقة.

وقال مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية سعيد البحري سالم العامري إن انطلاق هذا الحدث ينسجم مع الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لقضايا الأمن الغذائي بوصفه أساساً لرفاهية وسعادة الإنسان، إذ يحرص سموه على التوجيه بتوفير جميع الإمكانات اللازمة لتأمين الغذاء بصورة كريمة وجودة تضمن أعلى معايير السلامة.

وأضاف أن فعاليات الأسبوع تتوافق مع استراتيجية الهيئة لتحقيق الاستدامة الزراعية والأمن الغذائي في إمارة أبوظبي والتي يحرص سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على متابعة أدق تفاصيلها والتوجيه بمتابعة التطور التكنولوجي في المجال والتواصل مع المعنيين لتعزيز نظام الإنتاج الغذائي المستدام.

ويعد «أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي 2021» الحدث الأكبر للزراعة المستدامة والأمن الغذائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ويستضيف الحدث معرضين كبيرين هما «المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية» (GFIA) الخاص بالابتكار في مجالات الزراعة المستدامة والذي حضره أكثر من 50 ألف مشارك منذ إطلاقه سنة 2014 وعرض خلاله ما يزيد على 1500 ابتكار في الزراعة المستدامة ومعرض «فيف الشرق الأوسط وأفريقيا للإنتاج الحيواني» الخاص بتنمية الثروة الحيوانية وإنتاج الألبان والدواجن وبيض المائدة.

كما يستضيف الحدث «معرض كولد تشين إكسبو» الذي يسلط الضوء على كيفية عرض البضائع في السوق، وتوزيعها على الصعيد العالمي بأقل قدر من الهدر والخسائر.

وتتناول الفعاليات موضوعات مهمة مثل الزراعة العمودية والمائية والزراعة في الأماكن المغلقة وتربية الأحياء المائية والزراعة في البيئات المتحكم بها.

ويستضيف الأسبوع عدداً من الشركات الناشئة والمبتكرين الذين يتطلعون لإقامة شراكات جديدة والاستفادة من فرص التمويل التي توفرها خطط صندوق (Ag-Tech) الذي أطلقه «مكتب أبوظبي للاستثمار» بقيمة مليار درهم؛ لتشجيع شركات تكنولوجيا الأغذية على تأسيس وتوطين عملياتها في أبوظبي.

من جهته قال المسؤول عن «أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي» مهند التركاوي: «فخورون بصفتنا شريكاً لـ«هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية»، وكوننا جزءاً من هذه الرؤية التي تضع أبوظبي في قلب أجندة الزراعة المستدامة والأمن الغذائي العالمي».

ويشارك في الحدث أكثر من 400 عارض وشركة راعية فيما يقدم البرامج المشتركة أكثر من 150 متحدثاً دولياً، وتجلب تحالفاً عالمياً من الشراكات الاستراتيجية التي ستقود إلى نجاح المبادرة.

ويحظى هذا الحدث بدعم كل من «وزارة شؤون الرئاسة» و«وزارة التغير المناخي والبيئة» إلى جانب كيانات داعمة للبرنامج بما في ذلك «منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة» (الفاو) و«جامعة أريزونا» و«جامعة كاليفورنيا - ديفيس» و«مبادرة البيانات العالمية المفتوحة للزراعة والتغذية» (GODAN)، وشركة (Agritecture Consulting) الاستشارية و«منظمة غلوبال غاب» (Global GAP).

#بلا_حدود