الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
يوسف محمد السركال.

يوسف محمد السركال.

إطلاق منصة رقمية لتحسين جودة حياة الكوادر التمريضية

أعلنت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن إطلاق منصة رقمية مبتكرة، لتحسين جودة حياة الكوادر التمريضية، وتطوير بيئة العمل، وتعزيز جاذبيتها لضمان الرفاهية الجسدية والنفسية لهم وتوفير أدوات وتقنيات متنوعة للكادر التمريضي، من أجل تسهيل عملية التواصل فيما بينهم، ومشاركة قصص نجاحهم والاحتفاء بإنجازاتهم، حيث يهدف تطبيق «نحن نهتم» الذكي لتمكين الكوادر التمريضية من الاستفادة من مختلف الموارد التعليمية والتواصل مع زملائهم وتقديم الملاحظات بكفاءة إلى الإدارة العليا.

يأتي إطلاق المنصة الرقمية في إطار خطط وبرامج المؤسسة نحو تعزيز التحول الرقمي لكل آليات العمل واستراتيجياتها في رقمنة بيئة العمل والخدمات وتطوير قنوات التواصل والتنسيق وتكامل القدرات والتوظيف الأمثل للموارد المؤسسية بما يضمن توفير أفضل خدمات الرعاية التمريضية.

ويستهدف هذا التطبيق الذكي- الذي أعلنت عنه المؤسسة بالتزامن مع شهر التوعية بالصحة النفسية في أكتوبر من كل عام- الكوادر التمريضية والقابلات، بهدف توفير الدعم النفسي والمعنوي والمراقبة الدورية للياقتهم الصحية، وثانياً تسهيل عملية التواصل والاتصال المباشر معهم في الميدان، لرفع المقترحات وتتبعها، وثالثاً كوسيلة لتحفيز الابتكار واكتشاف وإدارة المواهب.

وقال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الدكتور يوسف محمد السركال، إن أجندة فعاليات المؤسسة في شهر التوعية بالصحة النفسية تحفل بحزمة مبتكرة من البرامج والمبادرات الداعمة للصحة النفسية بالمجتمع، حيث ارتأينا أن نخصص للعاملين بمهنة التمريض تطبيق «نحن نهتم» نظراً لأنها من أهم المهن الاستراتيجية والرئيسية في نظم الرعاية الصحية، ولذلك نحرص على توفير المقومات الرئيسية لتأهيل الكوادر التمريضية وتوفير الدعم والمساندة النفسية والتدريب البدني واستقطاب واستبقاء الكفاءات المؤهلة والمتخصصة، في ظل التطور اللافت الذي تحققه مهنة التمريض في الدولة وتوظيف تكنولوجيا المعلومات والأبحاث واعتماد أفضل معايير الابتكار في الممارسات التمريضية.

ولفت إلى أن تطبيق «نحن نهتم» يدعم محاور «الاستراتيجية الوطنية للتمريض والقبالة» خارطة الطريق للعام 2025، والتي نهدف من خلالها إلى تعزيز مهنة التمريض والقبالة، وتوسيع نطاق المهنة من خلال السياسات والممارسات التنظيمية المهنيــة، لضمــان ديمومتها وحمايــة المجتمع وتوفير كافة أوجه المساندة النفسية والعملية للكوادر التمريضية، تقديراً لدورهم الرئيسي في تحقيق جودة الحياة لأفراد المجتمع.

بدورها أوضحت رئيسة اللجنة الوطنية العليا لشؤون التمريض مديرة إدارة التمريض في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الدكتورة سمية البلوشي، أن الهدف من التطبيق هو تحسين جودة حياة الكوادر التمريضية، وتسهيل التواصل في بيئة العمل، ولا سيما أن الكوادر التمريضية صنعت الفارق في حياتنا بعد ظهور جائحة «كوفيد-19».

وعن آلية عمل التطبيق شرحت الدكتورة سمية البلوشي أنه يمكّن الكوادر التمريضية من تدوين ملاحظاتهم والتحديات التي يواجهونها، والتواصل بعضهم ببعض، من خلال نظام الدردشة لتبادل الخبرات والتجارب التي تسهم في الارتقاء بالممارسات التمريضية، مشيرة إلى أنه فيما يتعلق بالدعم، فبإمكان النظام التعرف إلى الصحة البدنية والنفسية للكوادر التمريضية من خلال الاستبيانات، وبناء عليه يتم توفير الدعم المناسب لهم، بالإضافة إلى أن نظام التواصل الذي يمنحهم سرعة الوصول والاتصال المباشر مع القيادات التمريضية، فضلاً عن توفير التطبيق قاعدة بيانات ورؤية تحليلية حول المؤشرات المتعلقة بجودة الحياة للكادر التمريضي، لتمكين القيادات التمريضية من المتابعة المباشرة، ووضع مبادرات وبرامج تدعم الصحة النفسية والجسدية للفرق التمريضية.

#بلا_حدود