الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الاتفاق على الشراكة بين «براند دبي» و«طرق دبي» لتنفيذ المشاريع الجديدة. (من المصدر)

الاتفاق على الشراكة بين «براند دبي» و«طرق دبي» لتنفيذ المشاريع الجديدة. (من المصدر)

إطلاق مرحلة جديدة من مشاريع إبداعية تروي قصة نجاح دبي

أعلنت «براند دبي» الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، عن الاتفاق على بدء مرحلة جديدة من الشراكة بين الجانبين يتم خلالها تنفيذ سلسلة من المشاريع الجديدة الرامية إلى تعزيز المشهد الجمالي في الإمارة، وضمن عدد من مناطقها الحيوية من خلال نشر أعمال إبداعية تهدف بالدرجة الأولى لإبراز ملامح مهمة من ثقافة دبي، وتراثها العريق وانجازاتها الكبرى وطموحاتها للمستقبل، ولتقديم إضافات فريدة تعزز من مكانة دبي كأفضل مدينة للحياة والسياحة في العالم، والأكثر تشجيعاً للإبداع واهتماماً بالمبدعين.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عُقِد بين المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات مطر محمد الطاير، والمدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المرّي، بمقر المكتب الإعلامي في وان سنترال، بمركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة عدد من القيادات التنفيذية من الجانبين.



وتم خلال الاجتماع استعراض ما تم إنجازه من مشاريع نوعيه في سياق الشراكة التي جمعت بين «براند دبي» وهيئة الطرق والمواصلات على مدى السنوات الثلاث الماضية، والتي ركزت في مجملها على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تحويل دبي إلى متحف مفتوح، كما تناول الاجتماع التعاون في تطوير مجموعة من الأعمال الفنية المتميزة، التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة بإشراك نخبة من الفنانين الإماراتيين والعالميين، في ضوء شبكة العلاقات الواسعة التي تربط براند دبي بعدد كبير من المبدعين داخل الدولة ومن حول العالم.

قيمة كبيرة

وخلال الاجتماع، أكد مطر محمد الطاير، أن الإبداع قيمة كبيرة رسختها القيادة الرشيدة وحققت بها دبي إنجازات نوعية فريدة أوصلتها إلى العالمية، منوهاً بأن الأفكار المبدعة تعد من أهم الركائز الأساسية للنمو والتطور، وهي دائماً محل اهتمام الهيئة وعنايتها، معرباً عن ترحيبه بتجديد الشراكة الرامية لتقديم إضافات نوعية تتكامل مع جهود الهيئة في تطبيق الحلول الإبداعية، التي تواكب التوسع العمراني والنمو الحضري المستمر في دبي، ترسيخاً لموقعها كنموذج متميز لمدن المستقبل.

وأضاف: «تحرص الهيئة على أن يكون الإبداع حاضراً في مختلف تصاميم مشاريعها وبما يتوافق مع روح دبي المبدعة، ونحن ندعم في هذا السياق جهود براند دبي، في تعزيز وتطوير المشهد الإبداعي للإمارة، عبر تقديم إضافات جمالية للمشاريع التي تنفذها الهيئة، بما يسهم في زيادة التقارب بين سكان وزوار دبي مع الحراك الإبداعي المتنامي فيها، مع مراعاة الثراء الذي يتسم به المجتمع عبر التنوع الكبير في نسيجه الذي يضم أكثر من 200 جنسية، تخاطبهم تلك الأعمال بلغة واحدة هي لغة الإبداع».



رسالة إلى العالم

بهذه المناسبة، أعربت منى غانم المرّي، عن اعتزاز «براند دبي» بالشراكة مع هيئة الطرق والمواصلات، لكونها المسؤولة عن جزء مهم من المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة، التي تساهم في التأكيد على مكانة دبي كإحدى مدن العالم الأكثر تطوراً وتنوعاً ثقافياً وحضارياً، وإبراز الملامح الإبداعية في كافة أرجاء الإمارة تأكيداً على مكانتها كمدينة عالمية تحتفي بالإبداع والمبدعين.

وقالت: «نثمّن عالياً التعاون الكبير من جانب هيئة الطرق والمواصلات وما تقدمه من نموذج يحتذى في الاهتمام بالإبداع وتشجيع مساراته المختلفة وتضمينه، كعنصر أساسي في المشاريع الكبرى التي تتولى تنفيذها.. ونحن حريصون على إطلاق المزيد من المبادرات المشتركة انطلاقاً من الرؤية الملهمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرامية إلى جعل دبي مركزاً عالمياً نابضاً بالتطور والحضارة، وأفضل مدينة للحياة والعمل والزيارة في العالم، وعملاً بتوجيهات سموه بتحويل دبي إلى متحف مفتوح يبهر العالم، ويبرز التجربة الإنسانية الفريدة التي تقف وراء الإنجازات العديدة المتحققة فيها ويلقي الضوء على طموحاتها العريضة للمستقبل».

وأوضحت أن الهدف من وراء مشاريع «براند دبي»، هو تعزيز رسالة دبي إلى العالم، وقالت: تجتذب دبي سنوياً أعداداً كبيرة من الزوار والسياح من حول العالم، وتقيم على أرضها أيضاً جاليات من مختلف أنحاء العالم، وهذا التنوع الثقافي والإنساني الغني يحمل بين طياته رسالة سامية نريد أن نوصلها إلى الجميع بلغة عالمية ومفردات مبدعة تتخطى حواجز اللغة.

#بلا_حدود