الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021
No Image Info

ربط 100% من مستشفيات أبوظبي على منصة «ملفي»

أعلنت «ملفي» أول منصة مبتكرة لتبادل المعلومات الصحية على مستوى المنطقة وإحدى المبادرات الاستراتيجية لدائرة الصحة - أبوظبي، عن إتمام ربط جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في الإمارة على المنصة.

يأتي ذلك في إطار الجهود الرامية إلى مواصلة تعزيز تجربة المرضى والارتقاء بجودة ومخرجات الرعاية الصحية في أبوظبي، ويعد هذا الإنجاز خطوة مهمة تسمح بتبادل المعلومات الصحية المهمة للمرضى بين مقدمي الرعاية الصحية، وإنشاء قاعدة بيانات مركزية موحدة لسجلات المرضى، بهدف تحسين جودة الرعاية الصحية ومخرجات الخدمات المقدمة للمرضى بإمارة أبوظبي.

وبالإضافة إلى ربط جميع مستشفيات إمارة أبوظبي الـ59، تم ربط 1100 عيادة ومركز طبي في المنصة، وأصبح الآن بإمكان أكثر من 39 ألف طبيب وممرض ومهني مختص من 1,539 منشأة رعاية صحية، الدخول إلى منصة «ملفي» للحصول على البيانات والمعلومات، لاتخاذ قرارات أكثر دقة عبر الوصول الآمن إلى المعلومات الطبية المهمة على المنصة.

وتسهم منصة «ملفي» في تمكين الأطباء والمهنيين المختصين من فرق الرعاية الصحية من الوصول إلى أهم المعلومات الطبية الخاصة بهم، وتوفير الوقت والعناء لنقل السجلات الطبية للزيارات السابقة أو تكرار الفحوصات، وتساعد في تقديم خدمات الرعاية الصحية وفق أعلى مستويات الكفاءة والفاعلية في جميع المنشآت الصحية بالإمارة.

وتضم المنصة 559 مليون سجل طبي مثل زيارات المرضى والحالة الصحية للمرضى وأنواع الحساسية والإجراءات الطبية التي خضع لها المريض ونتائج الاختبارات وتقارير الأشعة والأدوية.

وقال مستشار دائرة الصحة - أبوظبي الدكتور حامد الهاشمي، إن منصة «ملفي» التي تعمل على ربط جميع مقدمي الرعاية الصحية الحكومية والخاصة، واحدة من بين أبرز المبادرات والبرامج المبتكرة التي أطلقتها أبوظبي للمضي بقطاع الرعاية الصحية ومواصلة الارتقاء بخدماته، من خلال حث التكنولوجيا الرقمية وتوظيفها في تحقيق أعلى مستويات الكفاءة والفعالية في القطاع.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لخدمات البيانات الصحية المسؤولة عن تشغيل «ملفّي» عاطف البريكي: «حققنا إنجازاً بارزاً في أقل من 3 سنوات بربط 100% من مستشفيات أبوظبي في منصة «ملفي»، وأصبحت مهمتنا المتمثلة في تمكين التبادل الآمن للمعلومات الصحية للمرضى عبر القطاع بأكمله أقرب الآن من أي وقت مضى».

#بلا_حدود