الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
 مستشفى الأمل للصحة النفسية.

مستشفى الأمل للصحة النفسية.

افتتاح أول وحدة علاجية لكبار المواطنين في «مستشفى الأمل»

افتتحت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أول وحدة علاجية متخصصة للصحة النفسية للمرضى الداخليين مخصصة لكبار المواطنين بمستشفى الأمل للصحة النفسية، وهي الأولى من نوعها في دولة الإمارات.

يأتي هذا المشروع تماشياً مع توجهات حكومة الإمارات للارتقاء بجودة الحياة الصحية لكبار المواطنين، وتوفير الرفاه والحياة الكريمة والآمنة لهم، بما يساهم في دمجهم بالحياة الاجتماعية وتعزيز قدراتهم أمام مختلف التحديات النفسية.

وتهدف الوحدة العلاجية المستحدثة إلى خدمة كبار المواطنين الذين يعانون من اضطرابات نفسية شديدة ويحتاجون إلى دخول المستشفى للتقييم والعلاج.


ويدير الوحدة فريق متعدد التخصصات عالي الكفاءة يضم نخبة من المتخصصين النفسيين والاجتماعيين، من خلال التعاون بين مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ومركز «مودسلي هيلث» إحدى أقدم وأهم مؤسسات العلاج النفسي في العالم.

وأكد مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الدكتور يوسف محمد السركال، الحرص على تقديم رعاية صحية استثنائية لكبار المواطنين وفق توجيهات القيادة الحكيمة، والارتقاء بجودة حياتهم وزيادة الوعي باحتياجاتهم الصحية والنفسية، وإدراج مبادرات ومشاريع لرعاية صحتهم النفسية في استراتيجيات التخطيط الصحية الوطنية، حيث يتم حالياً تمكينهم من الخدمات المتميزة التي يقدمها مستشفى الأمل للصحة النفسية الحائز على الاعتماد الدولي والأول من نوعه بالمنطقة.

وأشار إلى أهمية الشراكات المحلية والعالمية التي تحرص المؤسسة على توثيقها مع مراكز الخبرة العالمية، وتنمية وتأهيل الكوادر الطبية والفنية ودعم وتعزيز البحث العلمي بمجال الصحة النفسية وتطوير نظم المعلومات، وتحديث قاعدة البيانات الإحصائية الخاصة بالصحة النفسية، في إطار السياسة الوطنية للصحة النفسية الهادفة لتطوير وتعزيز، وتوسيع نطاق خدمات الصحة النفسية الشاملة والمتكاملة والمستجيبة للاحتياجات والموجهة للمجتمع بفئاته وأعماره كافة.

من جانبها، أكدت مديرة إدارة الصحة النفسية في المؤسسة الدكتورة نور المهيري، أن استحداث الوحدة العلاجية يهدف للارتقاء بخدمات الصحة النفسية الموجهة لكبار المواطنين للتعامل مع التغيرات الفيزيولوجية والنفسية في مرحلة الشيخوخة، من خلال تقييم سلوكيات المريض وإدراكه والإجراءات العلاجية وأساليب الرعاية الفعالة وسبل الدعم السلوكية والنفسية لهم ولعائلاتهم، مشيرة إلى انه نظراً لخصوصية متطلبات هذه الشريحة المجتمعية نحرص على تطوير البحوث الميدانية لصياغة سياسات مبتكرة واستشراف التحديات والاستعداد له.

ولفتت مديرة مستشفى الأمل للصحة النفسية الدكتورة آمنة تركي آل علي، إلى أن وحدة المرضى الداخليين المتخصصة بالصحة النفسية لكبار المواطنين تعزز كفاءة خدمات الصحة النفسية المتكاملة والشاملة لهذه الفئة الجليلة من المجتمع، بمنهج فعال يتبع أفضل الأدلة العلمية المتاحة، مع الاستفادة المثلى من الموارد والتدريب المستمر لمقدمي خدمات الصحة النفسية لكبار المواطنين.

وأوضحت أن أكثر الاضطرابات انتشاراً لدى كبار السن هي الاكتئاب والقلق والزهايمر الناتج عن ضعف القدرات الإدراكية والمعرفية، حيث يتم استخدام العلاجات السلوكية والدوائية المناسبة لهم، وتوفير بيئة داعمة تشعرهم بالثقة والطمأنينة والأمان.