الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021
المنصة التفاعلية تستهدف الترويج لخدمات الوزارة الرقمية. (من المصدر)

المنصة التفاعلية تستهدف الترويج لخدمات الوزارة الرقمية. (من المصدر)

«تنمية المجتمع» تُعرّف بخدماتها في منصة تفاعلية بـ«عجمان سيتي سنتر»

تستأنف وزارة تنمية المجتمع منصتها التفاعلية المتنقلة بالمراكز التجارية انطلاقاً من «عجمان سيتي سنتر»، وذلك في إطار التعريف والترويج لخدمات الوزارة الأكثر طلباً، وتنويع قنوات وآليات وسبل الوصول إلى المتعاملين في مواقعهم على اختلاف إمارات ومناطق الدولة، حيث تقام المنصة خلال الفترة من 31 أكتوبر حتى 4 نوفمبر 2021، بما يتيح لزوار المركز التجاري في عجمان، من جميع فئات المجتمع، فرصة الاطلاع على أبرز ما توفره المنصة من برامج ومبادرات وخدمات رقمية تستهدف كافة الفئات.

وكانت وزارة تنمية المجتمع أطلقت مبادرة «المنصة التعريفية المتنقلة» على مستوى المراكز التجارية بالدولة، في بداية 2019 وتوقفت في العام ذاته في 4 محطات: «مردف سيتي سنتر» بدبي، «عجمان سيتي سنتر»، «النعيم سيتي سنتر» برأس الخيمة، وفي «متاجر الجرينة» بالشارقة.



وقالت مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة تنمية المجتمع منى خليل، إن منصة الوزارة التفاعلية تستهدف الترويج لخدمات الوزارة الرقمية، التي يمكن الحصول عليها بسهولة من خلال التطبيق الذكي (Mocdconnect) أو الموقع الإلكتروني (www.mocd.gov.ae)، مشيرة إلى أن المنصة تحقق وصولاً سريعاً ومباشراً إلى المتعاملين أينما كانوا، وتتيح فرصة الاطلاع على الخدمات وخطوات التقديم عليها، وبيانات عن الجمهور المستهدف من كل خدمة، وطريقة الحصول على الخدمة، بالإضافة إلى إمكانية التقدم بطلب الحصول على الخدمة مباشرة عبر الأجهزة اللوحية المتوافرة في المنصة.

كما يمكن للمتعامل مسح الرمز «كيو آر كود» الخاص بكل خدمة واستخدام الهاتف الشخصي تلقائياً للتقديم على الخدمة مباشرة بكل سهولة ويسر.

وأضافت خليل أن الوزارة تسعى من خلال تنفيذ هذه المنصة التي تعد سابقة حكومية وتنموية، إلى تفعيل الشراكات مع القطاع الخاص، لا سيما مع المراكز التجارية التابعة لمجموعة الفطيم، عبر إطلاق محطات متتالية من المنصة التفاعلية للترويج لخدمات الوزارة ومبادراتها وتعريف الجمهور بأحدث وأسهل الخدمات.

ولفتت إلى أن فكرة إيجاد المنصة تتماشى مع استراتيجية الوزارة لتطوير الخدمات الرقمية، بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، وتسهيل إجراءات حصولهم على أفضل الخدمات وتقليل الوقت والجهد والمتطلبات للتمتع بالخدمات والمبادرات التي تقدمها الوزارة لجمهورها.

الجدير بالذكر أن المنصة التفاعلية للترويج لخدمات الوزارة صديقة لأصحاب الهمم، حيث روعي في تصميمها سلاسة الدخول والخروج من وإلى المنصة، بالإضافة إلى النظام الصوتي الذي يمكّن مرتادي المنصة من ذوي الإعاقة البصرية، من الاستماع والتعرف على الخدمات. بالإضافة إلى استخدام لغة «برايل» في التعريف بهذه الخدمات، وكيفية الحصول عليها بأقصر الطرق.