الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021
No Image Info

«الإمارات للمحامين والقانونيين» تطلق البرنامج القيادي الأول

أطلقت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين بمقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة البرنامج القيادي الأول من نوعه في الدولة، الذي يستهدف المحامين الإماراتيين لتأهيلهم وتطوير مهاراتهم العملية والمهنية للارتقاء بمهنة المحاماة، حيث سيتلقى المتدربون المشاركون تدريبات مكثفة مدتها 12 يوماً، 3 أيام منها خارج الدولة، وذلك لتبادل المعارف والخبرات والتعرف على أفضل الممارسات في مجال العمل القانوني.

وأعرب نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد الغفلي عن انضمام 15 محامياً من مختلف إمارات الدولة في البرنامج القيادي الأول من نوعه بالمنطقة، لتطوير مهاراتهم وقدراتهم لإدارة أعمال المحاماة الخاصة بهم مستقبلاً، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة الجديد ملتزم حالياً بتنفيذ حزمة من الأنشطة والبرامج، التي تستهدف جميع شرائح المجتمع وتجلب بعض جوانب الوعي القانوني الذي يحتاج إليه الفرد في حياته.

من جانبه، أكد مدير المعهد العالي للتدريب القانوني التابع لجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين المحامي إبراهيم الحوسني، أن البرنامج حظي باهتمام عدد كبير من المحامين، ولكن تم قبول في الدورة الأولى 15 محامياً فقط، وذلك وفق الاشتراطات الموضوعة التي تضمن الاستفادة القصوى منه، حتى يصبحوا قادرين على الفهم الكافي والإلمام بالمعلومات القانونية، مشيراً إلى أنه سيتم إطلاق مراحل أخرى للبرنامج القيادي قريباً لإتاحة الفرصة أمام المحامين والقانونيين الإماراتيين الراغبين للانضمام إليه.


ولفت إلى أن المنتسبين للبرنامج القيادي سيتلقون تدريبات مكثفة مدتها 12 يوماً مقسمة على 4 أسابيع، وتم تخصيص آخر 3 أيام تدريبية خارج الدولة، وذلك لإعطاء فرصة للمنتسبين لجمع أفكارهم ومناقشة نتائج البرنامج وتوصياته وتبادل الخبرات العملية مع خبراء من دول مجاورة.

وفي سياق متصل، عقدت الجمعية على هامش افتتاح البرنامج القيادي اجتماع مجلس إداراتها الخامس برئاسة المحامي محمد الغفلي نائب رئيس مجلس الإدارة، لمتابعة سير عمل خطط اللجان والفرق والمعاهد لعام 2021، واستعراض رؤية المحامين حتى عام 2023، ومناقشة خطط مركز الإمارات لدراسات حقوق الإنسان ومتابعة الاستراتيجيات والبرامج التدريبية التي من شأنها خدمة المحامين والرقي بالمهنة.