الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
من احتفالية وزارة التسامح والتعايش بيوم العلم. (من المصدر)

من احتفالية وزارة التسامح والتعايش بيوم العلم. (من المصدر)

نهيان بن مبارك يرفع علم الإمارات على سارية وزارة التسامح والتعايش

قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش: «إن عَلَمنا هو رمز لحاضر الوطن وحضارته وكرامته وعزته، كما أن التفافنا حوله هو أبلغ دليل على قوة التلاحم المجتمعي سواء بين المواطن والقيادة أو بين فئات المجتمع فيما بينها وعلم الإمارات سيبقى عالياً ببطولات رجاله وإبداعات أبنائه والجهود المخلصة والرؤية الثاقبة لقيادته الرشيدة».

وأكد أن الاحتفاء بالعلَم ينطلق من الإبداع والابتكار والتميز وبذل كافة الجهود الممكن لتكون الإمارات دائماً في المقدمة، بحيث يتحول يوم العلم إلى يوم للاتحاد والاجتهاد، في إطار من التسامح المجتمعي والتعايش والتلاحم بين مختلف فئات المجتمع الإماراتي والإرادة الصادقة لأن تكون الإمارات بتاريخها وقيادتها ومواطنيها والمقيمين على أرضها تجربة ملهمة لكافة شعوب ودول العالم كنموذج حضاري فريد في التعايش والتسامح، والتنمية والبناء وما تمثله كرمز للإيمان بأهمية التعايش السلمي وقبول الآخر ودعم كافة الجهود لتعزيز التسامح والسلام عالمياً.

جاء ذلك خلال رفْعِه علم الدولة فوق سارية وزارة التسامح والتعايش بأبوظبي اليوم بحضور المديرة العامة بوزارة التسامح والتعايش عفراء الصابري، ومدير قطاع شؤون القيادة اللواء مهندس ناصر اليبهوني الظاهري، ورئيس مجلس العمل الفلسطيني المهندس جمال أبوبكر وعدد من القيادات الدينية الممثلة لكافة الأديان على أرض الدولة وكافة العاملين بوزارة التسامح والتعايش.


وأكد: «إن احتفاءنا بيوم العلم هذا العام له أهمية خاصة، لأنه يواكب احتفالنا بالخمسين والتي تعد عاماً تاريخياً في حياة دولتنا الحبيبة، حيث نعتز ونفتخر بما حققناه خلال 50 عاماً مضت، بإنجازاتها الفريدة والمتميزة برؤية حكيمة لقيادتنا الرشيدة، ونستعد لخمسين عاماً جديدة بكل العزم والجد، من أجل مستقبل أفضل لنا وللعالم، كما أن الاحتفال بيوم العلم مناسبة وطنية تهدف إلى أن يرفع كل منا علم الإمارات بجده واجتهاده وإبداعه في مختلف المجالات حتى تصبح الإمارات في المقدمة دائماً».



وقال: «إننا في هذا الاحتفال نعتز ونفتخر بمكانتنا المرموقة في مسيرة العالم، نفتخر ونعتز بماضينا الخالد، وحاضرنا الزاهر، وما نتطلع إليه من مستقبل مشرق وواعد، بإذن الله - نفتخر ونعتز بدور القائد والمؤسس، المغفور له الوالد الشيخ زايد، عليه رحمة الله ورضوانه، ونعتز ونفتخر أيضاً، بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم، أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، نعتز ونفتخر بأدوارهم القيادية في التخطيط الذكيّ والتنفيذ الدقيق والهادف لتحقيق التقدم والازدهار لهذه الدولة الرائدة، وتأكيد قدراتها الواعدة على الإسهام النشط، في المنطقة والعالم، وباستمرار».

وأوضح أن من حق كل المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات أن يفتخروا بعلم الوطن الذي وفر لهم كل سبل الأمن والأمان والرفاهية وفتح أمامهم أبواب المستقبل بما يحمله من قيم أصيلة وتراث رائع تعلمنا منه فنون التعايش والتسامح والترحيب بالجميع، مشيراً إلى أن الاحتفال بيوم العلم يحمل دلالة عميقة المعنى، تؤكد اعتزازنا جميعاً براية الإمارات، رمز العزة والكرامة والإباء.