الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
من احتفال المكتب الإعلامي لحكومة دبي ونادي دبي للصحافة وبراند دبي بـ«يوم العلم». (من المصدر)

من احتفال المكتب الإعلامي لحكومة دبي ونادي دبي للصحافة وبراند دبي بـ«يوم العلم». (من المصدر)

المكتب الإعلامي لحكومة دبي ونادي دبي للصحافة وبراند دبي تحتفي بـ«يوم العلم»

احتفل المكتب الإعلامي لحكومة دبي ونادي دبي للصحافة، و«براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بمناسبة يوم العلم، وذلك في «حديقة الأعلام» التي ينظمها سنوياً «براند دبي» في شاطئ «كايت بيتش» في منطقة جميرا.

وجاء الاحتفال تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للاحتفال بـ«يوم العلم» في الثالث من نوفمبر ضمن التقليد السنوي الذي أقره سموه تقديراً لعلم الإمارات وما يرمز له من معانٍ وقيم وطنية.

وتشمل الحديقة هذا العام 3000 عَلم تشكل مجتمعة شعار «إكسبو 2020 دبي»، احتفاء بالحدث الحضاري الأهم في العالم، الذي اجتمعت فيه على أرض الإمارات وفي مدينة دبي 192 دولة بثقافاتها وتاريخها وابتكاراتها، وبما يمثله من قيمة وأثر في اكتشاف آفاق جديدة للتعاون وتحقيق مزيد من التقارب بين الشعوب وتعزيز العمل المشترك لبناء مستقبل أفضل للبشرية عنوانه السلام والاستقرار والازدهار للجميع.


قيمة وطنية

وفي هذه المناسبة، أكدت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المري، أن احتفالية حديقة الأعلام تحولت خلال سنوات قليلة إلى مَعلم رئيسي من معالم هذا اليوم المهم، وتمتد على مدى أسابيع لتسمح لمجتمع دبي والإمارات بمشاهدتها والتقاط الصور التذكارية في موقعها، إحياء لهذا التقليد الوطني السنوي العزيز.

وأوضحت قائلة: النسخة الثامنة من فعالية حديقة الأعلام تأتي متزامنة مع أحداث مهمة في مقدمتها احتفال دولة الإمارات بعام الخمسين، علاوة على استضافة أكبر حدث عالمي تشهده للمرة الأولى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وهو «إكسبو 2020 دبي» الذي اخترنا شعاره ليكون موضوع الحديقة هذا العام، بكل ما يحمله الشعار من دلالات، وما يبرزه من تاريخ دبي العريق، كون تصميم الشعار مستلهم من مشغولة ذهبية عُثر عليها في موقع مصنع أثري للذهب.

وأضافت المري أن إكسبو يمثل نقطة التقاء الماضي والحاضر والمستقبل، ومنصة لاجتماع الحضارات العريقة، والمشغولة الذهبية التي يمثلها الشعار هي نتاج حضارة إماراتية عريقة أعلت قيمة التواصل منذ القدم بروابط جمعتها بحضارة دلمون والفراعنة والرافدين، وصولاً إلى حضارة ما وراء النهرين والسند والهند.

وتحظى «حديقة الأعلام» بإقبال الجمهور، إذ باتت من الفعاليات المعروفة على مستوى الدولة، باستقطابها أعداداً كبيرة من المواطنين والمقيمين والزوار ومن مختلف الأعمار، لما ترمز له من قيمة وطنية كبيرة، وما تتميز به من مستوى إبداعي رفيع، حيث يتم تطوير تصميم الحديقة كل عام بما يتناسب مع فكرة المشروع وهدفه الرامي إلى إبراز أهمية يوم العلم عبر الاحتفاء بالرموز الوطنية وبالإنجازات الكبرى لدولة الإمارات العربية المتحدة.