الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
 علم الإمارات.

علم الإمارات.

علم الإمارات.. 4 ألوان ترمز للوحدة والسيادة والمصير

أربعة ألوان يتكون منها علم الإمارات منذ قيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة، موحداً قلوب مواطني الدولة خلف القيادة الرشيدة التي نقلت الإمارات من التأسيس إلى مصاف الدول المتقدمة، حيث قال الشاعر صفي الدين الحلي عن ألوان العلم الإماراتي «بيض صنائعنا خضر مرابعنا.. سود وقائعنا حمر مواضينا».

ويعد علم الإمارات الذي يرفرف على أراضيها الطيبة في يوم العلم الموافق 3 نوفمبر من كل عام، والذي اعتمده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الثاني من ديسمبر 1971، أحد الرموز الوطنية للدولة المستقلة وسيادتها وعنوانها ورايتها التي تمثلها في جميع الأماكن والأزمنة.

ويرتبط العلم ارتباطاً وثيقاً بالسلام الوطني الخاص بالدولة، ويرفرف على أنغامه، فيما يحظى الاثنان باحترام وتقدير سكان الدولة، ويجسد العلم طموحات وآمال شعب الإمارات، لا سيما أنه الرفيق اليومي لهم ولجميع المقيمين على أرضها قبل دخول أي مؤسسة حكومية، أو لطلبة المدارس الذين يحيون العلم صباح كل يوم احتراماً وتقديراً للدولة، ودورها البناء في خلق أجيال قادرة عن رفد الوطن بالإنجازات والإبداعات.


تقسيم العلم

ولكل لون من ألوان العلم رمزيته ومساحته، حيث يأتي اللون الأحمر على طرف العلم القريب من السارية، والأخضر والأسود والأبيض تتوزع جميعها في مساحة العلم، بأقسامه الأربعة مستطيلة الشكل.

أما المواصفات الفنية للعلم، فهو مستطيل الشكل وطوله ضعف مساحة عرضه، ينقسم إلى 4 أقسام مستطيلة الشكل، القسم الأول: أحمر اللون، يبلغ طوله بعرض العلم ويقع في الناحية التي تجاور السارية، فيما تحتل الأقسام الثلاثة الباقية مساحة أفقية متساوية ومتوازية من العلم، وبألوان مختلفة هي: الأخضر في الأعلى والأبيض في المنتصف والأسود بالأسفل.

مصمم العلم

ترجع قصة هذا العلم بحسب مصممه عبدالله محمد المعينة إلى المصادفة البحتة، عندما قرأ إعلاناً عن طرح مسابقة لتصميم علم خاص بدولة الإمارات، قبل شهرين من إعلان الاتحاد، وتقدم المعينة آنذاك بتصميم ضمن نحو 1030 تصميماً، تم اختيار 6 منها كترشيح أولي، فيما وقع الاختيار النهائي على الشكل الحالي للعلم، وهو تصميم عبدالله المعينة.

قانون علم الاتحاد

في عام 1971 أصدر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، القانون الاتحادي رقم (2) لعام 1971، الذي ينص على أنه يكون علم دولة الإمارات العربية المتحدة على الشكل والمقاييس والألوان التالية: مستطيل طوله ضعف عرضه، ويقسم إلى أربعة أقسام مستطيلة الشكل، القسم الأول منها لونه أحمر يشكل طرف العلم القريب من السارية طوله بعرض العلم القريب، وطول عرضه مساو لربع طول العلم، أما الأقسام الثلاثة الأخرى فتشكل باقي العلم وهي أفقية متساوية متوازية، العليا منها خضراء والوسطى بيضاء والسفلى سوداء.

3 ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ

جاء اختيار الثالث من نوفمبر بناء على دعوة صاحب السمو اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ آل ﻣﻜﺘﻮم، ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺪولة رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﺣﺎﻛﻢ دﺑﻲ، رعاه الله، للمجتمع الإﻣﺎراﺗﻲ بإﻃﻼق ﺣﻤﻠﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل ﺑﻴﻮم اﻟﻌﻠﻢ الإماراتي ﻓﻲ 3 ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ، ذﻛﺮى ﺗﻮﻟﻲ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻟﺸﻴﺦ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ زاﻳﺪ آل ﻧﻬﻴﺎن رئيس الدولة «حفظه الله»، ﻣﻨﺼﺒﻪ ﻛﺮﺋﻴﺲ للدولة.

ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻴﻮم، ﻳﺸـﺎرك اﻟﻤﻮاﻃﻨﻮن واﻟﻤﻘﻴﻤﻮن واﻟﻌﺎﻣﻠﻮن باﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ والخاصة ﻓﻲ اﻻﺣﺘﻔﺎل وﻋﻜـﺲ ﻣﺪى ﻓﺨﺮﻫﻢ واﻋﺘﺰازﻫﻢ واﻧﺘﻤﺎﺋﻬﻢ اﻟﻮﻃﻨﻲ.