الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
No Image Info

عمار النعيمي: الإمارات تتطلع لبناء نظام إحصائي رقمي متكامل وشامل

أشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي بما وصلت إليه دولة الإمارات في مجال الإحصاء الرقمي والتحول الذكي للخدمات والتطبيقات الرقمية والاستناد عليها بجمع المعلومات والبيانات والإحصاء واستشراف المستقبل من أجل عمليات التخطيط وصناعة واتخاذ القرار السليم من قبل المسؤولين، ووضع البرامج والمبادرات والخطط والتعرف على الاحتياجات المطلوبة لتطوير العمل والأداء وتقديم خدمات متميزة لأفراد المجتمع والشركاء الاستراتيجيين من خلال دراسات مستفيضة للمعلومات والبيانات التي تعتمد على المنظومات الرقمية والإحصاء.

جاء ذلك خلال اطلاع سموه على منظومة الإحصاء الرقمي لإمارة دبي وأفضل الممارسات والتقنيات الحديثة في مجال البيانات والإحصاء، للارتقاء بتنافسية دولة الإمارات العالمية وتطوير المنظومة الإحصائية والتعرف على أهم التجارب والممارسات الناجحة وذلك بحضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان والدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي ومروان المهيري الأمين العام المساعد للشؤون التنفيذية بالمجلس التنفيذي والدكتورة هاجر الحبيشي المدير التنفيذي لمركز عجمان للإحصاء والتنافسية وعدد من كبار المسؤولين.

واستمع سموه والحضور إلى عرض وافٍ وشامل قدمه مدير عام هيئة دبي الرقمية حمد المنصوري وفريق من مركز دبي للإحصاء، للمنظومة الرقمية والتي تستند على أحدث التقنيات في مجال علوم البيانات والإحصاء واستشراف المستقبل، إذ تعتبر المنظومة داعماً معلوماتياً رئيسياً لعمليات التخطيط وصناعة القرار إضافة إلى أنها يمثل أداة معلوماتية هامة لمجتمع الأعمال وجميع الفئات والأفراد المهتمين بالبيانات في إمارة دبي.

وأوضح المنصوري لسموه والحضور أن المنظومة تتميز بتقنية الذكاء الاصطناعي وقدرتها على استقراء وفهم متطلبات المستخدم ومعالجة البيانات وفقاً لتلك المتطلبات دون الحاجة إلى مستخدمين متخصصين في علوم البيانات أو الإحصاء أو في المجال التقني، وبالرغم من أن مخرجات المنظومة تعتبر ذات طابع علمي تخصصي إلا أنها تعتمد على تقديم الخدمة بأسلوب «الخدمة التحليلية الذاتية» من خلال توظيف الحلول والتقنيات المتقدمة والمتكاملة في المنظومة لتمكين المستخدم العادي غير المتخصص من الوصول إلى البيانات والمؤشرات بصورة سهلة واستخلاصها بشكل مباشر من قواعد البيانات.

وأكد سموه خلال العرض ضرورة الاستفادة من إجراء الاستبيان والإحصاء عبر استخدام الخدمات الذكية والرقمية ودراستها لتحقيق العديد من الغايات أهمها تنظيم وتطوير العمل الإحصائي بما يحقق مصالح دولة الإمارات وهذا يعتبر قفزة نوعية في مجال تقديم خدمات متقدمة تعكس جهود الحكومة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في مجال الإحصاء وجمع البيانات عن كافة القطاعات، انسجاماً مع رؤية الإمارات وتطلعاتها في بناء نظام إحصائي متكامل لرفع القدرة التنافسية والمساهمة في تعزيز مكانة الإمارات في تقارير التنافسية العالمية ودعم منظومة اتخاذ القرار في الحكومة ببيانات ومعلومات دقيقة وحديثة.

وثمن سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي الجهود التي تبذلها دولة الإمارات وحكومتها للارتقاء بالعمل الإحصائي والتنافسي من خلال تطبيق أفضل الممارسات باتباع المنهجيات العلمية الإحصائية والمعايير الموصى بها دولياً لتلبي احتياجات مستخدمي البيانات ومتخذي القرار في الإمارات من خلال قياس رضا المتعامل الذي يعتبر مؤشراً حقيقياً لتقييم أداء الجهات الحكومية وخدماتها وضمن استراتيجية محددة تواكب تطلعات ورؤية القيادة الرشيدة، و بما يضمن تحويل الإمارات إلى مركز عالمي رائد في هذا المجال.

وقال سموه إنه يجب علينا الإسراع في تطوير استراتيجيات المنظومات والمشاريع والمبادرات الإحصائية وجمع المعلومات لضمان تحقيق كفاءة عالية في الأداء على مستوى الإمارات.. مشدداً على ضرورة تعزيز أواصر التعاون المشترك بين جميع مراكز الإحصاء وتكاتف جميع الجهود وتبادل الخبرات بين الجهات الحكومية بالدولة للنهوض بواقع العمل الإحصائي.