الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
جانب من الجلسة. (من المصدر)

جانب من الجلسة. (من المصدر)

جلسة حوارية تناقش الجيل القادم من التنقل على الطرق

بدأت جلسات اليوم الثاني للمؤتمر والمعرض العالمي الثامن عشر للاتحاد الدولي للطرق مع انطلاق صباح يوم الاثنين 8 نوفمبر الجاري، ومن هذه الجلسات جلسة حوارية بعنوان (تقديم الجيل القادم من التنقل على الطرق).

وشارك في هذه الجلسة الحوارية كُلٌّ من قائد النقل الحكومي والمحلي في خدمات أمازون الإلكترونية رانديل إيواساكي، وعضو في مجلس مدينة ليوبليانا في عاصمة جمهورية سلوفينيا دانيال أفداجيتش، ونائب أول الرئيس لشركة أيكوم شايلن بات، وقد أدارت جلسة اليوم مدير الإدارة السابق لمكتب البرنامج المشترك لأنظمة النقل الذكية شيلي روو.

استهل إيواساكي حديثه بتهنئة دبي لاهتمامها البالغ بالسلامة على الطرق وتمنى أن تستمر الإمارة بنهجها المتقدّم هذا لخدمة سكانها ومنهم مستخدمو الطريق. وقد استَشهَد إيواساكي بتجربة ستيف جوبر مؤسس شركة أبل وآيفون فيما يتعلق بالاتصال الإلكتروني (Connectivity)، كما أكّد أهمية البيانات وقوة البرمجة (Computing Power). كما يعتبر الربط الإلكتروني وقوة البرمجة مهمين جداً في معالجة التغيّر المناخي، الذي يُعتبرُ كذلك أحد التحديات أمام تطوّر وسائل النقل. وأكّد راندال إيواساكي في ختام كلمته ضرورة توفير وسائل نقل خاصة لكبار السن.

المتحدث الثاني في هذه الجلسة دانيال أفداجيتش، الذي بدأ حديثه بالتعبير عن حبه لوسائل النقل الجماعي والدراجات الهوائية لما لهذه الوسائل من نتائج إيجابية على الصحة العامة والبيئة. وقال أفداجيتش: لقد خصصنا في سلوفينيا استثمارات كبيرة لتطوير وسائل النقل الحديثة ومنها التنقّل ذاتي القيادة، ونحن ما زلنا نواجه تحديات كبيرة في مسيرة الوصول إلى تحقيق أهدافنا في هذا المجال. ومن مجالات النقل الأخرى، التي نستثمر فيها هي النقل الكهربائي ومشاركة المركبات. ونوّه أفداجيتش إلى أن الأهمية كانت تكمن في إنتاج وسائل النقل، أما في الوقت الراهن فالأهمية تكمن في تقديم مستوى الخدمة.

ختم كلمات هذه الجلسة شايلن بات، الذي استهل حديثه بتقديم الشكر الجزيل لهيئة الطرق والمواصلات على إنجازاتها المذهلة في التنقّل والبنى التحتية. وقال بات: "تلعب التكنولوجيا الحديثة دوراً محورياً وبارزاً في تطوير الجيل الجديد من وسائل التنقل. وما لفت نظري في مسيرة عمل الهيئة هو الانخفاض الواضح في أعداد وفيات حوادث الطرق بفضل خطط الهيئة واستراتيجياتها الفعالة وعملها الدؤوب".

وأشار بات إلى أن خارطة عمل الهيئة تستحق أن تُحتذى من قبل الهيئات العاملة في هذا المجال في البلدان الأخرى لتحقيق الإنجازات والنجاحات في هذا المجال. وختم بات حديثه بالقول: "أنا سأستخدم مترو دبي للتنقّل في أرجاء هذه المدينة".