الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

تخريج الدفعة الثانية من برنامج «أكاديمية اتصالات» للحلول والتقنيات الرقمية

أعلنت «أكاديمية اتصالات» اليوم الثلاثاء، عن تخريج الدفعة الثانية من المتدربين في برنامجها التدريبي SmartEye «للحلول والتقنيات الرقمية المتطورة والأمن الإلكتروني»، بالتعاون مع مكتب نائب رئيس الشـرطة والأمن العام في دبي وجمعية الإمارات لرعاية الموهوبين.

وجاء الإعلان عن تخريج الدفعة الثانية خلال حفل افتراضي انعقد عن بُعد بحضور نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين الفريق ضاحي خلفان تميم، والرئيس التنفيذي لـ«اتصالات للخدمات القابضة» عبدالله هاشم بني حماد، والمدير العام لـ«أكاديمية اتصالات» د. علي القايدي، والنائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في «اتصالات» عبدالله إبراهيم الأحمد، ونخبة من المسؤولين بمشاركة 10 من الخريجين الذين ينتمون لجهات حكومية مختلفة.

وفي هذا السياق، قال الفريق ضاحي خلفان تميم: "يسعدنا أن نشهد تخريج الدفعة الثانية من البرنامج التدريبي سمارت آي SmartEye بالتعاون مع أكاديمية اتصالات، ليؤكد البرنامج مواصلة نجاحه وتحقيقه للأهداف المرجوة، انسجاماً مع أهداف القيادة الرشيدة في تمكين التحول الرقمي ومواكبة التقنيات المستقبلية والمتطلبات المتغيرة لسوق العمل، ويهدف البرنامج لتطوير الموهوبين الإماراتيين ويرتكز على أحدث الحلول والتقنيات الرقمية المتطورة، لبناء قادة المستقبل واستكمال ريادة الدولة على الصعيد الرقمي في المنطقة".


وقال عبدالله هاشم بني حماد "نعتز بتخريج الدفعة الثانية من البرنامج التدريبي SmartEye الذي نهدف من خلاله للمساهمة الفعالة في تمكين الكفاءات الوطنية بأحدث المعارف والتقنيات، التي تمكنهم من العمل لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز دورها الريادي ومكانتها المرموقة إقليمياً وعالمياً، ويعتمد البرنامج على الخبرة الواسعة لـ«أكاديمية اتصالات» عبر أحدث المناهج المبتكرة والوسائل التعليمية الحديثة، بما ينسجم مع حرص «اتصالات» على دعم المواهب الوطنية وتأمين مشاركتها المتواصلة في مسيرة التحول الرقمي بالدولة".

وأضاف: «تتماشى هذه المبادرة مع حزم مشاريع الخمسين التي أطلقتها حكومة الإمارات مؤخراً، وخاصة برنامج نافس للكوادر الإماراتية، الذي يسعى إلى تطوير ورفع الكفاءة التنافسية لدى المواطنين وبناء جيل جديد من الكفاءات الموهوبة ذات التنافسية العالية».