الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
شعار نادي دبي للصحافة. (من المصدر)

شعار نادي دبي للصحافة. (من المصدر)

«دبي للصحافة» وأكاديمية أوكريدج تؤهلان 36 متدرباً للتقديم التلفزيوني

نظم نادي دبي للصحافة وأكاديمية أوكريدج، دورة تدريبية في مجال التقديم التلفزيوني مع تطبيقات وتمارين عملية في بيئة العمل الحقيقة.

وهدفت الدورة إلى التمييز بين أشكال وقوالب البرامج التلفزيونية المختلفة سواء كانت إخبارية أو منوعة وأساليب التقديم المرتبطة بكل منهما، بمشاركة الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان.

وتضمنت الدورة على مدى 4 أيام في مقر نادي دبي للصحافة وبحضور 36 متدرباً من داخل الدولة وخارجها، المبادئ والقواعد الأساسية لتقديم الأخبار والبرامج والمنوعة، ومواصفات ومؤهلات مقدم البرامج التلفزيونية ومهامه ومهاراته المختلفة، والأخطاء الشائعة في التقديم التلفزيوني وكيفية التخلص منها، وتقنيات التقديم التلفزيوني، إضافة إلى السمات التي يجب أن تتوفر في مقدم البرامج التلفزيونية مثل حسن الصوت والحضور المقنع أو ما يُعرف بـ«الكاريزما»، وسلامة اللغة وإتقان قواعدها، وسلامة النطق ومخارج الحروف.

كما تناولت الدورة خصائص وأنواع التقديم التلفزيوني وآليات التفاعل مع المشاهدين والضيوف، إلى جانب مبادئ إدارة الحوارات، وطرق الإعداد لتقديم البرامج وأسلوب طرح الأسئلة على الضيوف.

وبهذه المناسبة، أكدت مدير برنامج عضوية نادي دبي للصحافة مريم الملا، أن الدورة التدريبية تتويج للشراكات الاستراتيجية وعلاقات التعاون الوثيقة التي تربط نادي دبي للصحافة مع نخبة من الإعلاميين في المنطقة ومع مختلف المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية، وذلك بهدف لتطوير محتوى معرفي يسهم في الارتقاء بالقدرات المهنية سواء للعاملين في المجال الإعلامي أو المهتمين بالانضمام إليه، ويصقل من مهاراتهم بما يعين على تحقيق مزيد من التميز للإعلام العربي ويؤكد مواكبة العاملين فيه لأحدث مستجدات الإعلام العالمي.



من جانبه، قال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لأكاديمية أوكريدج محمد صالح: «يعتبر دعم المواهب وصقل مهارات الشباب، إحدى أولوياتنا الاستراتيجية الرئيسية في الأكاديمية لذلك يسعدنا إقامة هذه الورش بالتعاون مع نادي دبي للصحافة المنصة الحيوية للصحافيين والعاملين في المجال الإعلامي للنقاش والحوار في أهم القضايا ذات الصلة»، مؤكداً، أن التعاون بين أوكريدج ونادي دبي للصحافة يوفر مساحة نموذجية لتدريب واستقطاب الكفاءات الإعلامية على من داخل الدولة وخارجها.



جدير بالذكر أن جدول أعمال الدورة التدريبية تضمن ورشة عمل واختبارات تفاعلية مكثفة داخل الاستوديو، تعرف المتدربين من خلالها على المفاهيم الاحترافية الجديدة المتعلقة بالتقديم التلفزيوني، والمهارات الأساسية في الظهور أمام الكاميرا، وكيفية التقديم، والإلقاء، وبصمَة الصّوت، ولغة الجسد، إلى جانب مهارات التنفس الصحيح، والتواصل مع الجمهور، وغيرها من المهارات الإعلامية، كما استضافت الدورة على مدى أيامه الأربعة نخبة من الشخصيات الإعلامية العربية الملهمة التي شكل حضورها ميزة إضافية زادت من قيمة الدورة التدريبية.