الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
كليات التقنية تحتفي بخريجي «خط الدفاع الأول» وعلوم الكمبيوتر في إكسبو. (وام)

كليات التقنية تحتفي بخريجي «خط الدفاع الأول» وعلوم الكمبيوتر في إكسبو. (وام)

تخريج 1121 طالباً وطالبة من «خط الدفاع الأول» وعلوم الكمبيوتر في إكسبو

احتفلت كليات التقنية العليا بتخريج 343 طالباً وطالبة في برنامج العلوم الصحية «خط الدفاع الأول»، من تخصصات الطب الطارئ وإدارة المعلومات الصحية والتصوير بالأشعة والمختبرات الطبية والتمريض والصيدلة والعلوم البيطرية، بالإضافة إلى تخريج 778 طالباً وطالبة في برنامج علوم الكمبيوتر والمعلومات.

حضر حفل التخريج - الذي أقيم في إكسبو 2020 دبي - وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس مجمع كليات التقنية العليا الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، ومدير مجمع كليات التقنية العليا البروفيسور عبداللطيف الشامسي، والمدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة بن دراي، وعدد من المسؤولين وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وأولياء أمور الطالبات.

وفي كلمة باسم مجلس أمناء كليات التقنية العليا ألقاها البروفيسور عبداللطيف الشامسي، عبر فيها عن بالغ الشكر والتقدير للقيادة الحكيمة لدعمها اللامحدود لكليات التقنية، ما عزز مسيرة نجاحها، وهنأ الخريجين والخريجات مؤكداً لهم أنهم دفعة استثنائية تتخرج في عام استثنائي، حيث تحتفل الدولة بيوبيلها الذهبي ويقام حفلهم في أحضان حدث عالمي رائد إكسبو 2020، متمنياً أن يحققوا أعلى المناصب وأهم الإنجازات لبلادهم.


وأعلن البروفيسور الشامسي باسم مجلس الأمناء تخريج 778 طالباً وطالبة في برنامج علوم الكمبيوتر والمعلومات، و343 طالباً وطالبة في برنامج العلوم الصحية «خط الدفاع الأول» من بين دفعة عام 2021 «صناع المستقبل»، البالغ عددهم 3848 طالباً وطالبة، الذين أكملوا دراستهم بنجاح وحصلوا على شهاداتهم الجامعية بجدارة واستحقاق.

وعبر الخريجون عن سعادتهم بتخرجهم وبما حققوه من نجاح علمي واستعدادهم للانطلاق لسوق العمل وهم في أعلى جاهزية وحماسة لأجل رد جميل الوطن، مثمنين جهود كل من ساندهم في مسيرتهم التعليمية في كليات التقنية العليا وكذلك أولياء أمورهم.

وقام الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي يرافقه البروفيسور عبداللطيف الشامسي، وخليفة بن دراي، بالتقاط الصورة التذكارية مع خريجي وخريجات «خط الدفاع الأول» وعلوم الكمبيوتر والمعلومات، ثم تسليمهم شهادات التخرج.