الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

على مدار يومين.. تخريج دفعة «عام الخمسين» بجامعة العين

احتفلت جامعة العين بتخريج الدفعة الـ15 من طلابها تحت شعار «دفعة عام الخمسين»، وذلك في الحفل الذي أقيم على مدار يومين متتاليين في مسرح الجوهرة بمقر الجامعة في أبوظبي.

وتضمن اليوم الأول تخريج طلبة «كلية الهندسة، وكلية الصيدلة، وكلية الأعمال، وكلية الاتصال والإعلام»، فيما تضمن اليوم الثاني تخريج طلبة «كلية القانون، وكلية التربية والعلوم الإنسانية والاجتماعية».

وشملت الدفعة 715 خريجاً وخريجة من مختلف الكليات في كلا المقرين في العين وأبوظبي، منهم 489 خريجاً من برامج البكالوريوس، و114 من برامج الماجستير، و112 من برنامج الدبلوم.



حضر الحفل المدير المفوض للجامعة الدكتور نورالدين عطاطرة، ورئيس الجامعة الدكتور غالب الرفاعي، وعمداء الكليات ونواب العمداء وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية وأهالي الطلبة الخريجين.

وفي كلمته، هنأ الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، الخريجين والخريجات، قائلاً «يسرني أن نشترك معاً في حفل تخريج دفعة عام الخمسين من جامعة العين، العام الذي يؤكد لدينا جميعاً أن دولتنا العزيزة هي دولة تهتم بالمستقبل، وتنظر إلى أبناء وبنات الإمارات على أنهم الثروة الحقيقة لهذا الوطن».

وأضاف «نتوقع منكم جميعاً أيها الخريجون والخريجات في دفعة عام الخمسين أن تكونوا على قدر توقعات قادة وشعب الإمارات فيكم، في الريادة والمبادرة والإنجاز وفي الإسهام الكامل في تشكيل معالم الخمسين عاماً المقبلة على هذه الأرض الطيبة».

وأكد أن هذا الاحتفال هو تعبير أصيل عن ثقتنا الكاملة فيما ينتظركم من مستقبل واعد ودور مهم في صناعة المستقبل لهذا الوطن، وبث روح الحيوية والفاعلية في المجتمع والعالم.



وأشار إلى المكانة المتميزة التي تحتلها جامعة العين بين غيرها من مؤسسات التعليم العالي وارتفاع مكانتها في التصنيف العالمي للجامعات عاماً تلو الآخر، وحرصها على الحصول على الاعتمادات الدولية لبرامجها، وتقديم تعليم فعال واهتمامها بالبحث العلمي، إلى جانب ارتباطها بمسيرة المجتمع والتعاون مع مؤسسات الدولة ومنها وزارة التسامح والتعايش ومعرض إكسبو 2020 دبي، من خلال أنشطة ومبادرات تخدم المجتمع والإنسان كما أكد معاليه استجابة جامعة العين الخلاقة للتحديات التي صاحبت فيروس كورونا.

من جانبه، أعرب الدكتور نور الدين عطاطرة عن سعادته بتخريج جيل شاب مثقف، مبتكر وإيجابي، قادر على مواجهة تحديات الواقع العملي، مشيراً إلى أن هذا الاحتفال هو تتويج للجهود والنجاحات التي حققها الطلبة خلال سنواتهم الدراسية، وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا خلال الفترة الأخيرة، والتي تؤكد مدى حرصهم على التميز وتحقيق طموحاتهم.

وقال إن لجامعة العين الشرف بأن يحمل خريجيها من الفوج الـ15 لقب دفعة عام الخمسين، هذا العام الذي يجسد إنجازات الدولة ويترجم الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، آملين أن ينعكس هذا اللقب على الخريجين ليزيدهم إصراراً على تحقيق طموحاتهم والمساهمة في بناء الدولة وخدمة المجتمع.

وقال رئيس الجامعة «حرصت جامعة العين على طرح البرامج الأكاديمية وفقاً لحاجات سوق العمل ومتطلبات الخطط التنموية للدولة، فضلاً عن توفير بيئة تعليمية متميزة من خلال استقطاب أعضاء هيئة تدريس تخرجوا من مؤسسات أكاديمية مرموقة».

ونيابة عن الخريجين، عبّر كل من الخريج سعود الكعبي من كلية الهندسة، والخريجة فصايل النيادي من كلية التربية والعلوم الإنسانية والاجتماعية، عن فخرهم بتسمية دفعتهم بدفعة عام الخمسين استجابة لقرار القيادة الرشيدة بأن يكون عام الخمسين احتفاءً بالرحلة الإنسانية والإنجازات المميزة.