الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
أثناء الجلسة الثانية من ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثامن. (من المصدر)

أثناء الجلسة الثانية من ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثامن. (من المصدر)

«أبوظبي الاستراتيجي»: ضرورة خلق ثقافة سيبرانية لتعزيز الفرص والاستجابة للتحديات

أكد المتحدثون في الجلسة الثانية من ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثامن، الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات، أهمية الاستفادة من دروس التاريخ في مواجهة تحديات الواقع والمستقبل.

وأجمع المتحدثون في الجلسة التي تمحورت حول التكنولوجيا والأمن السيبراني ومستقبل السياسة الدولية، على ضرورة خلق ثقافة سيبرانية يمكن من خلالها تعزيز الفرص، والاستجابة بشكل فاعل للتحديات التي تواجه الأمن السيبراني.

وناقشت الجلسة التغيرات التي طرأت على المفاهيم السابقة للأمن الدولي نتيجة التحولات المتعلقة بالأمن السيبراني. كما ناقشت إشكالية حقوق الأفراد، وحدود الحريات الفردية التي يمكن ضمانها. وجرى التأكيد على أهمية العمل الجماعي، ومتعدد الأطراف سواء داخل الدولة الواحدة، أو في الإطار العالمي الأوسع.


وأشار المتحدثون إلى النمو المتسارع للتكنولوجيا، والأمر لا ينحصر في الواقع المعزز، وهناك تدفق متزايد للمعلومات التكنولوجية، والعلم ليس مستعداً لكل هذا، ومن هنا تأتي أهمية الاستشراف.



وعلى المستوى الوطني سعت الإمارات إلى بناء ثقافة سيبرانية مجتمعية، عبر تعزيز الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص، ومختلف القطاعات الاجتماعية، والمؤسسات التعليمية. وتبنت خلال السنوات الماضية العديد من استراتيجيات التحول الرقمي والتكنولوجي، ومن بين مشاريع الخمسين التي أعلن عنها مؤخراً كان للاقتصاد الرقمي، وللأمن السيبراني أهمية كبيرة حاضرة في رؤية الإمارات المستقبلية.