السبت - 02 مارس 2024
السبت - 02 مارس 2024

عبدالله بن مهير الكتبي: الإمارات ماضية بمسيرتها التنموية الشاملة

عبدالله بن مهير الكتبي: الإمارات ماضية بمسيرتها التنموية الشاملة

عبدالله بن مهير الكتبي.

أكد عبدالله بن مهير الكتبي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد أن دولة الإمارات تحتفل في الثاني من ديسمبر بعيد الاتحاد الخمسين وهي ماضية بمسيرتها التنموية الشاملة، حيث حققت خلال خمسة عقود إنجازات غير مسبوقة في كافة المناحي، حتى غدت دولة ناهضة يضرب بها المثل ونموذجاً يحتذى تحرص على محاكاته الكثير من دول العالم.

و أضاف معاليه في كلمة بهذه المناسبة أن ما حققته الإمارات من مكاسب وإنجازات تنموية شملت كافة المجالات ما كان ليتحقق لولا الإرادة الصلبة والعزيمة القوية التي لا تعرف المستحيل للآباء المؤسسين وفي مقدمتهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة وباني نهضتها الحديثة، الذي وضع الأسس الراسخة لدولة عصرية حققت أعظم الإنجازات وعانقت الفضاء وبنفس الوقت بقيت متمسكة بعاداتها وتقاليدها الأصيلة محافظة على هويتها الوطنية وخصوصيتها،وسار على هذا النهج فارس مرحلة التمكين صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات تحتفي بيوبيلها الذهبي وتكمل عقدها الخامس وهي أكثر استعداداً وتصميماً على مواصلة مسيرة العطاء والتنمية والإنجازات، مستندة إلى غرس الآباء المؤسسين ومسترشدة بتوجيهات القيادة الرشيدة التي وضعت هدفاً لا تحيد عنه وهو أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة الرقم واحد على مستوى العالم في أهم المؤشرات التنموية.

واختتم معاليه كلمته قائلاً: «في هذا اليوم الخالد بتاريخ دولتنا الحبيبة، ونحن نحتفل بمرور خمسين عاماً على تأسيس إمارات العز والشموخ، يشرفني أن أرفع أسمى آيات التقدير وخالص التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود، وشعب الإمارات الوفي وكافة المقيمين على هذه الأرض الطيبة».