الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022
No Image Info

«أبوظبي المجتمعية» تطلق متجرها الإلكتروني دعماً للمشاريع الاقتصادية

أطلقت «تعاونية أبوظبي المجتمعية» مشروعها الأول المتمثل في متجر التعاونية الإلكتروني الذي يعتمد بالكامل على المبادئ التعاونية ويهدف إلى تقديم خدمات مجتمعية وسيكون متاحاً لأعضاء التعاونية خلال المرحلة الأولى، على أن يفتح أمام الجمهور خلال مرحلة مقبلة.

وأوضحت «أبوظبي المجتمعية» أن التسجيل في التعاونية سيكون بدون رسوم لمدة 30 يوماً ابتداءً من اليوم احتفاءً بعيد الاتحاد الخمسين الذي شكل نقطة تحول في تاريخ المنطقة والعالم وتشجيعاً للمواطنين على المساهمة في دعم المشاريع الاقتصادية ذات الآثار المجتمعية التنموية المستدامة، حيث يمكن للراغبين في التسجيل زيارة الموقع التالي: abudhabicc.ae

ويأتي إطلاق المتجر بالتزامن مع عيد الاتحاد الخمسين ليؤكد رؤية «أبوظبي المجتمعية» حول دور التعاونيات والشراكة المجتمعية في ترسيخ قيم المواطنة والولاء وتعزيز العلاقات بين المنظومة الاجتماعية والاقتصادية والارتقاء بمساهمة الأفراد في عملية البناء والتقدم التي تقودها رؤية القيادة الإماراتية ويلتف حولها المجتمع بكل فئاته وشرائحه.

ويعد المتجر أول مشاريع «أبوظبي المجتمعية» التنموية الكبرى التي تعمل على تصميمها وتنفيذها بهدف توفير الاحتياجات الأساسية للسكان ودعم المجتمع من خلال المساهمة في الارتقاء بقطاعاته الحيوية.

وأوضحت «أبوظبي المجتمعية» أن المتجر الذي يمكن الوصول إليه من خلال التطبيقات الرقمية يعد ثورة اقتصادية واجتماعية في عالم التسوق الإلكتروني، حيث يقوم على مبادئ تعد الأولى من نوعها في المنطقة وتتمثل في تمكين المساهمين الأعضاء من الحصول على عوائد مشترياتهم الخاصة من المتجر، بينما تستخدم العوائد المتبقية في تعزيز دور التعاونية الاقتصادي والاجتماعي وتعزيز مركزها المالي من الاحتياطي القانوني، كما تُساهم بنسبة معينة في الدعم الاجتماعي من خلال عدة مشاريع أخرى سيتم الإعلان عنها قريباً.

وينطلق المتجر بنحو 100 ألف منتج في مرحلته الأولى وسيعمل بشكل متواصل على زيادة عددها وتوسيع خيارات المستهلكين من أجل الوصول إلى مليون منتج نهاية عام 2022 كما سيقدم لعملائه منتجات عالية الجودة بأسعار تنافسية تسهم في ترسيخ قيم الاستهلاك الإيجابي ذي البعد التنموي.

وتشمل المنتجات التي يوفرها المتجر الذي يهدف لأن يكون مركز التسوق الإلكتروني الرائد في الدولة والمنطقة الإلكترونيات والأزياء والإكسسوارات وتجهيزات البيوت والمكاتب والكتب، بالإضافة إلى الأغذية والمستحضرات الصحية واحتياجات الأطفال إلى جانب خيارات أخرى متنوعة تلبي رغبات المستهلكين مثل تجهيزات السفر والتخييم والرحلات والرياضة والمناسبات وغيرها.

وأكد رئيس مجلس إدارة «تعاونية أبوظبي المجتمعية» علي آل سلوم سعي التعاونية إلى ابتكار الأفكار النابعة من وحي المصلحة المجتمعية والإنسانية بحيث تكون عملية التسوق الإلكتروني عبر منصتها مراعية للمصالح الرئيسية التي يقوم عليها المجتمع وداعمة لاحتياجات الأعضاء في ظل التحديات المعاصرة، لذا وجب إيجاد حلول اقتصادية متطورة بمفهوم تعاوني متجدد يخدم رؤية القيادة لما فيه مصلحة المجتمع.

وقال آل سلوم: يقوم المتجر الإلكتروني الجديد الذي سيكون متاحاً على كافة المنصات الرقمية بإعادة صياغة مفهوم التسوق الإلكتروني عبر آليتين ترتكزان على التنافسية في الأسعار والفرادة في الفكرة، حيث عملنا على إدماج المستهلك في صلب المشروع الاستثماري ليكون شريكاً ومساهماً في تطوير وارتقاء المتجر حيث سنعمل على متابعة حركة الاستهلاك والطلبات على المتجر وتقييم رغبات وتوجهات المستهلكين.

ودعا آل سلوم كافة المواطنين في الدولة إلى المساهمة في هذا المشروع الاقتصادي المجتمعي الرائد من نوعه على مستوى المنطقة والعالم لتوسيع نطاق عمله في فترة قياسية تسعى من خلالها «أبوظبي المجتمعية» إلى تعزيز دوره في العملية التنموية الشاملة التي تقودها الإمارات وتحقيق معادلة النشاط الاقتصادي المنسجم مع تطوير المجتمع.

يشار إلى أن «أبوظبي المجتمعية» تأسست في 2019، بموجب قرار وزاري صادر عن وزارة الاقتصاد برعاية وتمكين من «شركة الإمارات للتمكين المجتمعي» حاضنة كيانات القطاع الثالث والتي تعمل على تعزيز مفهوم الابتكار الاجتماعي للارتقاء بجودة حياة السكان في الدولة.