السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

سلطان القاسمي يلتقي رئيس وأعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة

سلطان القاسمي يلتقي رئيس وأعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح اليوم الاثنين، في المبنى الرئيسي لجامعة الشارقة، سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة.

وأشاد سموه بالمستوى الكبير الذي وصلت إليه جامعة الشارقة في كافة جوانب العملية التعليمية والأكاديمية والبحثية والاجتماعية والإدارية وغيرها، والذي جاء بعد عمل متواصل بجهود إدارة الجامعة وفرق العمل والباحثين والأكاديميين والطلبة وبالتعاون مع أفضل وأعرق مؤسسات التعليم العالي والمعاهد حول العالم.

وأثنى سموه على دور مجلس الأمناء في رسم الخطط والسياسات العامة للجامعة واتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة تقدم الجامعة في المستويات والتصنيفات العالمية وتهيئة بيئة تعليمية عالية الجودة ضمن مجتمع الجامعة.

ولفت صاحب السمو حاكم الشارقة إلى جهود سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي البناءة والتي ستسهم خلال توليه رئاسة الجامعة في تحقيق تطلعاتها واستمرار تقدمها العلمي والبحثي ورفد سوق العمل بأفضل الخريجين والخريجات، راجياً سموه من الله- عز وجل- التوفيق والسداد لرئيس جامعة الشارقة الجديد.

وتناول اللقاء عدداً من الموضوعات العلمية والأكاديمية، والحديث حول أحدث المنجزات لجامعة الشارقة على مستوى البرامج الأكاديمية والمرافق التعليمية والإجراءات المتبعة وفق الظروف الراهنة للتعامل مع جائحة كوفيد-19.

من جانبه تقدم سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس جامعة الشارقة بالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على الثقة التي أولاها إياه بتكليفه برئاسة جامعة الشارقة، مشيراً سموه إلى أن ما وصلت إليه جامعة الشارقة من تصنيفات متقدمة ضمن المؤسسات التعليمية الرائدة في برامجها ومرافقها وجودة خريجيها، أتى بعد فضل الله من خلال رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة ودعمه ومتابعته للجامعة منذ إنشائها واستمرار رعايته لها.

وأكد سمو رئيس جامعة الشارقة على استمرار العمل في خطط الجامعة التي وضعها صاحب السمو حاكم الشارقة برؤية تنموية وفكر مستنير وأسس علمية واضحة، ومواكبة الوسائل والتقنيات والأساليب التعليمية الحديثة بالتعاون مع أرقى الجامعات والمعاهد العالمية.