السبت - 02 مارس 2024
السبت - 02 مارس 2024

محمد بن زايد ومحمد بن سلمان يبحثان العلاقات الأخوية وتطورات المنطقة

محمد بن زايد ومحمد بن سلمان يبحثان العلاقات الأخوية وتطورات المنطقة

محمد بن زايد مستقبلاً محمد بن سلمان. (الرؤية)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأخوه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، العلاقات الأخوية الراسخة ومسارات التعاون الثنائي والفرص الواعدة لتنميته في مختلف المجالات، في ضوء الشراكة الاستراتيجية الخاصة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والأمير محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء، في قصر الوطن في أبوظبي، حيث رحّب سموه بأخيه الأمير محمد بن سلمان بين أهله وفي بلده دولة الإمارات.



من جانبه، نقل ولي عهد السعودية تهاني خادم الحرمين الشريفين ملك المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على دولة الإمارات وشعبها الرخاء والتطور والازدهار.



واستعرض الجانبان مختلف جوانب التعاون الاستراتيجي بين البلدين، والذي يرتكز على مقومات راسخة من التفاهم والتعاون والعمل المشترك والمصالح المتبادلة، كما تناولا أهمية تفعيل العمل الخليجي والعربي المشترك وعدداً من القضايا والملفات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، مؤكدين ضرورة العمل على ترسيخ أركان الاستقرار الإقليمي الذي يشكّل القاعدة الرئيسية المشتركة للتنمية والبناء والتقدم.



ووجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في بداية اللقاء، تحياته إلى خادم الحرمين الشريفين، داعياً الله تعالى أن يديم عليه الصحة والعافية، ويـحفظ المملكة وشعبها ويبارك في عزها وخيرها.

وقال سموه «إن العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية هي علاقات بين أشقاء بكل ما يعنيه ذلك من معنى وما يحمله من دلالات، ونحن نؤمن بأن المصير واحد، وهذه هي القاعدة الرئيسية للعلاقات بين الدولتين».



وأشار إلى أنه بفضل جهود الشيخ زايد وإخوانه من ملوك المملكة «رحمهم الله» ومواقف صاحب السمو رئيس الدولة وأخيه خادم الحرمين الشريفين، أصبحت العلاقات بين البلدين متميزة ولها خصوصيتها، وتستند إلى مقومات راسخة من الأخوة والتاريخ والجغرافيا والمصالح المشتركة، مشدداً سموه على أن «المملكة ركن أساسي من أركان هذه منظومة العمل الخليجي المشترك وثقل رئيسي في ميزان الأمن الإقليمي والعربي، هكذا كانت وما زالت وستظل، وثقتنا كبيرة في قدرتنا معاً على مواجهة التحديات في المنطقة، وتعزيز مصالحنا العليا والازدهار المشترك لشعبينا».

من جانبه، أعرب الأمير محمد بن سلمان عن سعادته بزيارة دولة الإمارات خلال أفراحها الوطنية، معرباً عن أصدق التهاني والأمنيات للإمارات حكومةً وشعباً بدوام التقدم والازدهار، كما أعرب عن اعتزاز المملكة بعلاقاتها الأخوية مع دولة الإمارات.



وقال «إن العلاقات بين بلدينا لها خصوصيتها؛ فهي تستند إلى تاريخ طويل من العلاقات الأخوية الراسخة».

وسام زايد



ومنح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، «وسام زايد» الذي يمنح لأصحاب السمو والملوك والرؤساء وقادة الدول الذين يسهمون بدور بارز واستثنائي في ترسيخ العلاقات بين بلدانهم ودولة الإمارات، وذلك تقديراً لدور الأمير محمد بن سلمان المحوري في تعزيز العلاقات والتعاون الأخوي المشترك بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة، وتعبيراً عن الاعتزاز بعمق هذه العلاقات الراسخة وما يجمع البلدين من روابط تاريخية متجذرة.

وقدّم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الوسام للأمير محمد بن سلمان خلال المراسم التي جرت في قصر الوطن في أبوظبي.

وأقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مأدبة عشاء، تكريماً لولي عهد المملكة العربية السعودية والوفد المرافق.



حضر اللقاء والمأدبة، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في وزارة شؤون الرئاسة، ووزير الدولة للشؤون المالية محمد بن هادي الحسيني، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزير الدولة لشؤون الدفاع محمد بن أحمد البواردي، ووزيرة دولة لشؤون التعليم العام جميلة بنت سالم مصبح المهيري، ووزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد، ووزير دولة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني علي بن حماد الشامسي، والشيخ نهيان بن سيف بن محمد آل نهيان سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية.



وحضر من الجانب السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن تركي بن فيصل بن عبدالعزيز وزير الرياضة، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود وزير الخارجية، والأمير بدر بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير الثقافة، والدكتور مساعد بن محمد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة ووزير الإعلام المكلف، وتركي الدخيل سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة.