السبت - 22 يناير 2022
السبت - 22 يناير 2022
No Image Info

75 % من إجمالي الصادرات العالمية للتمور «عربية»

نظمت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي محاضرة علمية افتراضية بعنوان «الأسواق العالمية الواعدة للتمور»، بحضور 102 من الخبراء والمختصين والمهتمين بزراعة النخيل وإنتاج التمور بشكل عام، يمثلون 22 دولة.

وأشار أمين عام الجائزة الدكتور عبدالوهاب زايد، إلى أن هذه المحاضرة تأتي ضمن توجيهات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، في إطار التزام الجائزة بنشر المعرفة العلمية المتخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي.

ونوه نائب المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الغذائية، التابع لوزارة التجارة والصناعة في جمهورية مصر العربية المهندس تميم الضوي، في المحاضرة، بأنه في ظل النمو الكبير بزراعات النخيل في مختلف دول العالم وعلى رأسها الدول العربية التي تنتج وحدها حالياً ما يزيد على 75% من إجمالي كميات الإنتاج العالمي البالغة 8.6 مليون طن، وتعتمد بشكل أساسي في تسويق التمور على التصدير بنسبة تصل إلى 75% من إجمالي الصادرات العالمية للتمور التي بلغت 1.9 مليار دولار في نهاية عام 2020.


وأشار إلى أنه أصبح من الضرورة التعرف عن قرب على حركة التجارة العالمية في التمور ودراستها لتحديد الفرص التصديرية المتاحة، ونسب النمو المتوقعة في مختلف دول العالم، بجانب الاهتمام بفتح أسواق جديدة تستوعب الإنتاج المتنامي من التمور مع الاهتمام بالابتكار في التصنيع والتسويق، والاستعانة بمختلف الأدوات التسويقية سواء التقليدية مثل المعارض والبعثات.

ولفت إلى أن الهند تربعت على قائمة أهم الدول المستوردة للتمور في العالم عام 2020 بقيمة واردات 225 مليون دولار، تمثل 13.3% من إجمالي الواردات العالمية من التمور، ومحققة نسبة نمو في القيمة 37% مقارنة بوارداتها في 2019، واحتلت المغرب المركز الثاني بقيمة واردات 158 مليون دولار أمريكي تمثل 9.3% من نسبة الواردات العالمية من التمور في 2020، وفي المركز الثالث فرنسا بواردات 114 مليون دولار تمثل 6.7% من قيم الواردات العالمية في 2020، وفي المركز الرابع الإمارات العربية المتحدة بقيمة واردات 96 مليون دولار تمثل 5.7% من قيم الواردات العالمية عام 2020.

وأضاف أن تونس تتربع على رأس قائمة أهم دول العالم المصدرة للتمور في 2020 بقيمة صادرات 307 ملايين دولار، تمثل نسبة 16.2% من إجمالي الصادرات العالمية للتمور، محققة نسبة نمو 4% مقارنة بصادرات عام 2019، وبكمية 121 ألف طن بمتوسط سعر 2547 دولار للطن.

وجاءت المملكة العربية السعودية في المركز الثاني بقيمة صادرات بلغت 246 مليون دولار وتمثل 13% من إجمالي الصادرات العالمية للتمور، وفي المركز الثالث إسرائيل بقيمة 236 مليون دولار تمثل 12% من إجمالي الصادرات العالمية للتمور، واحتلت الإمارات العربية المتحدة المركز الرابع بقيمة صادرات 162 مليون دولار، تمثل 8.5% من إجمالي الصادرات العالمية للتمور في 2020.