الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

تشغيل السكوتر الكهربائي في 10 مناطق بدبي الربع الأول من 2022

تشغيل السكوتر الكهربائي في 10 مناطق بدبي الربع الأول من 2022

أعلن المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي مطر محمد الطاير، بدء تنفيذ البنية التحتية الخاصة بمتطلبات السكوتر الكهربائي، تمهيداً للتشغيل الفعلي للمرحلة الأولى للسكوتر في 10 مناطق في دبي، وعلى مسارات الدراجات الهوائية، في الربع الأول من 2022، وتأتي هذه الخطوة، تماشياً مع اعتماد المجلس التنفيذي بدبي، خطة التنقل المشترك وسياسة السكوتر الكهربائي الداعمة لها، وكذلك تتويجاً للنجاح الكبير الذي حققه التشغيل التجريبي للسكوتر، الذي بدأ في أكتوبر عام 2020، في خمس مناطق حيوية، وبلغ عدد الرحلات المنفذة حتى نهاية سبتمبر الماضي قرابة نصف مليون رحلة، مؤكداً أن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها الهيئة للتوسع في مناطق ومسارات السكوتر الكهربائي، تتضمن إضافة مناطق سكنية معينة وعدد 23 منطقة جديدة لاحقاً.

وقال الطاير: تغطي المرحلة الأول المناطق التالية: بوليفارد الشيخ محمد بن راشد، وأبراج بحيرات جميرا، ومدينة دبي للإنترنت، والرقة، وشارع الثاني من ديسمبر (ضمن مسار ونطاق محددين)، ونخلة جميرا، وسيتي ووك، إضافة إلى الطرق الأمنة في مناطق القصيص، والمنخول، والكرامة، إلى جانب مسارات الدراجات الهوائية باستثناء مسارات الدراجات في سيح السلم، والقدرة، وميدان، مشيراً إلى أن اختيار هذه المناطق، جاء وفقاً لمعايير محددة مثل المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والمناطق التطويرية الخاصة، والمناطق المخدومة بمحطات المترو ووسائل النقل الجماعي، وتوفر البنية التحتية المتكاملة، ومناطق ذات مستوى السلامة المرورية المرتفع.

وأضاف: تشغيل السكوتر الكهربائي يأتي في إطار جهود حكومة دبي في تطوير جودة الحياة في المدينة لتحقيق السعادة للسكان، والتحول نحو النقل المستدام والأقل تلويثاً للبيئة، وجعل دبي المكان المفضل للعيش والعمل، والمقصد المفضّل للزائرين، والأكثر أمناً، وتبني أسلوب الحياة الصحي والنشط من خلال تعزيز منظومة نقل متكاملة وفعالة في إمارة دبي، وتوفير خيارات نقل متعددة للمستخدمين، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية التي تضع دبي في مصاف الدول الرائدة في هذا المجال.

نجاح التجربة

وأكد الطاير أن التشغيل التجريبي، أثبت نجاح (السكوتر الكهربائي) في كونه وسيلة ملائمة للتنقل الفردي للرحلات القصيرة ورحلات الميل الأول والأخير، وبلغت نسبة رضا المتعاملين عن التجربة 82%، موضحاً أن الهيئة بالتنسيق والتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، درست عدداً من النماذج العالمية وتجارب المدن الكبرى في تشغيل السكوتر الكهربائي، لاختيار النموذج الأنسب لإمارة دبي، وأجرت العديد من المقارنات المعيارية في تشغيل (السكوتر الكهربائي)، مع عدد من المدن العالمية مثل لندن، وباريس، ونيويورك، وبرلين، وسنغافورة، وحددت أهم عناصر تنظيم عمل (السكوتر الكهربائي المشترك والشخصي)، وترتكز على أربعة محاور رئيسية هي المستخدم وجهاز السكوتر الكهربائي والطريق والنموذج التجاري مع الشركات المشغلة.

تجنب استخدام المسارات

إلى ذلك دعت الهيئة الجمهور، لتجنب استخدام السكوتر الكهربائي في المسارات التي لا تزال قيد الإنشاء، وذلك تفادياً لوقوع أي أخطاء أو حوادث مرورية، مؤكدة أن العمل في المناطق الجديدة للسكوتر يسير وفقاً للخطط التنفيذية للهيئة، حيث شارفت على الانتهاء من وضع العلامات المرورية واللوحات الإرشادية الخاصة بالسكوتر الكهربائي، وفق أفضل المواصفات والمعايير الدولية الخاصة بالسلامة المرورية.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة الطرق والمواصلات، أجرت في الأشهر الماضية عدداً من الدراسات الفنية، والاستبيانات الموجهة للمستخدمين، بهدف التعرف إلى آراء مستخدمي الخدمة وملاحظاتهم التطويرية للمشروع، وعقدت اجتماعات دورية مع شرطة دبي والشركات المشغلة، وتنفيذ زيارات ميدانية للوقوف على سير العمل في المناطق الجديدة والتأكد من جاهزيتها قبل الإعلان عنها وجعلها متاحة لمستخدمي السكوتر الكهربائي، كما أطلقت العديد من المبادرات لدعم وتشجيع مستخدمي الطريق على استخدام السكوتر الكهربائي، باعتبارها صديقه للبيئة وملائمة للرحلات القصيرة ورحلات الميل الأول والأخير التي تسهل الوصول من وإلى محطات وسائل النقل الجماعي.