الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

«الإمارات للخدمات الصحية» تبحث تحديث اللوائح التنفيذية والمالية والكوادر الطبية

«الإمارات للخدمات الصحية» تبحث تحديث اللوائح التنفيذية والمالية والكوادر الطبية

بحث مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، تحديث اللوائح التنفيذية والمالية وتطوير قدرات الكوادر الصحية، وتقييم ما تم إنجازه من أعمال تنظيمية ومؤسسية على ضوء الخطة التشغيلية المعتمدة وحسب المؤشرات والمعايير، واستكشاف الأفكار والفرص والعوامل التمكينية، لتحقيق أفضل مستويات الرعاية الصحية، والخروج باستراتيجيات ناجحة ذات جودة مستدامة لتطوير الخدمات الصحية الاستباقية والمتكاملة.

جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده مجلس الإدارة في مقر المؤسسة بدبي، برئاسة الدكتور محمد سليم العلماء، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وبحضور الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام المؤسسة، وأعضاء المجلس، حيث استعرض الحاضرون أجندة الاجتماع، وآخر المستجدات والتقارير الواردة من المنشآت والإدارات، بهدف تحليل الوضع الراهن للأداء وما تم إنجازه لتطوير الخدمات الصحية، بهدف مواكبة الاتجاهات العالمية المستقبلية المرتبطة بالرعاية الصحية، وإشراك المجتمع في التصور المستقبلي لتحديد الفرض والتحديات، من خلال الآراء والمقترحات التطويرية.

رؤية طموحة

وافتتح الدكتور محمد سليم العلماء، رئيس مجلس الإدارة، أعمال الاجتماع بالتأكيد على أهمية تحديث الاستراتيجيات والخطط والمشاريع والارتقاء المستمر بخدمات الرعاية الصحية، وفق رؤية طموحة تستند إلى أسس علمية متينة، تمكننا من أن نكون جاهزين للتعامل مع المتغيرات بمرونة واستباقية، والمضي بخطى ثابتة نحو آفاق جديدة من التميز لينعم أفراد المجتمع بجودة الرعاية الصحية، لمواكبة توجهات الدولة نحو الخمسين عاماً القادمة، مشدداً على أهمية تطبيق توجيهات الحكومة الرشيدة بترسيخ منظومة صحية قائمة على الشراكة وأحدث التقنيات الطبية والعلاجية المتقدمة، وتمكين بيئة عمل تركز على البحث العلمي والابتكار واستقطاب الكفاءات والمواهب الصحية. واتباع منهجية متطورة لتطبيق الحوكمة الفعالة.

تعزيز جودة الحياة

من جانبه أشار الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية إلى أن المؤسسة في سعي دائم لمواكبة التطورات بكافة المجالات الصحية والتكنولوجية الحديثة والأنظمة الرقمية، وإدراجها ضمن مجال خدماتها لتحقيق السعادة للمتعاملين والموظفين. وأوضح سعادته أن الاجتماع بحث سبل تطوير آلية العمل وكيفية المضي قدماً لدعم الجهود المبذولة نحو الارتقاء بجودة الرعاية الصحية، وفق أفضل الممارسات العالمية ومناقشة السياسات والتحديات، وربط الخطط المستقبلية برؤية واستراتيجية الدولة لتعزيز جودة الحياة في مجتمع الإمارات.

صحة المسار

وقال الدكتور السركال: «في الوقت الذي نعقد فيه اجتماعنا الأخير لهذا العام، فإن رؤيتنا للعام القادم تحمل إيجابية وتفاؤلاً وثقة، بأن ما أنجزناه خلال الفترة السابقة بالرغم من تداعيات الجائحة، يدعو للاعتزاز والفخر ويدفعنا للمضي بمسيرة التطوير والتحديث ونحن واثقون من صحة المسار». ولفت سعادته إلى خمسة مستهدفات رئيسية تعمل المؤسسة على تحقيقها وهي؛ توفير مجتمع صحي ونشط، والريادة في المجال الصحي، وإرساء منظومة علاجية رقمية، والانتقال إلى نموذج الرعاية الصحية الشخصي، وتعزيز الصحة النفسية وتطوير منظومة صحية وقائية يقظة لتطور الأمراض والأوبئة ومراقبتها والتنبؤ بها.

رؤية وأهداف المؤسسة

وتهدف المؤسسة ضمن رؤيتها إلى تحقيق الريادة في تقديم الخدمات الصحية، بينما تتطلع رسالتها إلى تقديم خدمات صحية مستدامة متكاملة متاحة فعالة مبتكرة وعالية الجودة تواكب رؤية الإمارات والمعايير العالمية. وتركز الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة على توفير خدمات صحية شاملة ومبتكرة ونظام خدمات صحية مستدامة، وتقديم خدمات صحية عالية الجودة وفق معايير الحوكمة الفعالة، وتوظيف أحدث التقنيات الطبية في بنية تحتية قوية للخدمـات الصحيـة لتحقيق صحة وسعادة المريض والمجتمع.