الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

3 فرق إماراتية تحقق نتائج متميزة في أولمبياد الروبوت العالمي 2021

3 فرق إماراتية تحقق نتائج متميزة في أولمبياد الروبوت العالمي 2021

(من المصدر)

حققت 3 فرق إماراتية نتائج متميزة في نهائيات أولمبياد الروبوت العالمي 2021 التي عُقدت منافساتها افتراضياً خلال الفترة من 18 إلى 21 نوفمبر الماضي.

وتقدمت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي بالتهنئة إلى الفرق السبع التي مثلت دولة الإمارات في نهائيات أولمبياد الروبوت العالمي، حيث شارك هذا العام أكثر من 200 فريق وطني من أكثر من 65 دولة من مختلف أنحاء العالم في المسابقة العالمية التي أقيمت تحت شعار «روبوتات مستقبل الطاقة».

وتم اختيار الفرق الإماراتية السبع للانتقال إلى المنافسات النهائية ضمن فئات المسابقة الثلاث التي شملت الفئة المفتوحة والفئة العادية وفئة مهندسي المستقبل بعد فوزهم في منافسات المرحلة التأهيلية التي استضافتها دائرة التعليم والمعرفة الجهة المنظمة للفعالية الوطنية.


ونجحت ثلاث فرق ضمن فئتين في الفوز بتصنيف متقدم ضمن المراكز العشرة الأولى. فحقق الفريق المشارك ضمن الفئة المفتوحة للمرحلة الابتدائية المركز الخامس، بينما حقق الفريق المشارك بمشروع محطات الطاقة الصديقة للبيئة المركز التاسع ضمن الفئة المفتوحة للمرحلة الإعدادية كما أحرز فريق أبولو المركز السابع ضمن فئة مهندسي المستقبل.


وتم تكليف كل من الفرق السبع بابتكار نماذج روبوتات ذكية تساعد على إيجاد حلول واقعية في مجال الطاقة واختلفت مستويات التحديات بحسب الفئات العمرية.

وعرضت الفرق المتأهلة للتصفيات النهائية مشاريعهم أمام لجنة تحكيم أولمبياد الروبوت العالمي التي قامت بدورها بتقييم المشاريع على أسس منهجية شاملة تغطي جوانب التصميم ونموذج الروبوت النهائي.

وهنأت كليثم النيادي عضو فريق دائرة التعليم والمعرفة المنظم للمنافسات المحلية الفرق الثلاث الفائزة، معتبرة وصولها إلى المراكز العشرة الأولى إنجازاً مهماً، نظراً للمستوى العالي للمنافسة بين الفرق المشاركة التي وصل عددها إلى أكثر من 200 فريق.

وأضافت: «نسعى من خلال تمكين مشاركة طلبتنا في المسابقات العالمية مثل أولمبياد الروبوت العالمي إلى إبراز المواهب الشابة وتطويرها في مختلف المجالات كما أننا نفخر بهؤلاء المبتكرين الشباب المهتمين بتطوير حلول للتحديات الواقعية التي تطرحها المسابقة، ونعدهم مصدر إلهام لنا».

من جانبه تقدم ياسر محمد مدرب الفريق الفائز ضمن الفئة المفتوحة للمرحلة الإعدادية عن مشروع محطات الطاقة الصديقة للبيئة بالشكر لدائرة التعليم والمعرفة وهيئة الشارقة للتعليم الخاص لمساهمتهما في تمكين الفريق للمشاركة في المسابقة.

وقال إن الطلبة واجهوا تحديات كبيرة في مسألة إدارة الوقت، ولا سيما مع ضرورة التوفيق بين الاستعداد للمسابقة والدراسة للامتحانات، ولكن في النهاية نالوا ثمرة جهودهم التي نفخر بها.

من جانبه قال مصطفى محمد مدرب الفريق الفائز ضمن الفئة المفتوحة للمرحلة الابتدائية: «نحن فخورون جداً بتمثيلنا لدولة الإمارات في أولمبياد الروبوت العالمي، حيث نجحنا في حصد المركز الخامس ضمن فئتنا الأمر الذي نعده إنجازاً كبيراً في مثل هذه المسابقات القوية كما حظي فريقنا خلال المنافسات المؤهلة والنهائية بتجربة تعليمية غنية وأود أن أشكر دائرة التعليم والمعرفة وهيئة الشارقة للتعليم الخاص على دعمهم المتواصل لنا».

وقالت محمد مختار مدرب فريق أبولو: «شكّل إطلاق فئة مهندسي المستقبل الجديدة هذا العام إضافةً مميزةً للمسابقة حيث تم تكليف الطلبة بابتكار مفهوم نموذج أولي يحاكي تصميم سيارة تيسلا ذاتية القيادة».

وأضاف «كان لنا الشرف بتمثيل دولتنا والحصول على تصنيف جيد ضمن المراتب العشر الأولى على مستوى العالم ونتطلع للمشاركة في المسابقة من جديد في دورة العام القادم».

ومن المقرر أن تقام منافسات العام القادم من أولمبياد الروبوت العالمي في مدينة دورتموند الألمانية حيث يتم الإعلان عن تفاصيل التقديم للمشاركة في منافسات المرحلة التأهيلية في الإمارات في عام 2022.