الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

«نور دبي» تفوز بجائزة «الأمير محمد بن فهد» لأفضل أداء خيري عربياً

«نور دبي» تفوز بجائزة «الأمير محمد بن فهد» لأفضل أداء خيري عربياً

فازت مؤسسة نور دبي بالمركز الأول لــ«جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي»، عن فئة المؤسسات المتوسطة، وذلك عن مجمل إنجازاتها في مجال مكافحة العمى وكل أشكال الإعاقة البصرية على مستوى العالم، إلى جانب تميز «نور دبي» بجودة الأداء، وتوافقها في الوقت نفسه مع المعايير المقررة للفوز بالجائزة، والمرتبطة باستراتيجيات العمل الناجحة، والقيادة، ورضا المستفيدين.

جاء تكريم المؤسسة بهذه المناسبة، تحت رعاية جامعة الدول العربية، وفي مقرها بالقاهرة، وبحضور نخبة من كبار الشخصيات والمسؤولين.

وقال المدير العام لهيئة الصحة بدبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة نور دبي عوض صغير الكتبي، إن ما حققته مبادرات محمد بن راشد العالمية في السنوات الماضية، ولا سيما مؤسسة نور دبي، يعد نقلة نوعية واستثنائية على صعيد العمل الإنساني والخيري، حيث نجحت «نور دبي»، في ترسيخ ونشر مجموعة مفاهيم وقيم العطاء والخير والسلام، المستمدة من فكر ورؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

ولفت إلى أن «نور دبي» ومنذ انطلاقتها الأولى كمبادرة إنسانية متخصصة في عام 2008، وهي تأخذ على عاتقها مكافحة العمى، وإنقاذ الفقراء والمعوزين في مختلف أنحاء العالم من كل مسببات وأشكال الإعاقة البصرية، إيماناً منها بقيمة الإنسان وضرورة المحافظة على صحته وحياته، بغض النظر عن لونه وجنسيته وثقافته.

وأوضح أن أكثر من 27 مليون إنسان في شتى بقاع الأرض، استفادوا من مؤسسة نور دبي، من خلال برامجها العلاجية والوقائية المتكاملة، التي وفرت كل العلاجات المتقدمة، إلى جانب إجراء العلميات الجراحية الدقيقة، وغير ذلك من الخدمات الطبية عالية الجودة، والبرامج الوقائية، التي حفظت لكل هذه الملايين نعمة الإبصار.

واعتبر تكريم وتقدير المؤسسة وفوزها بهذه الجائزة الرفيعة المستوى، حافزاً إضافياً للقائمين على «نور دبي»، وفرق العمل الطبية والإدارية التي لا تدخر وسعاً في خدمة مرضى العيون، وفتح طاقة أمل أمامهم لحياة جديدة خالية من الإعاقات البصرية والعمى، فيما أشار إلى ما قامت به المؤسسة خلال العام الماضي على وجه التحديد، حيث لم تثنِها جائحة كوفيد-19 العالمية عن أداء رسالتها الإنسانية، إذ استمرت «نور دبي» في تسيير خدماتها الطبية المقررة إلى السودان وغانا ونيجيريا، وغيرها من البلدان، بالشكل المعتاد.

من جانبها أبدت المدير التنفيذي وعضو مجلس الأمناء في مؤسسة نور دبي الدكتورة منال تريم، سعادتها بما حققته المؤسسة من إنجازات في الأعوام الأخيرة، وأكدت أهمية التقدير الذي توليه جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي، لما في ذلك من دعم وتحفيز للمؤسسات الخيرية والإنسانية لتبني أسلوب الجودة الشاملة والتنمية المستدامة في نشاطاتها.

وقالت «حرصت نور دبي منذ تأسيسها على اتباع معايير الجودة والتميز في كافة أنشطتها الإدارية والتشغيلية، فقد حصلت على العديد من شهادات التميز منها المركز الأول في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في عام 2016 عن فئة المشروع الحكومي المشترك، وحصلت على 3 شهادات الأيزو الخاصة بنظام إدارة الجودة ونظام استمرارية الأعمال ونظام المسؤولية المجتمعية.

كما حازت المؤسسة في 2019 جائزة المؤسسة الخيرية الرائدة ضمن جوائز التميز المؤسسي في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في إمارة دبي. وعلى المستوى الوظيفي، حصد أخيراً عدد من موظفي مؤسسة نور دبي جوائز دولية من الوكالة الدولية لمكافحة العمى عن فئات الابتكار وصناعة التغيير».

حضر تكريم مؤسسة نور دبي، بهذه المناسبة، مجموعة من كبار الشخصيات والمسؤولين، منهم الدكتورة هيفاء أبوغزالة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، والدكتور عيسى بن حسن الأنصاري الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية والدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة الجامعة العربية.. كما حضر التكريم عدد من الوزراء والسفراء العرب وعبدالله الحمادي القائم بالأعمال في سفارة الدولة في مصر وممثلو المؤسسات الخيرية والنفع العام العربية.