الاثنين - 23 مايو 2022
الاثنين - 23 مايو 2022

6 متنافسين بمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم في يومها الثاني

6 متنافسين بمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم في يومها الثاني

واصلت مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم فعاليات يومها الثاني بدورتها الخامسة والعشرين وهي إحدى فعاليات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، بحضور مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة المستشار إبراهيم محمد بوملحة، وأعضاء اللجنة وعدد من المسؤولين ورعاة المسابقة وجمهور كبير من الحضور المتابعين لفعاليات المسابقة القرآنية.

ودعا رئيس لجنة التحكيم الدولية الدكتور إبراهيم سعيد الدوسري الجمهور ليستمع لقراءة ستة متسابقين يتنافسون في حفظ كتاب الله تلاوة وتجويداً، وهم: علي عطية إبراهيم من تشاد ويحفظ برواية الدوري، ومحمد بن إبراهيم بن علي الفقيه من المملكة العربية السعودية، ونعيم سومانجكاء شريف من الفلبين، وموسى دومبيا من مالي، وأحمد نبيه عبدالقادر من المالديف، وطه محمد أبوبكر من الكاميرون، وهؤلاء يحفظون برواية حفص عن عاصم.

وأكد المستشار إبراهيم محمد بوملحة، أن النجاح المتحقق للجائزة ومسابقاتها وفعالياتها على مدار خمسة وعشرين عاماً لم يكن ليتحقق لولا دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وما يقدمه سموه بسخاء لهذه الجائزة، إلى جانب متابعته كل فعالياتها وأنشطتها المختلفة، وتقديم كل الدعم لتطورها وتميزها وتألقها، لتصبح الجائزة الأهم عالمياً معبرة عن اهتمام دولة الإمارات بكتاب الله- جل وعلا- وحفظته، ولتكون الجائزة منارة ضمن منارات القرآن التي تستضيء بكتاب الله، منطلقة إلى بقاع العالم لخدمة قُراء القرآن الكريم وحفظته، ونشره في كل مكان.

وقال عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام بالجائزة أحمد الزاهد، إن هذا الحصاد المتميز للجائزة ونجاحها منذ بدايتها حتى دورتها الحادية والعشرين جعلها وبشهادة الجميع الجائزة الدولية الأهم والأكبر عالمياً.

وأشار إلى اهتمام المتسابقين وسعادتهم بتمثيل بلدانهم في المسابقة كحلم تمناه كل طالب علم حافظٍ للقرآن، لما للمسابقة من تميز وشهرة دولية خصوصاً في العالم العربي والإسلامي.