الأربعاء - 18 مايو 2022
الأربعاء - 18 مايو 2022

«هلال الصحة» تسلط الضوء على الممارسات الصحية والغذائية في رمضان

«هلال الصحة» تسلط الضوء على الممارسات الصحية والغذائية في رمضان

«هلال الصحة» تسلط الضوء على الممارسات الصحية والغذائية في رمضان.

أطلقت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، عبر منصاتها في وسائل التواصل الاجتماعي، حملتها السنوية الرمضانية «هلال الصحة»، لتسليط الضوء على أبرز الممارسات الصحية والغذائية الواجب اتباعها خلال شهر رمضان المبارك، ورفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع بالفوائد الصحية للصيام ودوره في علاج بعض الأمراض المزمنة، وتعزيز الجهاز المناعي لدى الإنسان.

وتتضمن حملة «هلال الصحة» العديد من المبادرات الافتراضية التي تم إعدادها بطريقة مبتكرة، حيث سيتم تنفيذ محاضرات توعوية يقدمها نخبة من الأطباء، وستناقش العديد من المحاور الصحية من أبرزها الصيام لأصحاب الأمراض المزمنة، والتغيرات الجينية أثناء الصيام، وأهم الممارسات الصحية السليمة لتناول الغذاء، إلى جانب نشر مواد فلمية توعوية تقدمها مختصات في التثقيف والتغذية الصحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي طيلة أيام الشهر الفضيل، إضافة إلى بث حلقات توعوية صحية عبر تلفزيون الشارقة، وذلك ضمن برنامج «صحة وحياة».

وستشهد الحملة تنظيم 7 جلسات افتراضية يقدمها نخبة من المختصين في المجالات الصحية والغذائية من داخل وخارج الدولة، فضلاً عن نشر 40 وصفة صحية غذائية للأطعمة منخفضة السعرات الحرارية، مع التركيز على الوصفات الشعبية وإعدادها باستخدام البدائل الصحية، إضافة إلى توزيع مليون عبوة مياه زلال دعماً للحملة، كما تعتزم الإدارة خلال الحملة إطلاق مسابقات توعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، إلى جانب نشر كتيب إلكتروني يتضمن وصفات غذائية عالمية صحية، وكتيب إلكتروني كدليل إرشادي للصائمين خاصة المصابين بالأمراض المزمنة.

وأكدت مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة إيمان راشد سيف، أن إطلاق حملة «هلال الصحة» يأتي في إطار حرص الإدارة على زيادة الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية الصيام، وتزويدهم بالنصائح والإرشادات التي يمكن اتباعها للمحافظة على الصحة، وتحقيق الاستفادة المثلى من خلال اغتنام شهر رمضان المبارك لتعزيز مناعة الجسم والوقاية من الأمراض.

وأشارت إلى أن الحملة تعد من البرامج التوعوية والتثقيفية المهمة والمتميزة ويأتي تنظيمها انسجاماً مع رؤى وتوجيهات قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بضرورة العمل على إطلاق البرامج والمبادرات النوعية لتحسين السلوكيات المرتبطة بالصحة، وذلك بتوفير المعلومات والاستشارات التوعوية المناسبة.

وأوضحت أن الصيام يتيح فرصة لتبني السلوكيات الصحية وتحويلها إلى أسلوب حياة من خلال تناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني، وتأتي هذه الحملة لترسيخ الممارسات الصحية لدى أفراد المجتمع وفق أسس سليمة، مشيرة إلى أن الإدارة حرصت على استثمار المنصات الافتراضية وتعزيز دور مواقع التواصل الاجتماعي لتوسيع نطاق برنامجها التوعوي والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور.