السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

«الإفتاء» الإماراتي: النوم نهاراً لا يؤثر على صحة الصوم

«الإفتاء» الإماراتي: النوم نهاراً لا يؤثر على صحة الصوم

أرشيفية.

أكد المركز الرسمي للإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقافبدولة الإمارات، أن النوم نهاراً لا يؤثر على صحة الصوم، لكن على الإنسان أن ينظم وقته خلال النهار.

ورداً على سؤال عن حكم الصيام لشخص ينام طوال النهار ويستيقظ فقط للصلوات المفروضة، أوضحت الفتوى أنه لا يُشترط لصحة الصوم عدم الإكثار من النوم نهاراً، كما لا يشترط لصحته قراءة القرآن نهاراً أو الدعاء؛ فالصوم هو الإمساك عن شهوتَي البطن والفرج من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بنيّة.

وإذا لم تكن هناك ضرورة تدفع الإنسان للنوم طول النهار فعليه تنظيم نومه حسب الفطرة؛ وذلك بأن يجعل لليل نصيبه من النوم ووقتاً في النهار للجد والأعمال المفيدة، ومن أهم هذه الأعمال قراءة شيء من القرآن والدعاء وخاصة للصائم.

فالنوم أول النهار تكاسلاً ومن غير سبب وجيه مذمومٌ؛ فقد أخرج الإمام البيهقي- رحمه الله- في شُعب الإيمان، عن خوَّات بن جبير الأنصاري- رضي الله عنه- قال: «النوم أول النهار خرق، وأوسطه خلق، وآخره حمق»، قال العلامة ابن حجر- رحمه الله- في كتابه فتح الباري: سنده صحيح.

وفي الحديث ذم للنوم أول النهار وآخره إذا كان هذا النوم لغير سبب وجيه، وفيه مدح لنوم القيلولة.