الجمعة - 27 مايو 2022
الجمعة - 27 مايو 2022

«صحة» تختتم مؤتمرها الأول عن التكنولوجيا الجديدة والصحة العقلية

«صحة» تختتم مؤتمرها الأول عن التكنولوجيا الجديدة والصحة العقلية

اختتمت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، بالتعاون مع كلية الطب بجامعة الإمارات، الدورة الافتتاحية من مؤتمرها الأول «التكنولوجيا الحديثة والصحة العقلية».

وشهد المؤتمر على مدى يومين مشاركة واسعة، حيث استقطب نحو 1000 خبير حضروا المؤتمر شخصياً أو عبر المنصات الرقمية. وترأس المؤتمر البروفيسور إيمانويل ستيب، أستاذ ورئيس قسم الطب النفسي في جامعة الإمارات، بالشراكة مع الدكتور غانم الحسّاني مدير الشؤون الأكاديمية في شركة «صحة».

وحضر المؤتمر مجموعة من الشخصيات البارزة في المجالات الطبية المرتبطة بالصحة النفسية بما في ذلك رئيس مستشفى مونتريال في كندا، ورئيس قسم الطب النفسي في جامعة غدانسك الطبية في بولندا، ورئيس قسم الطب النفسي والإدمان في جامعة مونتريال ونائب عميد جامعة ألبيرتا.

واستقبل المؤتمر أطباء من المعهد الوطني للطب الشرعي والأدلة النفسية في جامعة مونتريال، إلى جانب أساتذة من جامعة ألتريا، ومن دولة الإمارات شارك أطباء من مركز «إرادة» للعلاج والتأهيل ومن جامعة الشيخ محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي وجامعة الخليج الطبية إلى جانب عدد من الرؤساء التنفيذيين للشركات الجديدة والناشئة المختصة في علاج الأمراض النفسية.

كما استقبل المؤتمر مجموعة من أساتذة كلية الطب من جامعة الإمارات بقيادة عميد كلية الطب سعادة الدكتور جمعة الكعبي، وخبراء الصحة النفسية وطب الأعصاب والصيدلة ومسؤولي الصحة النفسية وعلماء النفس وأطباء الرعاية الأولية والباحثين ومهندسي البرمجيات والممرضات والمعالجين والطلاب المتخصصين في الصحة النفسية.

وقال غانم الحسّاني، مدير الشؤون الأكاديمية في شركة «صحة»: «شكّل مؤتمرنا الأول للتكنولوجيا الحديثة والصحة العقلية حدثاً استثنائياً وسعدنا بالترحيب بكوكبة من أبرز الخبراء لتبادل الأفكار والخبرات وأفضل الممارسات، وسيحافظ البرنامج العلمي لهذا المؤتمر على غنى المعلومات والرؤى، مع التركيز على أحدث الحلول الطبية والتكنولوجية للصحة النفسية تماشياً مع هدفنا وجهودنا المستمرة لتعزيز مساهمة «صحة» المؤثرة في إحداث التغيير المنشود في هذا المجال. وسلّط المؤتمر الضوء على موضوعات متنوعة، أبرزها الذكاء الاصطناعي وتطبيقات الحاسوب وتكنولوجيا الأجهزة الطبية الحديثة واستخداماتها في علاج الأمراض النفسية وركّز المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه على توظيف البرامج والأجهزة الطبية لعلاج الأمراض النفسية، بعيداً عن العلاجات الدوائية المعروفة والمستخدمة على نطاق واسع اليوم».

وقدّم المؤتمر تجارب تعليمية فريدة بحضور ومشاركة متحدثين وخبراء بارزين في مجالات التكنولوجيا والطب النفسي. وللتركيز على توفير المعارف والخبرات والرؤى الجديدة قدّم المؤتمر تحديثات وافية عن آخر التقنيات المستخدمة لتلبية احتياجات الصحة النفسية للمرضى.