الجمعة - 19 يوليو 2024
الجمعة - 19 يوليو 2024

إزعاج المرتادين وإهمال الممتلكات يتصدران مخالفات الشواطئ في دبي

إزعاج المرتادين وإهمال الممتلكات يتصدران مخالفات الشواطئ في دبي

تصدرت مخالفة إزعاج مرتادي الشواطئ المخالفات المسجلة من قبل مركز شرطة الموانئ على مرتادي شواطئ دبي في عامي 2018 و2019 وبواقع 645 مخالفة حتى نهاية أكتوبر من العام الجاري و682 خلال الفترة نفسها من العام المنصرم.

وتلتها مخالفة الإهمال بترك الأمتعة على الشاطئ وبواقع 200 مخالفة العام الجاري مقابل 215 مخالفة في 2018، ومن ثم مخالفة السباحة بملابس داخلية وغير لائقة بواقع 199 مخالفة العام الجاري مقابل 219 مخالفة العام المنصرم، ومخالفة تصوير نساء على الشاطئ بواقع 194 مخالفة في 2019 مقابل 224 مخالفة في 2018 حتى نهاية أكتوبر.

وانخفض عدد المخالفات التي سجلها مركز شرطة الموانئ في دبي على مرتادي الشواطئ العام الجاري ولمدة 10 أشهر عن الفترة نفسها العام المنصرم بنسبة تقارب 13% وبواقع 1357 مخالفة في 2019 حتى نهاية أكتوبر مقابل 1530 مخالفة في 2018 في المدة ذاتها.

وأكد مدير مركز شرطة الموانئ في شرطة دبي العقيد سعيد سالم سعيد المدحاني أن المركز كثف الحملات التوعوية على الشواطئ لتحقيق إسعاد الجمهور والحفاظ على أمنهم وسلامتهم عند ارتياد البحر، موضحاً أن المركز خصص فرقاً متخصصة لأمن الشواطئ، تتولى ضبط اللصوص، وتسجيل المخالفات التي ربما تسبب إزعاجاً للمرتادين، مثل تصوير النساء والسباحة بملابس داخلية أو غير لائقة وقيادة دراجات هوائية أو قيادة لوح التزلج ذي العجلات في أماكن غير مخصصة.

الحفاظ على الأمتعة

وناشد المدحاني أفراد الجمهور ضرورة الحفاظ على أمتعتهم عند ارتياد البحر كي لا تتعرض للسرقة من ضعاف النفوس، مؤكداً أنه تم ضبط 8 أشخاص العام الجاري حتى نهاية أكتوبر أثناء الشروع في السرقة على الشواطئ مقابل ضبط 12 شخصاً في العام الماضي.

ولفت إلى وجود فرقة راجلة للتصدي لجرائم السرقة والجرائم المسلكية على الشواطئ ويتم ضبط المشتبه بهم مباشرة.

ومن جهة أخرى، تم ضبط 126 متهماً خلال 9 أشهر من العام الجاري معظمهم مخالفون لقانون الإقامة والجنسية بعد انتهاء مبادرة «احم نفسك» بتعديل وضعك أو مطلوبون لجهات أخرى بتهمة جنائية أومرتكبو سرقات على الشاطئ، في حين تم ضبط 66 شخصاً متهماً في عام 2018.

وقال المدحاني إن شواطئ دبي تجذب ملايين المرتادين سنوياً، ويتوجب على أفراد المركز من شرطة دبي مسؤولية تأمين الشواطئ بالتعاون مع جهات ذات صلة، وفي ظل اختلاف الثقافات وضعف الوعي الأمني لدى فئة من مرتادي الشواطئ، يتعين الوجود بشكل مكثف، عبر دوريات شرطية أو مدنية لتأمين سلامة الجميع، منوهاً بأن منطقة الاختصاص لمركز الموانئ هي شواطئ أم سقيم، وجميرا، ولامير، والممزر، وحديقة الممزر.

ولفت المدحاني إلى أن مركز شرطة الموانئ يضم قسم إنقاذ بحري يعمل مع فريق الأمن البحري للتعامل والانتقال للحوادث البحرية والتدقيق على إجراءات الأمن والسلامة للمطاعم العائمة والوفود السياحية وإرشاد مستخدمي الدراجات المائية بقصد الترفيه