الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

سائقو شاحنات يحوّلون أحياء سكنية في الفجيرة إلى مواقف

حوّل سائقو شاحنات في الفجيرة أحياء سكنية إلى مواقف لمركباتهم أوقات الظهيرة ومنتصف الليل بعد العودة من أعمالهم، الأمر الذي يعود على السكان بمشكلة كبيرة بسبب الإزعاج وانتشار الغبار وحجز مواقف السيارات الخاصة وتشويه المظهر العام.

وكانت بلدية الفجيرة خصصت في 2016 مواقف خاصة بالشاحنات والمركبات الثقيلة بمنطقة ثوبان القريبة من سوق الجمعة خارج مدينة الفجيرة، بهدف تعزيز السلامة المرورية وانسيابية حركة الشاحنات ومنع الزحام، إلا أن سائقي الشاحنات لا يزالون يتركون مركباتهم لفترات طويلة في الأحياء السكنية داخل المدينة.

وطالب سكان الفصيل ومريشيد وسيح الراهي وغيرها من مناطق الإمارة بتنظيم وتحديد مواقع مخصصة للشاحنات للتوقف وإلزام أصحابها بإيقافها في ساحات بعيدة عن المنازل، ومخالفة المتجاوزين.

وقال حمد سيف إن الشاحنات لا تزال تمر في الشوارع الضيقة وتتوقف خلال الفترة المسائية في الأحياء، ما يسبب تضييقاً على المركبات الصغيرة، كما يمكن أن تشكل هذه الشاحنات خطورة على الأطفال الذين يلعبون بالقرب منها.

حمد سيف



وشدد على ضرورة أن توفر الجهات المختصة خططاً لتطوير مواقف بديلة لتستوعب الشاحنات التي يتوقف سائقوها بالقرب من الأحياء، فيما طالب بضبط المخالفين الذين يهددون السلامة المرورية، لاسيما أن الأماكن التي يتوقف فيها هؤلاء غير مخصصة لتوقف الشاحنات.

من جهته، أفاد محمد عبدالله خديم بأن مشكلة توقف الشاحنات في الأحياء السكنية ليست بمعزل عن مشكلة أكبر وهي سكن العمال بالقرب من المنازل، حيث إن السائقين يريدون أن تكون شاحناتهم قريبة منهم كي لا يضطروا إلى استقلال مركبة أخرى توصلهم إلى أماكن سكنهم، مشيراً إلى أن سائقي الشاحنات يتخذون من الأماكن الفسيحة بين المنازل مواقف دائمة ليتركوا مركباتهم طوال فترة الليل، ما يصعب عملية الحصول على موقف للسكان.

محمد عبدالله خديم



واقترح إنشاء ساحات مخصصة للشاحنات والآليات الثقيلة في مدخل الإمارة حتى تتوقف هذه الظاهرة.

من جانبه، ذكر حمد إبراهيم أن مشكلة الشاحنات لن تنتهي حتى يتم بناء مواقف مخصصة لها تحتوي على خدمات ومرافق ودورات مياه، لا سيما أن إمارة الفجيرة تشهد طفرة عمرانية كبيرة.

وعبّر عن امتعاضه من توقف الشاحنات بشكل عشوائي بالطول وبالعرض في وسط الأحياء، ما يشوّه المنظر العام.

حمد البدواوي



وافاد المواطن سعيد المطلعي بأن الحل لمشكلة وقوف الشاحنات في الأحياء هو تطبيق الغرامات على الشاحنات والشركات والسائقين بعد تحذيرهم من إيقاف مركباتهم ومعداتهم في هذه الأماكن، موضحاً أن طول هيكل الشاحنات أكثر من 14 متراً، ما يجعلها تأخذ مواقف أكثر من 5 سيارات صغيرة، مشدداً على أن أبرز سلبيات ركن الشاحنات بين البيوت هو تكسير الشوارع الإسفلتية غير المهيأة لتحمل الأوزان.

سعيد المطلعي



ولم تتلق «الرؤية» رداً من بلدية الفجيرة حول الأسئلة المرسلة إليها منذ أكثر من 3 أشهر حول شكوى السكان من توقف الشاحنات في الأحياء.

#بلا_حدود