الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

مواطنون: التصميم الفائز بالتصويت تحفة فنية تعكس روح الدولة وتؤكد أن البيت واحد



أكد شباب وشابات من أبناء الإمارات أن شعار الهوية الإعلامية المرئية الجديدة للدولة يعكس الثقة الكبيرة بأبناء الوطن وقدرتهم على صياغة المستقبل وتوجيه دفة النجاح.

وشددوا على تجسيد الشعار لفكرة الأرض والهوية والقيم من خلال ألوان العلم والخريطة، مؤكدين أنه تحفة فنية تعكس روح دولة الإمارات بما تتضمنه دلالاتها من إشارات إلى القوة والوحدة والترابط بين شعب الإمارات، ما يبرهن على أن دولة الإمارات في سبيلها إلى مزيد من التقدم والرخاء بفضل قوة أبنائها وجهدهم.


وأضافوا أن الإقبال على التصويت لتصميم الخطوط السبعة يؤكد أن البيت واحد، لأنه يحمل دلالات هوية الإمارات السبع ومؤسسيها وخارطتها وتصاعد طموحاتها.

وقالت الطالبة سالي النعيمي إن ابتكار شعار يدل على الهوية الإعلامية المرئية للدولة هو وسام على صدورنا جميعاً يعكس مدى الثقة بقدرات أبناء الوطن، لإنجاز هذه المهمة ويرسخ في نفوس كل الإماراتيين الإحساس بالفخر والاعتزاز والتميز.

وأضافت أن هذا الشعار ليس مجرد صورة أو خطوط وألوان بل موجز يدل على الإمارات السبع والبلد المتوحد والقيادة الحكيمة، وعلى مسيرة النجاح والعطاء التي جعلت من دولة الإمارات منارة للتطور والتقدم والنجاح.

وأشار الطالب خليفة البطيح إلى أن الشعار الجديد يعكس الهوية الوطنية، ويرسخ ويعمق المكانة العالمية المرموقة للدولة، ويبرز بيئة الإمارات وإنجازاتها ورؤيتها للمستقبل.

وتابع أنه يشعر بالفخر لإنجاز الهوية الإعلامية المرئية الجديدة للدولة بأيدي أبناء الوطن القادرين على أن تعكس تلك الهوية الإعلامية سياسة وثقافة وحضارة الإمارات.

وأردف «كيف لا، ودولة الإمارات العربية المتحدة نموذج يحتذى في الحفاظ على المقومات التاريخية والثقافية والإنسانية والاقتصادية وتطويرها، ويترجم منظومة القيم الإماراتية وينقل قصتها الملهمة إلى العالم».

بدورها، أشارت عوشة جمال الثويني إلى أن شعار الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات يعبر عن دولة الإمارات بالشكل الذي تستحقه باعتبارها أرض النجاح، ودولة التسامح والتعايش بين الشعوب والأديان والأجناس المختلفة، وقصة نجاح ملهمة للعالم كله، فهي الدولة التي انطلقت من الصحراء إلى الفضاء.

وأضافت أن الشعار الجديد منح أبناء دولة الإمارات من أعمار وخبرات إبداعية وخلفيات مهنية وأكاديمية متنوعة الفرصة للتعبير عن حبهم لوطنهم عبر ابتكارهم الصورة التي ستمثل دولة الإمارات إعلامياً.

وجزمت بأنه كان لإتاحة الفرصة لكل المواطنين والمقيمين للتصويت واختيار الشعار الأنسب كبير الأثر في تعميق روح المحبة والمشاركة تحت راية «البيت متوحد».

واعتبرت أمل المسافري أن الشعار يجسد الإمارات وهويتها ووحدتها الوطنية والأصالة، ويؤكد على المضي باتحادنا وقيمنا إلى الأمام، كما يؤكد على التلاحم بين الإمارات السبع، ويشير إلى أنه لا قوة قادرة على وقف تقدم هذه الدولة ووحدتها وسعيها إلى الحضور في الصفوف الأولى بنادي الدول المتقدمة.

وشدد سيف درويش على أن هذا الشعار يجسد الأرض والهوية والقيم من خلال ألوان العلم والخريطة، وأنه يحوي إبداعاً لا متناهياً من حيث الألوان بما تمثله من القوة والوحدة والترابط بين شعب الإمارات، ويبرهن على أن الإمارات في سبيلها إلى مزيد من التقدم والرخاء بفضل قوة أبنائها وجهدهم.

وأعرب خليفة المربوعي عن سعادته باختيار هذا الشعار الذي صوّت له، لما لمسه فيه من قوة وحدة الدولة، وبيان أن أبنائها يد واحدة، وهو سر الرخاء والرفاهية، كما أن ألوان العلم ورمز الشعار للخريطة تؤكد أن الاتحاد هو الطريق إلى التقدم.

بدوره، أكد سعيد الحفيتي أن الإقبال على التصويت لتصميم الخطوط السبع يؤكد أن البيت واحد، لأنه يحمل دلالات هوية الإمارات السبع ومؤسسيها وخارطتها وتصاعد طموحاتها.

وأضاف أن الشعار مكتمل الأركان من ناحية الألوان والشكل والمعنى، مشيراً إلى أن الإمارات ستصل عبر هويتها في المرحلة المقبلة إلى العالمية.

وأبدت سامية زينل سعادتها بحمل الشعار للركائز الأساسية لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة «الإمارات السبع والحكام»، حيث إن الهوية تحمل مكانة خاصة في قلوب شعب الإمارات لأنها تجسد أساس قيام الاتحاد والقادة المخلصين، فهم المنارة التي تشع منها كل تلك التطورات والإنجازات التي حازتها الدولة.

وأردفت أن الشعار يحمل تاريخاً ومجداً وأصالة، ما يستوجب سعياً جماعياً لتعزيز قيمته ليكون في مقدمة المنابر والصروح الوطنية والدولية.
#بلا_حدود