الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

جهات عمل ترفض توظيف مواطنين بحجة مؤهلاتهم العالية



أفاد عدد من المواطنين الباحثين عن عمل، يحملون شهادات بكالوريوس وماجستير بتخصصات مختلفة، بأنهم حين يتقدمون للوظائف التي تعلن عنها بعض الجهات أو أثناء زيارتهم لمعارض التوظيف يتفاجؤون برفض هذه الجهات لطلباتهم بحجة أن درجاتهم العلمية أو عدد سنوات خبرتهم أعلى من المستوى المحدد للوظائف المتاحة لديها، على الرغم من أن الوظائف المعلن عنها تكون باشتراطات تتناسب ومؤهلاتهم، إلا أنه بعد انتهاء المقابلات الوظيفية يوجه لهم رفض بطريقة لائقة بحجة أنهم "أوفر كواليفايد".

وأضافوا: «على الرغم من أننا نقدم تعهداً لهذه الجهات باستعدادنا للعمل بالوظائف المتوافرة حتى لو لم تكن مناسبة لمؤهلاتنا وخبراتنا نظراً لحاجتنا لمصدر دخل، لكن دون جدوى».


في المقابل، أكد عدد من جهات العمل التزامها وجديتها بالتعيين وفق لاشتراطات الوظائف المعلن عنها، ويخضع الموظفون الجدد بكافة التخصصات لدورات تدريبية ليكونوا مؤهلين لمباشرة العمل، ما يضمن لهم وظائف برواتب تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية وعدد سنوات خبرتهم المهنية.

بدورها، أشارت دائرة الموارد البشرية بالشارقة إلى أنها ترشح الباحثين عن عمل من المسجلين لديها بما يتناسب مع ما تطلبه هذه الجهات من مؤهلات وخبرات، كما تتأكد من توقيع الناجحين بالمقابلات الوظيفية لعقود عملهم ومباشرتهم له، فيما شدد خبير موارد بشرية على ضرورة تحديث السيرة الذاتية وتنظيمها للباحثين عن عمل، لافتاً إلى «الاستعداد أهم دافع للعمل بوظيفة أقل من المؤهل المتوافر».

رفض حضاري

وقالت شيماء حسن حصلتُ قبل نحو 6 أعوام على بكالوريوس بالعلاج الطبيعي، وتقدمت لأكثر من جهة ذات تخصص للعمل لديها، وزرت معارض التوظيف التي تنظم على مستوى إمارات الدولة، لكن دون جدوى إذ لم أحصل على الوظيفة المناسبة لمستوى شهادتي الجامعية، فمعظم الشواغر المطروحة بهذه المعارض، كانت لخريجي الثانوية العامة ولحملة الدبلوم في تخصصات محددة كالإدارة والمحاسبة ونظم المعلومات.

وأشارت "لم يقتصر بحثي عن وظيفة على زيارة معارض التوظيف، بل كنت أقدم بالمواقع الإلكترونية لعدد من الجهات، وحين كنت أراجع هذه الجهات للاستفسار عن طلبي، كانوا يخبرونني بأن شهادتي الدراسية أكبر من درجة الوظائف الشاغرة المتاحة، إلا أن حاجتي للوظيفة تجعلني أخبرهم بأنني على استعداد للعمل بشهادة الثانوية العامة وبأي وظيفة متاحة ولديّ جاهزية تامة لتعلم أي مهام وظيفية أخرى، لكن الرد الذي أتلقاه من هذه الجهات هو الرفض بطريقة حضارية بعبارة (شهادتكِ أوفر كواليفايد)، الأمر الذي يحبطني ويجعلني أستمر في رحلة البحث عن وظيفة تتناسب ومؤهلاتي الدراسية".

المطالبة بدرجة

وأشار هاني عبدالمجيد الذي يحمل شهادة هندسة البرمجيات من إحدى الجامعات الخاصة بالدولة منذ نحو عامين، إلى أنه قدم لدى أكثر من جهة في حين تواصلت معه نحو 4 مؤسسات وشركات خاصة وحكومية رفضته إحداها كونه لم يجتز اختبار القبول، بينما رفضته الجهات الثلاث الباقية بحجة أن الدرجة الدراسية التي يحملها "أوفر كواليفايد" أي أعلى من المتوافر لديهم كون المخصصات المالية المتعلقة بالراتب المطروح هو لدرجة الدبلوم في نفس التخصص، مضيفاً: «على الرغم من أني أبديت لهم رغبتي بالعمل على الدرجة المطروحة لكنهم رفضوا وقالوا لي ما الذي يضمن لنا أنك لن تطالبنا بعلاوة مالية أو زيادة في الراتب تتناسب مع درجة الشهادة الدراسية التي تحملها».

تحديث مستمر

من جانبه، شدد حاتم كنعان خبير موارد بشرية على ضرورة توافر عناصر هامة عند التقدم للجهات التي تطرح الشواغر الوظيفية، وهي عدم تضمين السيرة الذاتية الخاصة به لجميع الشهادات الدراسية التي حصل عليها والدورات وورش العمل التي شارك فيها، حتى لا يشتت ذهن الموظف الذي يفرز الطلبات، إذ يجب أن يركز على إدراج الدورات التي تتناسب مع الوظيفة المطروحة، وفي حال كانت هذه الوظيفة تتطلب درجة دراسية أقل من التي يملكها ووجد لديه الاستعداد والرغبة في الحصول عليها، فعليه ألّا يأتي على ذكر آخر شهادة دراسية حصل عليها، كذلك على الباحث عن عمل أن يحدث السيرة الذاتية الخاصة به باستمرار وألّا يكتفي بالنسخ القديمة التي يقدمها لكافة الجهات.

ولفت إلى أنه في حال كان المتقدم للعمل يمتلك سنوات خبرة يزيد عددها على المطلوب لدى الجهة المعلنة للوظيفة، فعليه أن يحدد العدد وفقاً للمطلوب حتى يكون موافقاً للشروط ولا يصدم بعبارة "أوفر كواليفايد".

فرز الطلبات

وقالت المواطنة، أنفال محمد: «على الجهات والمؤسسات التي تعلن عن وجود شواغر لديها أن تفرز السير الذاتية للمتقدمين لاختيار المناسب منها مع الوظائف المتوافرة، وفقاً للتخصص الدراسي والدرجة العلمية للشهادة قبل أن يتم الاتصال بجميع المتقدمين وعمل مقابلة وظيفية لهم وفي نهاية المقابلة يتفاجؤون بالرفض لأسباب عدة أهمها أن التخصص الدراسي لا يتناسب مع المهام المهنية للوظائف الشاغرة، كذلك مستوى الشهادة الدراسية يكون أعلى من المخصصات المالية للدرجة الوظيفية الشاغرة، فبعض الباحثين عن عمل يحملون شهادات دراسات عليا في الماجستير والدكتوراه، وحين يتقدمون للوظيفة يتفاجؤون بالرفض كون المطلوب هو ثانوية عامة أو دبلوم، وهذا ما حدث معي إذ واجهت الرفض من أكثر من جهة لأني لديّ بكالوريوس فيما تطلب جميع الجهات التي تقدمت لها دبلوماً، إلى أن نجحت في الحصول على وظيفة تتناسب مع مؤهلي الدراسي لدى إحدى الجهات الحكومية».

عدم الممانعة

وتساءلت المواطنة هاجر يوسف حول عدم قبول جهة العمل لتعيين أشخاص على مؤهلات دراسية أقل من الشهادات التي يحملونها أو على درجة وظيفية لا تتناسب مع أعوام الخبرة المهنية لديهم، طالما هؤلاء الأشخاص راضون ولا مانع لديهم من العمل بالوظيفة المتوافرة وعلى استعداد لتوقيع عقد عمل بالبنود والاشتراطات التي تحددها جهة العمل ما يضمن عدم طلبه لمنصب أعلى مستقبلاً.

وظائف ملائمة

وقال نائب رئيس إدارة الكفاءات، بالموارد البشرية في «اتصالات» أحمد الدوبي، "إن توفير الوظائف الملائمة لمواطني الدولة بما يتناسب مع درجاتهم العلمية وخبراتهم المهنية يعتبر من الأهداف الرئيسة للشركة، مع الأخذ في الاعتبار إخضاع الموظفين الجدد من الكوادر الوطنية للتأهيل عبر دورات وبرامج تدريبية متخصصة في أكاديميات الشركة داخل الدولة وخارجها بكافة المجالات التقنية والإدارية، منها برنامج أكاديمية الرقميات والتقنيات الحديثة والمستقبلية الذي يزود الموظفين على اختلاف مستويات خبراتهم ودرجاتهم العلمية، بالمهارات والمعارف بأحدث تقنيات المستقبل وأكاديمية المبيعات وأكاديمية التميز في الخدمة.

مؤهلات علمية

ومن جهته، قال رئيس التوظيف وتخطيط القوى العاملة بإدارة الموارد البشرية ببنك أبوظبي التجاري عبدالعزيز الموسى، «ضمن خطة البنك للتوظيف نحدد عدداً من الوظائف الشاغرة لدينا سنوياً، وفقاً لتخصصات محددة، وعليه يتم التواصل مع المتقدمين لدينا سواء من الذين زاروا الجناح الخاص بنا أثناء مشاركتنا في معارض التوظيف أو الذين قدموا طلباتهم عبر موقعنا الإلكتروني، ما يضمن للمتقدمين وظائف برواتب تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية وعدد سنوات خبرتهم المهنية».

إجراءات تعيين

وبدوره، أكد رئيس دائرة الموارد البشرية بالشارقة الدكتور طارق بن خادم، حرص الدائرة على التعاون مع كافة القطاعات بالدولة وتلبية كافة احتياجاتها من الكوادر الوطنية، ففي حال طلبت إحدى الجهات من الدائرة موظفين لتخصص ما، فإنه يتم ترشيح مجموعة من المسجلين في قاعدة بياناتها ممن يملكون خبرات وشهادات دراسية تتناسب مع ما تطلبه هذه الجهات، إذ يخضعون لمقابلات وظيفية، وعليه تحدد الجهة الأشخاص الراغبة بتوظيفهم من الذين اجتازوا المقابلة بنجاح، وتتابع الدائرة كافة إجراءات التعيين للتأكد من أن الراتب في عقد العمل يتناسب مع مؤهلات الموظف، لافتاً إلى أن الدائرة عينت خلال العام الماضي 2876 باحثاً وباحثة عن العمل، كل بمجال تخصصه الدراسي بالقطاعين الحكومي والخاص.
#بلا_حدود