الاحد - 29 مارس 2020
الاحد - 29 مارس 2020
No Image

بلدية العين تبتكر خليطاً أسفلتياً لمنع الهبوطات والتشققات الأرضية

ابتكرت بلدية مدينة العين طريقة جديدة لمعالجة ومنع التشققات الأرضية والهبوطات التي تصيب الطبقات السطحية للأسفلت بعد فترة من رصفه، وتُعرف الطريقة بـ«خلطة الإسفلت المحسن بالبوليمر».

كما تعتزم البلدية تطبيق ما يعرف «بالفحوصات المتقدمة للخلطات المستخدمة في الرصف» للمرة الأولى لضمان جودة الخلطات قبل الشروع في تطبيقها ورصف الطرق بها.

وذكرت المهندسة شماء الكعبي، من إدارة الطرق الداخلية والبنية التحتية في البلدية، أن الابتكار تم تطبيقه للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط، وبشكل إلزامي، لمعالجة عيوب الأسفلت من هبوطات وتشققات والتي تظهر بعد فترة قصيرة من الرصف.

المهندسة شماء الكعبي

وأشارت إلى أن الأسفلت صار يتمتع بديمومة تصل إلى 100%، وتحمل أعلى لدرجات الحرارة وكافة الظروف المناخية التي تتعرض لها الطرق، فضلاً عن تحمل أكبر للأوزان المحورية للسيارات بعد إضافة مادة البوليمر إليه.

وكشفت الكعبي أن بلدية مدينة العين ستطبق قريباً عملية فحوص متقدمة لخلطة الأسفلت المضاف إليه البوليمر قبل الرصف الفعلي لضمان جودة الخليط والتي تقدم تقريراً كاملاً عن عيوب الخلطة الأسفلتية وإتاحة الفرصة لمعالجة عيوبها قبل الرصف الفعلي توفيراً للوقت والجهد والمال.

وأضافت أن البلدية كذلك تلجأ إلى مواد معاد تدويرها في طبقات الأساس السفلية للرصف من مخلفات الهدم والبناء بعد تنقيتها من الحديد والأخشاب، بدلاً من استنزاف الجبال وموارد الطبيعة غير المتجددة وحفاظاً على البيئة.

وبينت أن استحداث إدارة للبحوث والدراسات في إدارة الطرق شكّل داعماً قوياً لما تقدمه بلدية مدينة العين باستمرار من ابتكارات توفر الكثير من الوقع والجهد وتحافظ على البيئة، لافتة إلى أن أي قرار يتخد عادة بناء على دراسات متعمقة وتجارب واقعية كثيرة تحت ظروف مختلفة.

#بلا_حدود