الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

سحب حق الدخول والملاحقة الجنائية للطلاب المتجاوزين في «التعليم عن بُعد»

حددت وزارة التربية والتعليم، لائحة سلوكية جديدة تناسب تطبيق «التعليم عن بُعد»، وتتضمن توصيف المخالفات الصادرة عن الطلاب أثناء الحصص، ومن ثم فرض عقوبات مناسبة تصل إلى توجيه تهم جنائية للطلبة المتورطين.

وحسب اللائحة التي حصلت «الرؤية» على نسخة منها، فإن أي خرق لقواعد (مخالفات الدرجة الثالثة والرابعة)، وهي ما عرَّفتها بالخطرة وشديدة الخطورة على الترتيب يؤدي إلى إجراءات تراوح بين سحب حق المستخدم في الدخول لنظام التعلم عن بُعد، ومراقبة الاستخدام أو إجراء عملية استقصاء لاستخدام الخدمة بأثر رجعي، أو كليهما، كما قد يؤدي في بعض الحالات إلى توجيه تهم جنائية، كما ستكون هناك إجراءات تأديبية إضافية.

وحسب اللائحة، تتخذ الإجراءات التسلسلية واحتساب حسم درجات السلوك في حال ارتكاب مخالفات التعلم عن بعد بنفس الإجراءات والآليات المذكورة بلائحة إدارة السلوك في مؤسسات التعليم العام حسب درجة المخالفة.

وفي حال ارتكاب الطالب من أصحاب الهمم لأي مخالفات سلوكية مرتبطة بالتعلم عن بُعد يتم التنسيق بين لجنة إدارة السلوك وفريق الدعم المدرسي ومركز دعم التربية الخاصة، وذلك لدراسة السلوك، وتحديد مدى علاقة المخالفة بالإعاقة، وبناءً عليه يتم اتخاذ نفس الإجراءات الخاصة بذلك لما ورد في لائحة إدارة السلوك 2018.

مخالفات الدرجة الثالثة



No Image Info



وتشمل مخالفات الدرجة الثالثة (الخطيرة)، التنمر بأنواعه وأشكاله المختلفة، من خلال استخدام وسائل تقنيات الاتصال والمعلومات الخاصة، بالمبادرة للشتم أو السب أو التهديد بالعنف أو التشهير أو الابتزاز بصورة مقصودة ومتكررة عبر أي منصة رقمية.

كما تشمل محاولة التشهير بالزملاء والعاملين بالمدرسة في وسائل التواصل الاجتماعي، والإساءة لهم من خلال الاشتراك في القوائم والنشرات البريدية غير الرسمية ضمن مبادرة التعليم عن بُعد والنشر من خلالها لمعلومات عن المعلمين والطلاب دون إذن أو النشر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي عن المبادرة، وإعطاء معلومات شخصية عن طالب آخر بما في ذلك عنوان المنزل ورقم الهاتف.

وتتضمن مخالفات الدرجة الثالثة (الخطيرة) انتحال صفة الغير في المعاملات المدرسية، أو تزوير الوثائق الخاصة بالمدرسة من خلال البحث عن معلومات أو الحصول على نسخ معينة أو تعديل الملفات وغيرها من البيانات أو كلمات المرور التي تعود لمستخدمين آخرين على الشبكة أو الدخول والاستخدام لحساب معلم أو طالب آخر بعلمه أو بدون علمه.

وتشمل أيضاً تخريب أدوات المدرسة عبر إتلاف الأجهزة والبرامج أو تعديلها أو إساءة استخدامها بأي شكل من الأشكال، أو العبث بأي من برامج ومعدات الجهاز أو فكها أو طلب إزالتها أو تعمد تعطيلها أو تركيب أو تحميل برامج أو منتجات من المحتمل أن تلحق ضرراً بالجهاز أو الشبكة.

كما يعتبر تصوير وحيازة ونشر وتداول صور العاملين بالمدرسة والطلاب دون إذن منهم من خلال استخدام كاميرا في أي استخدام شخصي ومشاركة الصور أو أي معلومات عن أي من الطلاب أو أولياء الأمور أو العاملين أو أي شخص آخر من دون الحصول على موافقة صريحة أو استخدام المحتوى التعليمي في تصوير وتسجيل المحادثات بين الطلبة ونشرها بدون إذن مسبق، من مخالفات الدرجة الثالثة.مخالفات الدرجة الرابعة

أما مخالفات الدرجة الرابعة (شديدة الخطورة) فتشتمل استعمال وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي في أغراض غير قانونية أو غير أخلاقية أو فيما يسيئ للمؤسسة التعليمية أو العاملين بها أو الآخرين من خلال إنشاء أو فتح ارتباطات تشعبية أو أي ملفات مرفقة إلا إذا كانت مرسلة من مصدر موثوق، أو من استخدام برامج المونتاج التي يمكن أن تنتج محتوى غير حقيقي وزائف ويتم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي، أو عبر استخدام الشبكة بهدف تطوير برامج تضايق المستخدمين أو اختراق أو اتلاف حسابات وأجهزة أشخاص آخرين، أو من خلال تأسيس شبكات أو اتصالات شبكية لإجراء اتصالات حية بما في ذلك الاتصالات الصوتية أو المرئية ( دردشة التتابع) بدون إذن رسمي مسبق، وكذلك في حال نشر أو إنشاء أو تبادل البرمجيات الخبيثة أو المشبوهة أو الترويج لها، أو إغراق البريد الإلكتروني بالرسائل أو التطبيق المستخدم للتعليم عن بعد بتدفق بيانات إلكترونية عالية وإيقافه عن العمل أو تعطيله أو إتلاف محتوياته، أو من خلال التقاط أو اعتراض عمداً وبدون تصريح أي اتصال عن طريق الشبكة المعلوماتية المستخدمة للتعليم عن بعد.

كما تتضمن مخالفات الدرجة الرابعة على السرقة الممنهجة أو التستر عليها: من خلال استخدام الحساب الشخصي للطالب من قبل آخرين والدخول برقم حسابه بشكل غير قانوني أو تحميل أو نسخ أو تكرار أو توزيع المواد التي تتمتع بحقوق طبع أو نشر من دون الحصول على إذن خطي محدد من مالك تلك الحقوق

كما تتضمن جلب وحيازة وعرض وترويج مواد مادية أو إعلامية أو إلكترونية غير مرخص بها ومخالفة للقيم والأخلاق والآداب والنظام العام، وما يخدش الحياء العام من خلال استخدام الشبكة للوصول إلى المواد الإباحية أو الملفات النصية ذات المحتوى غير المناسب أو من خلال إضافة أو نشر ومشاركة مواد مخلة ومخالفة للقيم والأخلاق والنظام العام أو ذات محتوى غير مناسب على الشبكة.

كما تشتمل مخالفات الدرجة الرابعة على تسريب أسئلة الامتحانات أو المشاركة فيه بأي شكل من الأشكال عبر الغش في الامتحانات الإلكترونية بكافة أنواعها وبأي طريقة عادية أو تقنية أو تناقل حلول الامتحانات أو الواجبات الخاصة بكافة الطرق والوسائل.

وتشمل مخالفات الدرجة الرابعة التعرض بالإساءة للرموز السياسية أو الدينية أو الاجتماعية بالدولة من خلال إنشاء أو عرض أو نقل أو مشاركة أي مادة قد تسيء لسمعة الدولة.

كما تشتمل على بث أو ترويج أفكار ومعتقدات متطرفة أو تكفيرية أو إلحادية أو مسيئة لنظم المجتمع السياسية والاجتماعية من خلال نشر أي خطاب يحض على الكراهية أو الرسائل المتتبعة والمضايقات والتصريحات العنصرية وغيرها من السلوكيات العدائية.

واجبات الطالب

وحددت اللائحة واجبات الطالب بالالتزام بالأوقات والمواعيد الرسمية حسب النظم والقوانين الصادرة بمبادرة التعليم عن بعد، وكذلك يتعين عليه المحافظة التامة على الجهاز الخاص به بعد استلامه ويعتبر الجهاز مسؤولية الطالب ويتحمل تكلفة الجهاز بالكامل في حال فقدانه أو سرقته أو تلفه لأي سبب كان.

وتتضمن الواجبات استخدام جهاز الحاسوب الوزاري في الأنشطة والدروس التعليمية الرسمية المتوافقة مع أنظمة وقوانين وبرامج التعلم عن بعد، وفي حال خرق القواعد ستؤدي إلى إجراءات تراوح بين سحب حق المستخدم في الدخول ومراقبة الاستخدام أو إجراء عملية استقصاء لاستخدام الخدمة بأثر رجعي أو كليهما.

ويجب على الطالب اتباع أي إرشادات أو توجيهات خاصة بمبادرة التعلم عن بعد والصادرة عن وزارة التربية والتعليم.

واجبات المعلم

وتضمنت اللائحة واجبات المعلم وهي: استخدام جهاز الحاسوب الوزاري في الأنشطة والدروس التعليمية الرسمية المتوافقة مع أنظمة وقوانين برامج التعلم عن بعد، استخدام الإنترنت مخصصا بالكامل لدعم الأهداف التعليمية والبحثية بما يتوافق مع رسالة وأهداف المبادرة، الالتزام بقواعد السلوك المنضبطة السليمة في الاتصالات الإلكترونية والمحافظة على المعلومات الشخصية للطلبة، وأخيراً اتباع أي إرشادات أو توجيهات خاصة بمبادرة التعلم عن بعد والصادرة من وزارة التربية والتعليم.

واجبات ولي الأمر

وحددت اللائحة واجبات ولي الأمر بتحمل المسؤولية الكاملة عن اتفاقية المستخدم الخاصة بسياسة وقواعد الاستخدام من حيث حيازة جهاز الحاسب الآلي وتشغيل البرامج الرسمية المعتمدة الخاصة بالتعلم عن بعد وعدم تصوير والاطلاع المباشر على البث، وكذلك تواجد أولياء الأمور أثناء فترة البث للتوجيه والإرشاد

وتضمنت الواجبات توفير جاهزية البيئة المناسبة للطلبة في المنازل من خلال توفير المكان المناسب وشبكة الإنترنت والمحافظة على المظهر العام للطالب أثناء الدروس، ودعم وتشجيع الطلبة على ممارسة التعليم عن بعد بالحرص على حضور واستكمال جميع الدروس التعليمية.

وشملت الواجبات التزام ولي الأمر بسداد قيمة إصلاح أو استبدال ما تسبب ابنه في إتلافه أو فقده وتحدد القيمة في ضوء الوثائق والمستندات المؤيدة وبقرار من اللجنة، وفي حال امتناع ولي الأمر عن التجاوب مع قرارات المدرسة أو تحمل مسؤوليته عن سلوك ابنه المخالف يتم رفع الأمر إلى الجهات المختصة عن طريق الشؤون القانونية، إلى جانب ضرورة اتباع أي إرشادات خاصة بمبادرة التعلم عن بعد والصادرة عن وزارة التربية والتعليم.

واجبات الإدارة المدرسية

أما واجبات الإدارة المدرسية، فنصت على تشكيل لجنة إدارة السلوك، واعتماد كافة أعمالها الرامية المحددة في اللائحة الرسمية، والتعامل مع المخالفات الواردة من خلالها وتفعيل خططها وبرامجها الخاصة بالمبادرة، وكذلك التأكد من تفعيل حسابات المعلمين سواء الأساسيين أو خارج الملاك على منصات التعليم، ومتابعة تفعيل المعلمين للساعات المخصصة وفق الجدول المعد والتأكد اللغة المهنية التي يجب على المعلم لاستخدامها أثناء البث.

وشملت أيضاً إعداد الخطط البديلة لتفادي التحديات الناتجة عند تطبيق المبادرة خاصة فيما يتعلق بغياب المعلمين والتأكد من جودة المواقف والمواد التعليمية المقدمة للطلبة في المدرسة الافتراضية، وتوجيه الطلاب للدخول على منصة التدريب للاطلاع على كيفية تطبيق الدروس التفاعلية للتعليم عن بُعد، والتنسيق مع فريق الدعم الفني لحل وتفادي المشكلات التقنية التي قد تعيق التعليم عن بعد، ورصد غياب وتأخير الطلاب عن الحصص الدراسية أثناء البث ومتابعتها مع المختصين ضمن طاقة إدارة المدرسة، وإعداد ورفع التقارير الخاصة والعمل على استطلاع آراء المعلمين والطلبة وأولياء الأمور حول جودة التعلم عن بعد وإجراء الخطط التطويرية والتحسينية.

منسق التعليم الذكي

وحددت اللائحة واجبات منسق التعليم الذكي وهي: وضع خطة تشغيلية أو مبادرة ضمن الخطة التربوية للمدرسة لاستخدام التكنولوجيا في التعليم والتعلم والإشراف على تنفيذها، التأكد من استخدام التطبيقات والحلول التكنولوجية التي تقدمها الوزارة في جميع المواد في التعليم والتعلم والإشراف على تنفيذها، متابعة البيئة المادية والأجهزة للحفاظ على فعاليتها وحصر الصعوبات التقنية ومتابعة حلولها اتباع أي إرشادات أو توجيهات خاصة بمبادرة التعلم عن بعد والصادرة من وزارة التربية والتعليم.

رائد التغيير

وتضمنت اللائحة واجبات رائد التغيير والتي تنص على تشكيل فريق التعلم الذكي الخاص بالمدرسة، توضيح مهام فريق التعلم الذكي المدرسي بشكل واضح ( عضو التعلم الذكي من المعلم والطالب، عضو النضج الإلكتروني، عضو التعلم الذكي للقيادات المدرسية، عضو التحديات التقنية، عضو الاتصال الحكومي)، المشاركة والتعاون مع إدارة المدرسة وفريق التعلم الذكي في نشر ثقافة الأمن الإلكتروني بين الكادر التعليمي والطلابي وأولياء الأمور، متابعة البيئة المادية والأجهزة للحفاظ على فعاليتها والتأكد من استخدام التطبيقات والحلول التكنولوجيا المعتمدة رسميا، متابعة تقارير الاستخدام الخاصة بالمعلمين والطلبة ووضع خطة لتحسين الأداء وجودة الاستخدام، واتباع أي إرشادات أو توجيهات خاصة بمبادرة التعلم عن بعد والصادرة من وزارة التربية والتعليم.

المرشد التعليمي

ونصت اللائحة على واجبات المرشد التعليمي، وتضمنتالاطلاع والتوعية والإرشاد للطلبة وأولياء أمورهم فيما يخص اللائحة الخاصة بالمبادرة، وتوعية الطلبة بمنهجية التعلم عن بعد ومتابعة انطباعات الطلبة حولها، توعية أولياء الأمور بدورهم ومسؤولياتهم في تعليم أبنائهم عن بعد، متابعة الحالات ذات المخالفات وتوثيقها كتابياً وعرضها بشكل دوري ومستمر على لجنة إدارة السلوك، وكذلك المساهمة بفاعلية في لجنة إدارة السلوك كونه مقرراً للجنة، ومتابعة تنفيذ كافة التوصيات الواردة من لجنة إدارة السلوك ومتابعتها مع الجهات العليا، وتنفيذ برامج توجيه جمعي من خلال التعليم عن بعد لتزويد الطلاب وأولياء أمورهم بكافة المستجدات الطارئة والتعليمات الإرشادية ضمن المبادرة، وأخيراً اتباع أي إرشادات أو توجيهات خاصة بمبادرة التعليم عن بعد والصادرة من وزارة التربية والتعليم.

#بلا_حدود